الإثنين 13 شوال / 17 يونيو 2019
02:06 ص بتوقيت الدوحة

سعياً إلى إعداد طلاب جامعة قطر لسوق العمل

615 طالباً في برنامج «المهن المستقبلية»

الدوحة - العرب

الإثنين، 27 مايو 2019
615 طالباً في برنامج «المهن المستقبلية»
615 طالباً في برنامج «المهن المستقبلية»
نظمت جامعة قطر ممثلة في البرنامج التأسيسي بعمادة الدراسات العامة، وبالتعاون مع مركز الخدمات المهنية، برنامج «المهارات المطلوبة في المهن المستقبلية للطلبة» في نسخته الثالثة.
ويهدف البرنامج إلى خلق بيئة مهنية واقعية للطلبة تتيح لهم تحدث اللغة الإنجليزية بطلاقة لتعزيز فكرة التعلم والتعرف على المهارات المتنوعة المطلوبة في سوق العمل، إضافة إلى إعدادهم للمقابلات الشخصية عند البحث عن عمل.
منحت الفعالية فرصة المشاركة لقرابة 615 طالباً وطالبة من مقرر اللغة الإنجليزية للمستوى الثاني (II) الذي يطرحه البرنامج التأسيسي ضمن حزمة مقررات المتطلبات الأكاديمية العامة.
وشارك عدد من قطاعات الدولة، أهمها الأكاديمية الدولية للتدريب والتطوير، ومركز السدرة للطب والبحوث، ومجموعة بي إن الإعلامية، وقطر للبترول، وفنـدق دبليـو الدوحـة، ومرافق قطر، ومكتب السليطي للمحاماة والاستشارات القانونية، بالإضافة إلى عدد من أعضاء هيئة التدريس وموظفي البرنامج التأسيسي.
وأثنى الدكتور حزام العوة مدير البرنامج التأسيسي بعمادة الدراسات العامة بجامعة قطر، على الجهود المبذولة من قبل لجنة الدعم الطلابي في البرنامج التأسيسي والجهات المشاركة لإنجاح هذه الفعالية، مؤكداً أن هذا البرنامج هو امتداد لأهداف واستراتيجية جامعة قطر في تأهيل الطلبة لسوق العمل المستقبلي في قطر ودعمهم بالشكل المناسب أثناء دراستهم لتمكينهم من النجاح والتخرج.
وقالت الأستاذة حياة الصمد مساعدة المدير لشؤون الطلبة في البرنامج التأسيسي بعمادة الدراسات العامة: «إن أهمية هذا البرنامج بنسخته الثالثة تكمن في تعزيز نجاح الطلبة من خلال تقوية مهاراتهم في اللغة الإنجليزية وممارستها مع مسؤولين من قطاعات مختلفة للتعرف على المهارات اللازمة لسوق العمل على أمل تعزيز ثقة الطلبة بأنفسهم».
وأكدت الأستاذة شمسة الرشيدي، محاضر لغة إنجليزية وعضو في لجنة الدعم الطلابي، أن من أهم مهام لجنة الدعم الطلابي خلق الفرص الإثرائية التي توائم أساليب التعلم المختلفة وتساهم في زيادة وعي الطلبة بماهية العمل المستقبلي وصقل مهاراتهم المهنية واللغوية ليتسنى لهم تطوير هذه المهارات خلال مسيرتهم الأكاديمية.
وعلقت الأستاذة مها المري، مديرة مركز الخدمات المهنية بجامعة قطر، واصفة مشاركة القطاعات المهنية في البرنامج «بـالمهمة وذات القيمة العالية»، نظراً لدورها في مساعدة الطلبة على توسيع خبراتهم التعليمية والمهنية وإثراء معلوماتهم من خلال المناقشات مع الخبراء في المجالات المتنوعة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.