الثلاثاء 13 ذو القعدة / 16 يوليه 2019
06:54 ص بتوقيت الدوحة

قطر والعراق نحو الشراكة الكاملة

قطر والعراق نحو الشراكة الكاملة
قطر والعراق نحو الشراكة الكاملة
جاءت مباحثات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، في الديوان الأميري، أمس، مع السيد عادل عبدالمهدي رئيس مجلس الوزراء العراقي، لتعطي دفعة جديدة لعلاقات البلدين الشقيقين، التي تؤكد كل المعطيات أنها تسير نحو شراكة استراتيجية شاملة، خاصة أن هذه المباحثات تأتي بعد أشهر قليلة من لقاء صاحب السمو والرئيس العراقي الدكتور برهم صالح بالدوحة في 10 يناير الماضي.

أجواء مباحثات صاحب السمو ورئيس الوزراء العراقي، تؤشّر على مدى تطور علاقات الدوحة وبغداد، فقد جرى خلال المباحثات استعراض العلاقات الأخوية الوطيدة بين البلدين الشقيقين، وسبل دعمها وتعزيزها في مختلف المجالات، لا سيما في مجالات الاقتصاد والتجارة، والطاقة، والثقافة، والتعليم، والبحث العلمي، كما جرت مناقشة أبرز المستجدات الإقليمية والدولية، وخاصة تطورات الأحداث التي تشهدها المنطقة.

وعقب الجلسة، شهد سمو الأمير المفدى والسيد عادل عبدالمهدي التوقيع على البرنامجين التنفيذيين الثاني والثالث لمذكرة التعاون الثقافي والعلمي والتربوي بين حكومتي البلدين، في مجال التعليم العالي والبحث العلمي والتعليم.

ويُجمع المراقبون على أن زيارة رئيس مجلس الوزراء العراقي إلى البلاد، تؤكد حرص وتصميم قيادتي البلدين على دعم وتعزيز العلاقات الثنائية في المجالات كافة، من خلال النظر إلى المستقبل بثقة، وعزم على خدمة مصالح وتطلعات البلدين والشعبين الشقيقين، مشيرين إلى أن العلاقات القطرية - العراقية تشهد حالياً انطلاقة جديدة، حيث شكّلت زيارة سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني للعراق في نوفمبر من العام الماضي، بداية نقلة أخرى جديدة في تطور العلاقات بين البلدين، كونها أول زيارة لمسؤول قطري إلى العراق بعد تشكيل حكومته الجديدة، كما كانت دليلاً ومؤشراً على رغبة الدولتين في تطوير آفاق التعاون بينهما، والارتقاء به من خلال تفعيل مذكرة التفاهم الموقّعة بينهما، وعقد اللجنة العراقية - القطرية اجتماعاتها بشكل منتظم، والمساهمة في عملية إعادة إعمار العراق.

منذ ذلك التاريخ، اتفق البلدان على تفعيل العلاقات الاقتصادية والتجارية بينهما، وإعادة قنوات الاتصال في جميع المجالات، والبدء بعقد اجتماعات اللجنة العراقية - القطرية في الدوحة، وتفعيل التعاون بين الجانبين ليشمل إعادة الإعمار والاستثمار، ومشروعاً لنقل البضائع من تركيا إلى قطر عبر الأراضي العراقية، وتم الإعلان عن افتتاح خط ملاحي بين قطر والعراق في شهر أبريل من العام الماضي.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.