الثلاثاء 14 شوال / 18 يونيو 2019
08:27 ص بتوقيت الدوحة

«الداخلية» تستكمل استعدادتها لعيد الفطر المبارك

الدوحة- بوابة العرب

السبت، 01 يونيو 2019
قوات الفزعة
قوات الفزعة
انهت كافة الإدارات الأمنية والخدمية بوزارة الداخلية استعداداتها لاستقبال عيد الفطر المبارك بمضاعفة الجهود لحفظ الأمن والنظام وبث الطمأنينة بين كافة أفراد المجتمع بصفة عامة لينعم سكان الدولة من المواطنين والمقيمين والزائرين بالأمن والاستقرار 

الإدارة العامة للمرور 

يقول المقدم جابر محمد عضيبه مساعد مدير ادارة التوعية المرورية بالإدارة العامة للمرور أن الإدارة استعدت لاستقبال عيد الفطر المبارك بخطة تركز على الجانب التوعوي وتواجد  الدوريات المرورية في كافة مناطق الدولة ،وتتضمن الخطة إرشاد قائدي السيارات وتوعيتهم بالسرعة الزائدة واهمية ربط حزام الامان وعدم التحدث في الهاتف أثناء القيادة وعدم التجاوز من اليمين والتقيد بقانون المرور 
ويضيف أن الجانب الأخر من الخطة وهو التواجد الدائم للدوريات المرورية في جميع مناطق الدولة في محاولة منها لمنع وقوع الحوادث المرورية، كما تتواجد الدوريات المرورية بكثافة أمام  مقار مصلى العيد والمساجد  والشوارع المؤدية إليها، لضبط الحركة المرورية التي تشهد ازدحاماً وقت صلاة العيد، وكذلك ستكون الدوريات المرورية متواجدة على الشوارع المؤدية إلى المجمعات التجارية والحدائق والمتنزهات العامة، حيث يكثر تواجد السيارات التي تقل العائلات والأفراد للاستمتاع بإجازة العيد. 

وحث مستخدمي الطريق على ضرورة الالتزام بآداب وقواعد المرور، وتوخي الحيطة والحذر، خاصة عند المرور بالشوارع الداخلية للأحياء السكنية، لأن الأطفال خلال أيام العيد يتواجدون بكثافة بين الفرجان يمرحون ويلعبون معبرين عن فرحتهم بالعيد. 

وقال المقدم جبر علي الكبيسي، مساعد مدير إدارة الدوريات والتحقيق المروري، عن استعدادات إدارة الدوريات خلال أيام الاحتفالات بالعيد، إنها تسير وفق خطة موضوعة للتعامل مع كافة الفعاليات التي تقام بالدولة، ومنها بالطبع شهر رمضان المبارك والأعياد.. وأنها بالنسبة للعيد تقضي بتوزيع الدوريات، التي يصل عددها إلى مائة دورية ودراجة على مدار الساعة، بواقع  35 سيارة دورية و15 دراجة في كل وردية بهدف تحقيق الانسيابية المرورية في الشوارع وتسهيل حركة السير وتقديم الدعم والمساعدة  للمواطنين والمقيمين في الشأن المروري بما يضمن الاستمتاع باجواء العيد 

إدارة العمليات

أما إدارة العمليات المركزية فتعمل على مدار الساعة دون توقف من خلال خدمة ( 999 )، وذلك لأهميتها في استقبال كافة الاتصالات وتوجيهها لجهة الاختصاص.

ويقول العقيد حسن الكواري مدير إدارة العمليات المركزية غرفة العمليات تعمل على مدى الاربع وعشرين ساعة لمتابعة اماكن الاحتفالات وتوجيه الدوريات.

وأشار إلى أن الادارة تقدم خدمات إنسانية للجمهور بجانب مهامها الأساسية كالرد على الاستفسارات، أو بعض المعلومات الأخرى التي تخدم الجمهور، كالاتصال بالمستشفيات أو الإسعاف لنقل أحد المرضى إذا دعا الأمر، وغير ذلك من المعلومات المفيدة والمهمة إلى جانب تلقي البلاغات المختلفة. 

وأشار إلى أن القوة البشرية بالإدارة تعمل على أربع ورديات حيث تم تقليل الاجازات في المناسبات لأهمية العنصر البشرى الذى يقوم باستقبال المكالمات الطارئة، والتحدث باللغة العربية والإنجليزية والهندية والفلبينية والفارسية والفرنسية والصينية.

الدفاع المدني

ويؤكد الرائد ركن  عبدالله محمد الهيل مساعد مدير ادارة العمليات بالادارة العامة للدفاع المدني   على جاهزية الادارة لاستقبال عيد الفطر المبارك حيث الاستجابة لأى بلاغ على مستوى مراكز الدفاع المدني بالدولة مشيرا إلى أن الإدارة على أهبة الاستعداد للتعامل مع أي بلاغ يرد اليها، حيث تعمل الورديات في مراكز الدفاع المدني على مدار الساعة إلا أن أيام الأعياد، ومنها عيد الفطر المبارك، تختص ببعض الإجراءات الأخرى، ومنها على سبيل المثال أخذ كافة الاحتياطات في منطقة سيلين التي تشهد توافد أعداد كبيرة من المواطنين  والمقيمين خلال العيد، لذلك يتم زيادة عدد رجال الدفاع المدني في تلك المنطقة.
وأضاف أن هناك مجموعة من الإجراءات التي يجب إتباعها خلال فترة العيد وحتى غيرها من الأيام تتعلق بإجراءات السلامة والحماية في المنزل، ومنها التأكد من فصل التيار الكهربائي والأجهزة الكهربائية في حالة سفر صاحب المنزل، وأخذ الحيطة والحذر أثناء إعداد الطعام، وعدم التحميل الزائد للكهرباء. 
أمن السواحل والحدود.

تعمل الدوريات البحرية التابعة للإدارة العامة لأمن السواحل والحدود على مدار الساعة بهدف إحكام الرقابة الأمنية وتقديم المساعدة اللازمة لمرتادي البحر من الصيادين أو المتنزهين لغرض الاستجمام، والسباحة وممارسة هواياتهم البحرية المختلفة، هذا ما أكده المقدم عبدالعزيز علي المهندي مساعد مدير عام امن السواحل والحدود ، لافتا إلى أن عمل الإدارة لا يختلف في فترة إجازة العيد عن ما تقوم به في باقي أيام السنة إلا أن هناك بعض الإجراءات الاحترازية لضمان السلامة البحرية مثل تكثف الدوريات خلال فترة العيد نتيجة للزيادة في أعداد مرتادي البحر.

 وتحرص الادارةعلى زيادة وتكثيف دورياتها في البحر، وقريباً من الشواطئ لتقديم المساعدة لمن قد يحتاج إليها، وكذلك لمنع حدوث المضايقات لمرتادي الشواطئ من قبل بعض سائقي الدراجات المائية "الاسكوترات" وبهذه المناسبة السعيدة أود التوجه بالنصح مرتادي البحر للتنزة بضرورة التقيد باشتراطات السلامة البحرية على زوارقهم، كذلك عليهم أخذ المؤن الكافية لرحلتهم من الماء والغذاء، والتزود بالوقود، وأخذ سترات النجاة، وعليهم أيضاً الاحتفاظ ببعض أدوات الإسعافات الأولية وكذلك ضرورة التقيد بالتعليمات الأمنية الصادرة بشأن عدم الدخول إلى المناطق المحظور فيها الصيد أو التواجد بالقرب منها بشكل عام.

أما فيما يخص محبي رياضة قيادة الدراجات المائية "الاسكوتر" فيتوجب عليهم عدم الاقتراب من مناطق السباحة حتى لا يتسببوا بأي حادث أو إزعاج لممارسي السباحة سواء على الشواطئ المفتوحة أو تلك الخاصة بالفنادق وغيرها من المواقع الخاصة، كما نؤكد عليهم ضرورة ارتداء سترة النجاة طوال فترة استخدامهم "للاسكوترات" وضرورة عدم القيادة ليلا لخطورة ذلك الامر خاصة في حالة عدم وضوح الرؤية.

أما بالنسبة للعائلات التي تصطحب أطفالها إلى الشواطئ عليهم عدم السماح للأطفال بالنزول للسباحة بمفردهم، حيث يجب أن يكون إلى جانبهم أحد أقاربهم الكبار لكي لا يتعرضوا لحوادث الغرق، ويجب أن يكون الأطفال محط أنظار أولياء أمورهم لمراقبتهم طوال فترة تواجدهم على الشاطئ وفى حالة التعرض لأى مشكلة الاتصال بغرفة العمليات (999 ).

الإدارات الأمنية

كما أن الإدارات الأمنية بوزارة الداخلية لا يتوقف عملها على مدار الساعة وخصوصا في المجالات الأمنية حيث تستقبل الجمهور في كل الأوقات للقيام بمهامها الامنية والاستجابة السريعة لبلاغات وشكاوى المواطنين والمقيمين، ومنع الجريمة قبل وقوعها. من خلال جميع مراكز الشرطة على مدار الساعة لتيسير الإجراءات الأمنية للمراجعين وتقديمها بصورة مبسطة وضمان أن تكون جميع الخدمات متوفرة في هذه المراكز وأخذ كافة الاحتياطات والإجراءات التي من شأنها توفير الخدمات الأمنية للجمهور سواء على الطرق الخارجية أو في الأحياء السكنية.

أما التعامل الميداني لبعض الادارات الامنية فهناك دوريات تعمل على مدار الساعة تهدف إلى تسهيل حركة السير خاصة قرب مصليات العيد والمساجد وفي اماكن الاحتفالات حيث يتم تكثيف هذه الدوريات، خاصة أن العديد من المناطق بالادارات الجغرافية تكون مقصداً للعديد من الأسر والعائلات ، لذلك تتواجد الدوريات الأمنية بالتعاون والتنسيق مع الادارات المعنية لتنفيذ المهام الأمنية والاستعداد لتقديم أية مساعدة للجمهور.

شرطة النجدة (الفزعة)

أما إدارة شرطة النجدة ( الفزعة ) فتقدم خدماتها الأمنية في فترة إجازة العيد دون توقف ويقول الرائد نايف بن فالح آل ثاني مدير إدارة شرطة النجدة بأن الإدارة كعادتها  في جميع المناسبات تجري إستعداداتها من خلال زيادة أعداد الدوريات في مختلف أنحاء الدولة ، مشيراً إلى أنه من أجل أن يسعد الجميع بالعيد  تتواجداً دوريات الفزعة  لمنع وقوع أية حوادث أو مخالفات تضر بالسكينة العامة للناس ، وتشارك دوريات الفزعة أيضاً في الإحتفالات التي تقيمها وزارة الداخلية للجاليات الآسيوية المقيمة في البلاد لتحقيق المزيد من الامن.

واضاف بان الدوريات أيضاً تتواجد بالقرب من المتنزهات العامة والأسواق تعزيزاً لحالة الأمن ، ودعا بضرورة توخي الحذر عند قطع المشاة  للشوارع ، وضرورة أن الشخص معه بطاقة إثبات الهوية الشخصية ، مؤكداً أن تواجد دوريات الفزعة هو من اجل وسلامة الجميع.
 
كما دعا الجميع الي عدم التردد في طلب المساعدة من دوريات الفزعة المنتشرة في جميع الشوارع ، مؤكداً استعداد وجاهزية الدوريات لتقديم المساعدات الإنسانية التي يطلبها الجمهور في أي وقت.

جوازات المطار

وعن استعداات إدارة جوازات المطار يقول العميد/ محمد راشد المزروعي مدير الإدارة إن العمل متواصل على مدار الساعة، وهناك مواسم يكثف فيها العمل بالادارة  وهي مواسم السفر في الإجازات الصيفية ومواسم الاعياد  وقد تمثلت الاستعدادات  في زيادة عدد الأفراد في المناوبات المختلفة ، بهدف  تسهيل حركة المسافرين وتأمين سلامتهم سواءً عند المغادرة أو الوصول.

أمن المطار

كما تقدم ادارة أمن المطار خدماتها الأمنية على مدار الساعة داخل مطار حمد الدولي فيقول العميد عيسى عرار الرميحي مدير إدارة أمن المطار أن الإدارة استعدت خلال فترة العيد بتكثيف الدوريات الأمنية داخل وخارج المطار بالإضافة إلى الدوريات الراجلة داخل المطار بهدف العمل على تأمين وسلامة المسافرين والمحافظة على الأمن داخل مطار حمد الدولي. 

ودعا المسافرين بالتقيد بالأنظمة والقوانين المعمول بها في مطار حمد الدولي حيث يجب على المسافرين عند الوصول إلى المطار الانتباه إلى اللوحات الإرشادية التي تسهل الإسراع في إنهاء إجراءات السفر واتباع إرشادات رجال أمن المطار وعدم الانزعاج منها لأنها تهدف إلى تحقيق أمن المسافر وسلامته.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.