الإثنين 23 محرم / 23 سبتمبر 2019
09:48 ص بتوقيت الدوحة

مشكلة آلام الأسنان.. والصوم

مشكلة آلام الأسنان.. والصوم
مشكلة آلام الأسنان.. والصوم
أعاني مشكلة في أسناني، ذلك أنني حين كنت يافعاً لم أكن أهتم بسلامتها، فلا أقوم بتنظيفها ولم أكن أستعمل فرشاة الأسنان والمعجون ولا السواك الذي أوصى به رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكنت أتناول الحلوى والسكاكر كثيراً، وكنت أقضم بأسناني الأشياء الصلبة كحبات الثلج وأكسر البندق والفستق والجوز، وكنت أدخل البارد على الساخن على أسناني حتى أصابها العطب، فزحف التسوس إلى مينائها، ونحر الجير كيانها، وغزت الجراثيم جذورها وأساساتها وأقامت مستعمرات الخراجات والبؤر الالتهابية، حتى وصلت كل هذه الأعداد إلى عصب السن؛ مما تولّد عنه آلام شديدة جداً لا تكاد تُقاس عليها آلام الدنيا بأسرها؛ فهي تنطلق من مكامن الأذية كالبرق الخاطف، وتنتشر في مجرى العصب كشرارة النار المتوقدة، ثم ترخي ظلالها على كل أنسجة الجسم ألماً وانزعاجاً وتعطيلاً للقدرة على الكلام والأكل، وتحوّل المشاعر كلها إلى سوداوية مقيتة.
أرجو إفادتي أيها الطبيب، هل أستطيع الصيام؟
ما كان يجب عليك أن تكون عدواً لهذا الصديق المفيد الذي أودعه الله تعالى في فمك، وقد تسرعت في التخلص منه بقسوة فرد عليك بقسوة أشد!
يمكنك الصيام، ويمكنك أن تقصد طبيب الأسنان حال صيامك إن كان الألم شديداً، ويمكنه أن يعالجك دون أن تفقد صيامك، شرط أن تكون شديد الحرص على عدم السماح بدخول الأدوية والسوائل والمواد المستعملة خلال العلاج إلى الجوف؛ أي الجزء الخلفي من اللسان وما يليه. ولئن أمكن له معالجتك بعد الإفطار يكون أفضل.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.