الخميس 16 شوال / 20 يونيو 2019
05:03 ص بتوقيت الدوحة

علماء يتوصلون إلى وجود صلة هرمونية بين النظام الغذائي والبدانة

مواقع إلكترونية

الأحد، 26 مايو 2019
البدانة مشكلة صحية
البدانة مشكلة صحية
 توصل علماء أمريكيون إلى أن المستويات المنخفضة لهرمون "أدروبين"(adropin) يمكن أن تؤدي لزيادة الوزن وخلل التمثيل الغذائي أثناء تناول نظام غذائي عالي السكر في نموذج رئيسي غير إنساني.
ووفقاً للدراسة الجديدة المنشورة في مجلة (الكيمياء البيولوجية)، ستساعد هذه النتائج في تمهيد الطريق لتطوير علاجات جديدة لإدارة أمراض الأيض.

وتعد السمنة أزمة صحية عامة متنامية، وتجلب معها العديد من عوامل الخطر، بما في ذلك أمراض القلب والأوعية الدموية ومرض السكر النمط الثاني نظرا لأن عدد الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أو البدانة يفوق عدد الأشخاص الذين لديهم وزن صحى في الجسم بنسبة اثنين إلى واحد، ويواجه الباحثون حاجة ملحة لفهم كيفية حرق الجسم للوقود بشكل أفضل.

واكتشف أندرو بتلر، أستاذ علم الأدوية وعلم وظائف الأعضاء قبل عدة سنوات، هرمون الببتيد أدروبين ، وأشارت الأبحاث التي أجراها مختبر بتلر إلى أن الأدروبين ينظم ما إذا كان الجسم يحرق الجلوكوز أو الدهون.. ووجدوا أيضًا أن الشبان ذوي المستويات العالية من الأدروبين لديهم مستويات منخفضة من مؤشر كتلة الجسم، علاوة على ذلك، ذكرت بعض الدراسات أن انخفاض الأدروبين مرتبط بالعلامات الحيوية لمقاومة الأنسولين.

وفي الدراسة الحالية، أجرى بتلر وزملاؤه دراسات في مركز أبحاث الرئيسيات الوطنية في كاليفورنيا من أجل استكشاف دور الأدروبين في الصحة الأيضية، حيث فحصوا بلازما 59 من ذكور قرود المكاك ريسوس التي تم إطعامها بنظام غذائي عالي السكر.

وتشير النتيجة إلى أن الأدروبين قد يربط الساعة البيولوجية بالإيقاعات بالطريقة التي يستخدم بها الجسم السكر والدهون كوقود استقلابي.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.