الثلاثاء 17 محرم / 17 سبتمبر 2019
03:18 ص بتوقيت الدوحة

«السوبرمان» يبدأ «رالي كازاخستان» اليوم

الدوحة - العرب

الإثنين، 27 مايو 2019
«السوبرمان» يبدأ «رالي كازاخستان» اليوم
«السوبرمان» يبدأ «رالي كازاخستان» اليوم
يبدأ بطلنا ناصر صالح العطية، اليوم، تحدي «رالي كازاخستان» الدولي، ثالث جولات بطولة العالم للراليات الصحراوية الطويلة «كروس كانتري» للعام 2019، الذي يُقام لمدة 6 أيام متتالية، ويتألف من 6 مراحل، حيث ستبلغ مسافته الإجمالية حوالي 1860 كم.
ويسعى بطلنا ناصر العطية إلى الفوز بـ «رالي كازاخستان» ومواصلة صدارة الترتيب العام برفقة ملاحه الفرنسي ماتيو بوميل على متن سيارته «تويوتا هايلوكس» بصحبة فريق «أوفردرايف». فبعد فوزه بلقب الجولة الأولى التي أُقيمت في قطر، غاب عن المشاركة في الجولة الثانية التي أُقيمت بأبوظبي، ليتقاسم الصدارة مع الفرنسي ستيفان بيترهانسل ولكل منهما 30 نقطة، وذلك أمام البرازيلي رينالدو فاريلا الثالث برصيد 26 نقطة والروسي فلاديمير فاسيلييف الرابع برصيد 24 نقطة.
ويواجه العطية منافسة شرسة على لقب الرالي من أبرز السائقين العالميين، وفي مقدمتهم الفرنسي ستيفان بيترهانسل، والبولندي ياكوب برزيجونسكي، والروسي فلاديمير فاسيلييف، والتشيكي مارتن بروكوب.
وبجانب العطية، يشارك بطلنا محمد المير في منافسات «رالي كازاخستان» ضمن فئة «تي 2»، حيث يسعى هو الآخر إلى تحقيق الفوز ومواصلة تصدّره الترتيب العام بعد فوزه في الجولتين الأولى في قطر والثانية في أبوظبي.
واكتمل عقد وصول السائقين المشاركين إلى مدينة اكتاو الكازاخستانية التي تقع على ضفاف بحر قزوين، وتبلغ المرحلة الأولى لـ «الرالي» 280.35 كم، وتتبعها مراحل خاصة بطول 414.12 كم، و327.47 كم، و399.24 كم، و290.19 كم، و148.76 كم، قبل انتهاء الحدث في مدينة أكتاو، السبت. ويحظى بطلنا العالمي الأسطورة ناصر العطية -متصدر البطولة- بشعبية كبيرة في كازاخستان، وقد توافد عدد كبير من أنصاره إلى فندق الإقامة للتصوير معه وكذلك دعمه وتحفيزه.
وقال العطية: «الأجواء هنا رائعة جداً، وقمت بإجراء التجارب على السيارة مع الفريق. الأمور جيدة، وأنا جاهز للتحدي الكبير. هدفي الفوز بالرالي لمواصلة الصدارة، خاصة أن عدد الجولات هذا الموسم قليلة بعد فصل الرالي عن الباها، وسأبذل قصارى جهدي مع ملاحي بوميل الذي يعرف المسار جيداً؛ لأن لديه خبرة ودراية، حيث إننا فزنا بأول رالي أُقيم رسمياً في كازاخستان عام 2017».
وتابع: «توافد المعجبين من أنصاري إلى الفندق يسعدني ويرفع من روحي المعنوية، ويحمّلني مسؤولية كبيرة تجاههم».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.