الثلاثاء 18 ذو الحجة / 20 أغسطس 2019
04:50 ص بتوقيت الدوحة

14 قتيلاً من ميليشيات حفتر في مواجهات جنوبي طرابلس

وكالات

الأحد، 26 مايو 2019
14 قتيلاً من ميليشيات حفتر في مواجهات جنوبي طرابلس
14 قتيلاً من ميليشيات حفتر في مواجهات جنوبي طرابلس
تجدّدت المواجهات المسلحة، أمس السبت، بين قوات حكومة الوفاق الليبية ونظيرتها التابعة للواء المتقاعد خلفية حفتر، في محور طريق المطار جنوبي العاصمة طرابلس.

وأفاد مراسل «الأناضول»، أن المواجهات هي الأعنف منذ بدء شهر رمضان قبل نحو أسبوعين.
وتمكنت قوات حفتر من السيطرة على معسكر «النقلية» بطريق المطار لساعات، قبل أن تتمكن قوات «الوفاق» من إعادة السيطرة عليه من جديد.

وأفادت قناة «الجزيرة» أن 14 مسلحاً من ميليشيات حفتر قُتلوا في تلك الاشتباكات.

وفي السياق ذاته، نفّذ الطيران الحربي التابع لـ «الوفاق» 6 طلعات قتالية صباح السبت، استهدفت تمركزات لقوات حفتر المنسحبة من محور الأحياء البرية القريب من مطار طرابلس الدولي، حسب بيان لقوات «بركان الغضب».

ومنذ 4 أبريل الماضي، تشنّ قوات حفتر -الذي يقود الجيش في الشرق- هجوماً للسيطرة على طرابلس (غرب)، مقر حكومة «الوفاق الوطني» المعترف بها دولياً.

وأثار هجوم حفتر على طرابلس رفضاً واستنكاراً دوليين؛ كونه وجّه ضربة إلى جهود الأمم المتحدة لمعالجة النزاع في البلد الغني بالنفط.

وتعاني ليبيا منذ العام 2011، صراعاً على الشرعية والسلطة، يتركز حالياً بين حكومة الوفاق وحفتر.
والجمعة، شنّت طائرة تابعة لقوات حفتر غارات عدة على مواقع تابعة لحكومة الوفاق، من بينها مقر مجلس النواب الليبي في العاصمة طرابلس.

وذكرت قناة الجزيرة أن غارة على المقر الواقع في فندق ريكسوس أسفرت عن أضرار مادية بالواجهة الأمامية للمبنى. مشيرة إلى وقوع غارات أخرى استهدفت مواقع لقوات عملية بركان الغضب التابعة لحكومة الوفاق جنوب العاصمة.

يُشار إلى أن الطيران الليلي التابع لقوات حفتر عاد لقصف مواقع تابعة لقوات حكومة الوفاق بعدما غاب فترة عن سماء العاصمة الليبية، وكان ناشطون رجّحوا أن توقّفه لأكثر من أسبوع يعود لتدمير طيران حكومة الوفاق غرفة توجيه الطائرات المسيّرة في قاعدة الجفرة (وسط ليبيا) أو في مدينة غريان (85 كيلومتراً جنوب طرابلس).
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.