الخميس 19 محرم / 19 سبتمبر 2019
03:24 م بتوقيت الدوحة

تخريج الفوج الثالث من طلاب أكاديمية قطر

الدوحة - قنا

السبت، 25 مايو 2019
. - أكاديمية قطر الخور
. - أكاديمية قطر الخور
خرجت أكاديمية قطر التابعة لمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتربية المجتمع، الفوج الثالث من طلابها ، وذلك في احتفال خاص أقيم بهذه المناسبة في مقر الكلية بمدينة الخور.

تم خلال حفل التخرج تسليم جوائز التفوق على المتفوقين في مجالات اللغة والأدب واللغة المكتسبة ، وفي مجال الأفراد والمجتمعات ، والعلوم والرياضيات ، وكذا تسليم الشهادات على الخريجين وعددهم 15 طالبا وطالبة .

وأكدت السيدة فوزية عبدالعزيز الخاطر وكيل الوزارة المساعد للشؤون التعليمية بوزارة التعليم والتعليم العالي، أنَّ دولةَ قطر وفَّرَتْ كلَّ ما يحتاجُهُ الطالب القطري ، ومدت له جُسورَ الأَملِ لتحقيقِ الأمنياتِ والنهوض به بما في ذلك الباحثين والمتميزين من الطلاب .

ونوهت الخاطر، في كلمتها بحفل تخريج الفوج الثالث من أكاديمية قطر بمدينة الخور ، بالأعداد الكبيرة من خريجي الجامعات القطريين كل عام والمتميزين كما ونوعا ، وهو ما ينعكس على التميز في سوق العمل المَحلِي والعالمِي.

وأضافت ، أن تنوعَ العلومِ في قطر والجامعاتِ المطروحةٌ اليومَ أمامَ اختيارات الطلاب لخدمَةِ الدولة تحتم عليهم الاختيارَ الأنسبَ وبما يتناسب مع قدراتهم في أي تخصص ، مبينة أن الأمم تنهض بسواعدِ أبنائِها ، وعقولِ علمائِها . 

من ناحيتها قالت السيدة عائشة محمد المقبالي رئيسة الأكاديمية ، إنه تم إعداد هذا الفوج من الخريجين للوفاءِ برسالةِ الأكاديمية ، من خلالِ ما حقَّقوه في مسيرتِهم العلميةِ الحافِلَة بالتميز والتَّجارِب ..معربة عن الأمل في أن ينخرط هؤلاء الخريجون في الجامعات المتعددة بالداخل والخارج ليساهموا في مسيرة التنمية التي تشهدها دولة قطر وليحققوا تطلُّعاتِ الوطن في بناءِ مجتمع المعرِفةِ القائمةِ على الفكرِ النّاقدِ في زمنٍ تَتداخل فيه العُلوم والمعارفُ بسرعة هائلة .

يذكر أن أكاديميَّة قطر بالخور التابعة لمؤسسة قطر ، أنشئت من أجل توفير أفضل المعايير التربوية التي من شأنها تأهيل كل طالب وإعداده لتحقيق التميّز وتنمية شخصيّته المستقلَّة كفرد ذي فكر ناقد ، دائم السعي نحو المعرفة ، ويتحمَّل مسؤولياته كمواطن صالح .

وتسعى الأكاديمية إلى تمكين المتعلّمين من التّفكير بشكل نقديّ كمواطنين عالميّين ، ذوي مبادئ وعلى معرفة تامّة بالقيم العربيّة، بالإضافة إلى الاعتزاز بالثّقافة القطريّة والتّراث الوطنيّ القطريّ ..وتهدف إلى توفير احتياجات وتوقعات الطلاب، وتسعى لتوفير أفضل الفرص لهم من أجل مساعدتهم على تحقيق ذاتهم على أفضل وجه من خلال عدد من الآليات المحفزة للتعليم.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.