الإثنين 17 ذو الحجة / 19 أغسطس 2019
09:30 م بتوقيت الدوحة

خلال معرض ومؤتمر نافسا 2019

جامعة حمد بن خليفة وجامعة قطر تستعرضان أوضاع التعليم في قطر

الدوحة - بوابة العرب

الخميس، 30 مايو 2019
معرض ومؤتمر نافسا 2019
معرض ومؤتمر نافسا 2019
شاركت جامعة حمد بن خليفة وجامعة قطر، مؤخرًا، في معرض ومؤتمر منظمة نافسا 2019 للتعليم العالي، وهي فعالية رائدة للتعليم المهني تتيح فرصةً للتواصل بين المعلمين الدوليين. وأقيمت هذه الفعالية تحت شعار "القيادة العالمية والتعليم والتغيير" خلال الفترة من 26 – 31 مايو في العاصمة الأمريكية واشنطن. 
وانضم الوفدان الممثلان لجامعة حمد بن خليفة وجامعة قطر إلى هذه الفعالية، حيث شاركوا في ترؤس الجناح القطري تحت شعار "ادرس في قطر"، الذي استعرض إمكانيات دولة قطر باعتبارها وجهة عالمية بارزة للتعليم العالي والبحوث، والنجاحات التي تحققت من خلال التعاون المستمر مع الشركاء العالميين.    
وشهدت الفعالية مشاركة أكثر من 9.000 مختص من 3.500 مؤسسة ومنظمة معنية بالتعليم في 100 دولة، حيث تبادل هؤلاء الأشخاص رؤاهم القيِّمة حول جميع مجالات إدارة التعليم الدولي، والخدمات الطلابية، والبحوث والتدريس من منظور عالمي.
وشَكَلَ الوفد المشارك في المعرض أعضاء من الإدارة العليا في كلتا الجامعتين، وممثلين عن مكتب الشراكات الدولية، الذين شاركوا في سلسلة من الفعاليات والدورات والعروض في قاعة المؤتمرات.
وبهذه المناسبة، صرحت الأستاذة مريم حمد المناعي، نائب الرئيس لشؤون الطلاب بجامعة حمد بن خليفة، قائلةً: "يُعَدُ معرض ومؤتمر نافسا من الفعاليات الرئيسية على جدول مؤتمرات التعليم الدولية، وتفخر جامعة حمد بن خليفة بالمشاركة في هذه الفعالية للعام الخامس على التوالي. وتواصل المنظومة التعليمية العالمية مسيرة تطورها وتكيفها، وتوفر هذه الفعالية منصة قيِّمة لرصد هذه التطورات المتواصلة، ومقارنة الملاحظات، وتقييم فعالية أحدث التطورات."  
وأضافت: "تتمتع جامعة حمد بن خليفة بموقع رائد في طليعة المؤسسات التعليمية التي تقدم برامج متعددة التخصصات في المنطقة، ودائمًا ما نتشرف للغاية بتمثيل قطر وعرض مناهجنا التعليمية المبتكرة لمجتمع التعليم العالمي، مع الحصول على معلومات قَيِّمة من نظرائنا الدوليين."
وسعى المؤتمر خلال العام الحالي، من وراء شعاره، إلى التشجيع على تأمل الوضع الحالي في مجال التعليم، ودراسة الطريقة المثلى للتغلب على التحديات الراهنة التي تواجه مهنة التدريس.  
وقال الدكتور خالد الخنجي، نائب رئيس جامعة قطر لشؤون الطلاب: "تتميز جامعة قطر بأنها أول وأكبر وأبرز مؤسسة للتعليم العالي في قطر. ويعكس معرض ومؤتمر منظمة نافسا 2019 للتعليم العالي القيم التي تتبناها جامعة قطر مثل الشراكة، والتنوع العالمي، والابتكار. ونحن نستقطب الطلاب الدوليين لأننا نمنح أولوية لطلابنا. ويتمثل تركيزنا الأساسي في استقطاب الطلاب عبر تخصصنا في مجالات العلوم الأساسية، والتكنولوجيا، والهندسة، والرياضيات، عن طريق توفير بيئة تعليمية مثيرة ومنح أولوية لمنهجيات البحوث." 
وقد عُقِدْت أكثر من 200 جلسة وبرنامجًا تعليميًا متخصصًا طوال فترة انعقاد تلك الفعالية، بما في ذلك ورش عمل تعليمية متخصصة قبيل انعقاد المؤتمر؛ وبرامج قيادية لرؤساء الجامعات، والوكلاء، وكبار المديرين وصغارهم، بالإضافة إلى برامج متميزة تدعم التعليم العالمي، وبناء السلام، وإدارة المخاطر، والتدويل، وعروض الملصقات، والاحتفاء بمجتمع معرض ومؤتمر نافسا.
وتتميز جامعة حمد بن خليفة بأنها مؤسسة أكاديمية متعددة التخصصات تتعاون باستمرار مع الشركاء المحليين والدوليين لتعزيز تبادل المعرفة، واستعراض نهجها المبتكر لتقديم برامج دراسات عليا عالمية الطراز.
وبصفتها مؤسسة وطنية رائدة، تستثمر جامعة قطر باستمرار في الدراسات التي تعزز العلوم وتساهم في تطور المجتمع، وتحرص على المشاركة فيها. وتسعى الوحدات البحثية المستقلة في جامعة قطر إلى إحداث تأثير على نطاق عالمي، باعتبارها رائدة في التكنولوجيا المستجدة لاستخراج الغاز ومؤسسةً واعيةً من الناحية البيئية. وتخطط الجامعة للاستفادة من النتائج التي تحققها لإنشاء مستودع فكري يرسخ لاقتصاد قوي قائم على المعرفة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.