الثلاثاء 14 شوال / 18 يونيو 2019
12:35 م بتوقيت الدوحة

الكشف عن علاج جديد لمرضى الاكتئاب

واشنطن- قنا

الخميس، 23 مايو 2019
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
تمكن فريق من الباحثين الأمريكيين في أحدث دراسة لهم من تطوير رذاذ جديد للأنف لعلاج مرضى الاكتئاب.

وتعد الدراسة الحالية، التي نشرت في المجلة الأمريكية للطب النفسي"، واحدة من النتائج الرئيسية التي أدت إلى موافقة "إدارة الأغذية والدواء" الأمريكية مؤخرا على رذاذ "الإسكيتامين" للأنف، ليتم أخذه جنبا إلى جنب مع مضادات الاكتئاب عن طريق الفم، لاستخدامها مع الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب المقاوم للعلاج.

وقال الدكتور"مايكل ثايس" الأستاذ في جامعة بنسلفانيا :"إن الآلية الجديدة لعمل الإسكيتامين، بالإضافة إلى سرعة المنفعة، تؤكد أهمية هذا التطور للمرضى الذين يصعب علاجهم من الاكتئاب".

وقد أجريت الدراسة في 39 مركزا للمرضى في الفترة من أغسطس 2015 إلى يونيو 2017، وشارك فيها ما يقرب من 200 شخص من البالغين المصابين بالاكتئاب ما بين المتوسط إلى الشديد وتاريخ من عدم الاستجابة لمضادات الاكتئاب.. خلال الدراسة، تم تعيين المشاركين عشوائيا إلى واحدة من مجموعتين ، تم تبديل مجموعة واحدة من علاجهم الحالي إلى رذاذ الأنف "الإسكيتامين"، أو 84 ملليجرام مرتين في الأسبوع بالإضافة إلى مضادات الاكتئاب التي بدأت حديثًا.

وقالت الدراسة إن المجموعة الأخرى تم تحويلها من العلاج الحالي إلى رذاذ الأنف الوهمي بالاشتراك مع مضادات الاكتئاب الجديدة.

وقالت الدراسة إن التحسن في الاكتئاب بين أولئك في مجموعة الإسكيتامين كان أكبر بكثير من مجموعة الدواء الوهمي في اليوم الثامن والعشرين. وشوهدت تحسينات مماثلة في نقاط سابقة من الزمن.. ظهرت الأحداث السلبية في مجموعة الإسكيتامين عمومًا بعد فترة وجيزة من تناول الدواء وحلها بعد ساعة ونصف بينما كان المرضى في العيادة.. وشملت الآثار الجانبية الأكثر شيوعا التفكك، والغثيان ، والدوار، وعسر الهضم (تشويه الشعور بالذوق) والدوخة.. توقف سبعة في المئة من المرضى في مجموعة الإسكيتامين عن الدراسة بسبب الآثار الجانبية.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.