السبت 19 صفر / 19 أكتوبر 2019
11:51 م بتوقيت الدوحة

إصرار على فتح صفحة جديدة في المونديال الشبابي

«الأدعم» يطوي صفحة نيجيريا ويتطلع إلى أوكرانيا

موفد لجنة الإعلام الرياضي

الأحد، 26 مايو 2019
«الأدعم» يطوي صفحة نيجيريا ويتطلع إلى أوكرانيا
«الأدعم» يطوي صفحة نيجيريا ويتطلع إلى أوكرانيا
يسعى منتخب الشباب لكرة القدم إلى البقاء في دائرة المنافسة بكأس العالم تحت 20 سنة الجارية مبارياتها حالياً في بولندا، وتجاوز آثار خسارته الأولى في البطولة أمام المنتخب النيجيري، بالاستفادة من الملاحظات التي أفرزتها المباراة الأولى، وتجاوز ما هو سلبي والوقوف عند الأخطاء التي حصلت، من أجل عدم تكرارها في المباراة الثانية التي سيخوضها العنابي الشاب غداً أمام منتخب أوكرانيا، الذي يتصدر المجموعة بعد فوزه على أميركا بهدفين مقابل هدف وحيد.

لا شك أن المنتخب يملك الكثير الذي يمكن أن يقدمه في مباريات البقاء في المونديال، يتطلب منه عدم التفريط بنقاط المواجهتين أو على الأقل عدم الخسارة في أي منهما والتفكير بالفوز، والبحث عن أحد المراكز التي تقود إلى التأهل إلى الدور الثاني، وهناك أكثر من فرصة منها الثاني أو أحد أفضل الثوالث، مع أن الجميع في المنتخب عازم على التعويض في المباراتين، بالرغم من أن المواجهتين ليستا سهلتين، لا سيما أن أوكرانيا وصيف أوروبا، وأميركا بطلة «الكونكاكاف»، فإن ذلك لا يعني أن مجاراة هذين الفريقين والتفوق عليهما صعباً أو مستحيلاً.

تدريب استشفائي.. والأساسي اليوم

أدى اللاعبون الذين شاركوا في المباراة أمام نيجيريا، تدريبات استشافئية بإشراف الجهاز الطبي للمنتخب والجاكوزي، من أجل طرد أي تعب وإرهاق ناتج عن اللقاء الأول، وتأهليهم بطريقة مناسبة، فيما أدى اللاعبون الذين شاركوا كبدلاء أو الذين لم يشاركوا تدريباً اعتيادياً تحت إشراف المدرب برونو في الملاعب الفرعية لملاعب مدينة «تيخي» التي تشهد منافسات المجموعتين الرابعة والسادسة.

فيما سيؤدي المنتخب اليوم مرانه الأساسي استعداداً لمباراة غدٍ أمام أوكرانيا، وهي المباراة المهمة التي يمكن أن تفتح الآمال أمام المنتخب من أجل الاستمرار في المنافسات، كما سيعتمد برونو على التوقف عن الأخطاء التي حصلت وأدت إلى الخسارة الأولى.

وقبل التدريب، عقد المدرب برونو اجتماعاً مع اللاعبين، وناقش معهم ما حصل في المباراة السابقة، وناقش الملاحظات التي حصلت فيها، وأكد على أهمية تجاوزها في مباراة غد، مشيراً إلى أن الجميع يعي جيداً أنه أمام مسؤولية كبيرة في بطولة عالمية، وضرورة الظهور المقنع فيها، وأن الأخطاء التي وقعت يجب ألا تتكرر.

تغيّرات متوقعة في المنتخب
تشير المعلومات المتوافرة لدينا إلى أن المدرب برونو عازم على أن يضع استراتيجية جديدة وأسلوباً خاصاً في التعامل مع المباراة أمام أوكرانيا غداً، وإيجاد الأسس التي تسهم في ظهور الفريق بالمستوى المقنع، كما أن المباراة الأولى كشفت له أهمية أن يدفع ببعض اللاعبين منذ البداية بدلاً من بعض الذين شاركوا أمام نيجيريا، ومن المؤكد أنه سيدفع باللاعب خالد محمد الذي لعب بديلاً في الشوط الثاني، مع إمكانية أن يظهر بالتشكيل اللاعب عبدالرشيد، وتعزيز الدفاع لا سيما الأطراف التي كان عليها أكثر من ملاحظة ومنها الجهة اليمنى، وأن كل ذلك سيكون مرهوناً بما يراه المدرب صالحاً للفريق، وأيضاً من خلال ما لديه من معلومات عن الفريق الأوكراني.

النيجيريون «يتندّرون» على منتخبهم!
عندما أشرنا إلى فارق البنى الجسمانية والبدنية بين لاعبي نيجيريا ولاعبي منتخبنا الشاب، فهذه قناعة كل من شاهدهم على المباشر أو حضر في الملعب. كما أن نصف الفريق يلعب في الدوريات الأوروبية، وهو غير الفريق الذي تأهّل رابعاً عن قارة إفريقيا، وأن معظم النيجيريين يعرفون أن فريقهم كبير السن وأغلب لاعبيه تجاوز العمر المحدد؛ مما حدا بهم إلى التندّر بالقول إن عليهم أن يصطحبوا أولادهم معهم؛ كونهم لديهم أولاد في مختلف الأعمار، كما أن البعض منهم يمكن أن يكون في عمر لاعبي الفريق الأول النيجيري!

النعمة: فرصة التأهل قائمة
قال خالد النعمة، المنسق الإعلامي لمنتخب الشباب: إن الشيء الجيد هو أن التعثر حصل في بداية المشوار، على الرغم من قسوة النتيجة، لكن لا بدّ من أن هناك دروساً مستفادة سواء للطاقم الفني أو للفريق، مع أن بعض الظروف لم تخدم لاعبينا الشباب، وذلك بسبب الأجواء في مدينة «تيخي» التي يتواجد فيها الملعب، وأيضاً تأثّر الأرضية بها، كما أن العشب مرتفع كثيراً مما يعيق حركة الكرة ويجعلها ثقيلة وأن الفرق التي تلعب كرات قصيرة وأرضية يمكن أن تعاني من ذلك، لكن هذا لا يقلل بأي حال من الأحوال من أن المنتخب النيجيري استحق الفوز.

وأضاف النعمة أن الشباب واعون وناضجون ويعروفون أن الخسارة ليست نهاية المشوار وهي مباراة واحدة من ثلاث مباريات، وأن فرصة التأهل متاحة كون التأهل لا يقتصر على أوائل المجموعات ولا حتى على الثواني فقط، ولكن أيضاً أفضل أربع ثوالث سيتأهلون، ولدينا مباراتان مع أوكرانيا وأميركا، وعلى الرغم من قوتهما فإن المطلوب هو الخروج بنتيجة إيجابية للتأهل إلى الدور الثاني.

«النسور الخضراء» يتصدر المجموعة الرابعة
تصدّر منتخب نيجيريا المجموعة الرابعة بفارق الأهداف عن المنتخب الأوكراني، حيث إن لكل منهما 3 نقاط، إلا أن فارق الأهداف لصالح منتخب «النسور الخضراء»، الذي فاز على فريقنا الشبابي بـ 4 أهداف، فيما فاز الأوكراني على نظيره الأمريكي بهدفين مقابل هدف وحيد.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.