الثلاثاء 17 محرم / 17 سبتمبر 2019
04:03 ص بتوقيت الدوحة

المنتخب القطري يستهل مشوراه في كأس العالم للشباب للقدم بمواجهة نيجيريا

وارسو- قنا

الخميس، 23 مايو 2019
. - أدعم الشباب
. - أدعم الشباب
يستهل المنتخب القطري للشباب غدا الجمعة مشواره في منافسات بطولة كأس العالم للشباب لكرة القدم التي تحتضنها بولندا حتى الـ15 من شهر يونيو المقبل بمواجهة قوية أمام نظيره النيجيري ضمن منافسات المجموعة الرابعة .

ويتطلع المنتخب القطري في هذه البطولة الى تحقيق بداية مقنعة مع أنها ستكون صعبة كون الفريق المنافس من المنتخبات القوية في المجموعة التي سيتصارع فيها أربعة منتخبات من أجل تأهل فريقين للدور القادم.

وقد أدى المنتخب القطري مساء اليوم آخر حصة تدريبية جرت في أجواء ممطرة بمشاركة جميع اللاعبين ، حيث حرص المدرب برونو ميجيل على تطبيق بعض التعليمات المعينة فيها حيث ركز على بعض الجوانب التكتيكية والتطبيقات الميدانية من خلال تقسيمة خفيفة بين اللاعبين وقد طغى الحماس والاندفاع على اللاعبين الذين حرصوا على استغلال كل وقت التدريب من أجل الوصول إلى الجاهزية المطلوبة .

وأكد مدرب المنتخب ميجيل أن الهدف من هذه المشاركة هو رفع اسم دولة قطر وتمثيل الكرة القطرية في المونديال أحسن تمثيل، لاسيما وأن المنتخب القطري يضم مجموعة شابة وواعدة من اللاعبين وهم قادرون على تقديم أداء مقنع .

وقال ميجيل خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم، "نحن نعرف أن المنتخبات المتواجدة في المونديال فرق جيدة ونجحت في الوصول بعد أن قدمت مستويات متميزة، والمنتخب النيجيري من أقوى المنتخبات من الناحية البدنية والفنية... لكنا نحن أيضا نملك جميع مقومات النجاح وسنعمل على تحقيق نتيجة إيجابية .

وأشار المدرب إلى أن الأجواء الممطرة غريبة على الفريق القطري بلا شك ولكن حرصنا جدا أن نتكيف مع هذه الأجواء خلال الأيام التي سبقت المباراة .

ومن ناحيته قال مدرب المنتخب النيجيري بول ايغو ، إن المباراة أمام قطر مهمة جدا والهدف هو تحقيق الفوز خلال أول مواجهة... كل فريق تأهل إلى كأس العالم هو فريق قوي، ونحن نحترم كل خصم مهما كان ومن أي قارة .

وأشار ايغو إلى أن المنتخب النيجيري سيلعب من أجل المنافسة على اللقب والتواجد في أدوار متقدمة، مبينا ان فترة التحضيرات كانت متميزة ويأمل في أن يحقق الفريق مبتغاه.

ويشارك في البطولة العالمية المرتقبة 24 منتخباً هي منتخبات قطر والسعودية واليابان وكوريا الجنوبية من آسيا، والسنغال ونيجيريا وجنوب إفريقيا ومالي من إفريقيا إضافة إلى المكسيك وبنما والولايات المتحدة وهندوراس من الكونكاكاف، فيما ستمثل منتخبات الأرجنتين وأوروغواي والإكوادور وكولومبيا قارة أمريكا الجنوبية وسيشارك منتخبا نيوزيلندا وتاهيتي عن أوقيانوسيا فيما ستمثل قارة أوروبا عبر منتخبات إيطاليا والبرتغال وأوكرانيا وفرنسا والنرويج.

وغاب عن المشاركة في مونديال 2019 طرفا المباراة النهائية في كأس العالم الماضية التي أقيمت في كوريا الجنوبية، وهما منتخبا إنجلترا حاملة اللقب وفنزويلا الوصيفة.

وكانت القرعة قد سحبت في الرابع عشر من ديسمبر عام 2018 وأسفرت عن وقوع بولندا الدولة المضيفة في المجموعة الأولى بجوار كل من كولومبيا وتاهيتي والسنغال، فيما حلت المكسيك وإيطاليا واليابان والإكوادور في المجموعة الثانية، وضمت الثالثة كلا من هندوراس ونيوزيلندا وأوروغواي والنرويج، في حين سيشارك المنتخب القطري ضمن المجموعة الرابعة بجوار كل من نيجيريا وأوكرانيا والولايات المتحدة.

ممثل العرب الآخر في البطولة المنتخب السعودي سيواجه منتخبات مالي وفرنسا وبنما في المجموعة الخامسة، بينما ستتواجه منتخبات البرتغال والأرجنتين وكوريا الجنوبية وجنوب إفريقيا ضمن المجموعة السادسة.

ويعد المنتخب الأرجنتيني هو أكثر الفرق المشاركة في مونديال الشباب تحت 20 عاماً تتويجاً باللقب إذ سبق لراقصي التانغو الصغار حمل كأس البطولة 6 مرات أعوام (1979 - 1995- 1997 2001 - 2005 - 2007)، بينما توج المنتخب البرتغالي باللقب مرتين أعوام 1989 و1991، وكان المنتخب الفرنسي على موعد مع الفوز بلقب البطولة عام 2013.

وشهدت البطولة الحالية غياب قوى تقليدية توجت باللقب من قبل أبرزها بالطبع البرازيل حامل اللقب 5 مرات أعوام 1983 1958 1993 2003 2011، إضافة إلى صربيا التي حصدت البطولة مرتين عامي 1987 بالمسمى القديم يوغوسلافيا وعام 2015، وفي إفريقيا لن تشارك إحدى القوى التقليدية على صعيد منتخبات الشباب وهو المنتخب الغاني بطل نسخة عام 2009 التي استضافتها مصر.

وعلى الصعيد الظهور في النهائيات العالمية يعد منتخبا أمريكا والأرجنتين هما أكثر المنتخبات تواجداً في نهائيات كأس العالم للشباب حيث شارك كل منهما في نهائيات البطولة 16 مرة وأفضل إنجازات المنتخب الأمريكي كان الحصول على المركز الرابع في نسخة عام 1989.

المنتخب الكوري الجنوبي من جانبه يأتي في المركز الثاني من حيث عدد المشاركات إذ تواجد في النهائيات العالمية 15 مرة وأفضل إنجازاته كان الحصول على المركز الرابع عام 1983، المنتخب الأوروغواياني أيضاً شارك في 15 نسخة سابقة وأفضل إنجازاته كان الحصول على المركز الثاني في مونديالي 1997 و2013.

وعربياً نجد أن المنتخب السعودي شارك في مونديال الشباب 9 مرات سابقة وأفضل إنجازاته كان التأهل إلى ثمن النهائي مرتين عامي 2011 و2017.

العنابي القطري من جانبه هو صاحب أفضل إنجاز عربي في تاريخ نهائيات كأس العالم للشباب حيث تأهل إلى المباراة النهائية في مونديال 1981 التي أقيمت في أستراليا قبل أن يخسر أمام منتخب ألمانيا الغربية.

بولندا تستضيف النسخة الثانية والعشرين من نهائيات كأس العالم للشباب دون 20 عاماً في 6 مدن ليس من بينها العاصمة وارسو وهي بييلسكو فيالا وبيدغوشتش وغدينيا ولوبلين إضافة إلى تيتشي و "وودج".

والمنتخب القطري سيخوض مباريات ضمن المجموعة الرابعة في مدينة تيتشي تحديداً على استاد المدينة الذي يتسع لـ15600 متفرج، بينما سيلعب المنتخب السعودي مبارياته في مدينتي غدينيا حيث يتسع استادها لـ 15139 متفرجاً وبيدغوشتش لـ20247 متفرجاً.

الأرجنتين بدورها ستلعب مبارياتها في مدينتي تيتشي وبييلسكو فيالا التي يتسع ملعبها لـ15.067 منتخباً.

وتعد بطولة كأس العالم تحت 20 عاماً من أهم البطولات الكروية التي تشهد الخطوات الأولى لنجوم وأساطير كرة القدم فأسطورة الأرجنتين وكرة القدم العالمية دييغو مارادونا كان أفضل لاعب في مونديال عام 1979 كما جمع "الأرنب" الأرجنتيني خافيير سافيولا بين لقب هداف البطولة وأفضل لاعب وذلك في مونديال 2001.

مونديال 2005 في هولندا شهد الظهور الأول للأسطورة العالمية وساحر كرة القدم ليونيل ميسي الذي توج بلقبي هداف البطولة وأفضل لاعب فيما قاد هداف ونجم مانشستر سيتي سيرخيو أغويرو منتخب الأرجنتين للقب مونديال 2007 في كندا بعد سيطرته أيضاً على لقبي الهداف وأفضل لاعب.

مونديال 2011 الذي استضافته كولومبيا شهد المشاركة الأولى لنجم أرسنال، الفرنسي أليكسندر لاكازيت وأنطوان غريزمان إضافة إلى نجم ومدافع نابولي ومنتخب السنغال الحالي كاليدو كوليبالي الذي خاض البطولة وقتها ضمن صفوف الديوك، فيما شهد المنتخب الإسباني مشاركة لاعب ريال مدريد الحالي إيسكو وكوكي نجم أتلتيكو مدريد ولاعب برشلونة سيرجي روبيرتو، أما المنتخب البرازيلي فأبرز من شارك ضمن صفوفه في نسخة عام 2011 هو لاعب وسط برشلونة الحالي فيليبي كوتينيو إضافة إلى وسط ميدان ريال مدريد كاسيميرو ولاعب تشيلسي السابق وشنغهاي الحالي أوسكار.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.