الأحد 22 محرم / 22 سبتمبر 2019
02:37 ص بتوقيت الدوحة

خلال الزيارة التي قام بها وفد الإدارة لمجلس المريخي

«المرور» يستمع لمشاكل ومقترحات أبناء الدائرة 25 بالخور

الدوحة - العرب

الإثنين، 27 مايو 2019
«المرور» يستمع لمشاكل ومقترحات أبناء الدائرة 25 بالخور
«المرور» يستمع لمشاكل ومقترحات أبناء الدائرة 25 بالخور
قال المقدم جابر محمد عضيبة، مساعد مدير إدارة التوعية المرورية بالإدارة العامة للمرور، إن الإدارة حريصة على إحياء الإرث الاجتماعي لأهل قطر، الخاص بالمواظبة على التزاور وتقوية الروابط فيما بينهم، خاصة خلال أيام الشهر الفضيل، وأنه من هذا المنطلق كان الإعداد والترتيب لعدد من الزيارات للمناطق المختلفة بالدولة، بالتنسيق مع أعضاء المجلس البلدي لهذه المناطق، بهدف تعزيز دورهم الخدمي والاستماع للمقترحات والآراء المتعلقة بالشأن المروري.

جاء هذا خلال الزيارة التي قام بها وفد الإدارة العامة للمرور للسيد عبدالله مقلد المريخي، عضو المجلس البلدي المركزي عن الدائرة 25، مساء السبت الماضي بمجلسه بمدينة الخور.

وكان ضمن الوفد المروري كل من الرائد خالد عيد المهيزع، والنقيب محمد عبدالله العطية، والنقيب مهندس محمد مسفر الهاجري، والنقيب عبدالواحد غريب العنزي، والملازم أول عبدالرحمن محمد العاوي، والملازم عبدالمحسن الرويلي.

وأكد المقدم جابر عضيبة أن ملاحظات حضور المجلس من أبناء الدائرة مهمة للغاية؛ حيث تعوّل عليها الإدارة العامة للمرور في خططها المستقبلية، في ظل ما تشهده البلاد من إنشاءات وتوسعات، وما تحظى به مدينة الخور من بنية حديثة، متمثلة في «استاد البيت»، وطريق الخور الساحلي.

ولفت الرائد خالد المهيزع إلى توافر الدوريات المرورية أثناء فترات الذروة في النهار، وخاصة عند المدارس، وفي مداخل المدينة، كما تتواجد في مركز المدينة مساء.

ووعد النقيب مهندس محمد مسفر الهاجري، الحاضرين من أبناء مدينة الخور، بأخذ الملاحظات بعين الاعتبار، مؤكداً أن بعض أنواع الشاحنات لا بدّ لها من الحصول على تصاريح سير في أوقات الذروة، ومن لم يحصل على تصريح يعتبر مخالفاً.

ونبّه النقيب عبدالواحد العنزي إلى أهمية التنسيق والتعاون بين الإدارة العامة للمرور والمجلس البلدي، في ما يتعلق بالتوعية المرورية، وخاصة توعية الأسر، فالأسرة هي الأساس في تثقيف الأبناء وتوعيتهم.. ولا يعني هذا إغفال دور المدرسة أو الإدارات المنوط بها الدور التوعوي، وإنما التنشئة السليمة القائمة على الوعي هي ما يبقى لدى الفرد بقية حياته.

وقال الملازم عبدالمحسن الرويلي، فيما يتصل بالتواصل مع الإدارة العامة للمرور: إن هناك بعض التطبيقات ومواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالإدارة العامة للمرور، مثل «تويتر»، و«إنستجرام»، و«تليجرام»، و«سناب شات»، إضافة إلى البريد الإلكتروني.. على استعداد لتلقّي مثل هذه الشكاوى والملاحظات، وتحويلها للمسؤولين في الأقسام المختلفة لبحثها وحلها.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.