الإثنين 12 ذو القعدة / 15 يوليه 2019
08:54 م بتوقيت الدوحة

«البارجة الدفاعية» للدحيل يعلنها لـ «العرب»

أحمد ياسر: غيابي عن المنتخب ليس قراري

علاء الدين قريعة

الخميس، 23 مايو 2019
أحمد ياسر: غيابي عن المنتخب ليس قراري
أحمد ياسر: غيابي عن المنتخب ليس قراري
أعلن أحمد ياسر -مدافع الفريق الأول بنادي الدحيل- استمراره مع ناديه الموسم المقبل، ليدحض كل الشائعات التي كانت تفيد باقترابه من الريان، ولفت ياسر في حديثه مع «»، عقب نهاية مباراة فريقه أمام الهلال السعودي في دوري أبطال آسيا التي انتهت بالتعادل بهدفين لمثلهما في استاد عبد الله بن خليفة أمس الأول، إلى أنه اكتسب خبرات كبيرة بعد احترافه في الدوري الياباني الموسم الماضي.
مضيفا: «تلقيت عرضاً من نادي فيسل كوبي الياباني، بموافقة نادي الدحيل، ولم تكن تجربة كما أنه لا يمكن لأي لاعب أن يحترف في مستوى الدوري الياباني، ولعبت بجوار العديد من اللاعبين الكبار في العالم مثل أندرياس إنيستا، وبودولسكي، وديفيد فيا، واكتسبت خبرة كبيرة، وكان النادي الياباني يريد شراء عقدي من نادي الدحيل، ولكنه لم يوافق على العرض، وبالمحصلة كانت تجربة ناجحة بالنسبة لي، واكتسبت خبرات كبيرة بالاحتكاك مع الفرق اليابانية في دوري يعد الأفضل على الصعيد الآسيوي، فضلاً عن السمعة الكبيرة التي تميّز الكرة اليابانية بصفة عامة، والدوري الياباني الذي يضم العديد من الأندية التي لها باع طويل في الكرة الآسيوية. وكان سفيراً للكرة القطرية في الملاعب اليابانية، كونه أول لاعب يحترف فيها».
وأضاف ياسر عن عودته إلى ناديه: «عودتي كانت أتوماتيكياً إلى الدحيل مع انتهاء الإعارة رغم العروض التي حصلت عليها، ولكن كنت ملتزماً بالعقد الموقع مع إدارة نادي الدحيل، وأنا مستمر معه في الموسم المقبل، ونادي الدحيل يعرف أن أي عروض خارجية تصلني لن تقف بوجهي، وسيرحب بذلك كما حدث من قبل بمنحي الفرصة للعب بالدوري الياباني، وتربطني علاقة قوية مع الرئيس والجهاز الفني، والكل يتفهم ذلك».
وعن المواجهتين المقبلتين أمام السد في أغسطس المقبل، ضمن ثمن نهائي دوري أبطال آسيا، وهي فرصة للسد لرد الاعتبار، قال أحمد ياسر: «إن استمررنا بنفس العطاء وتقديم العرض المعهود علينا في ظل تصاعد مستوى الفريق مع البرتغالي روي فاريا فأعتقد ما في أحد يقدر يوقف الدحيل، حتى السد ما يقدر يرد الدين».
وعن الهدف المقبل للدحيل في الآسيوية، قال: «حصلنا على كل البطولات المحلية، وتركيزنا الكبير على دوري أبطال آسيا، ونتطلع إلى أن نكون في النهائي، وهو مطلب كبير، ولن نخرج خاوي الوفاض، وسنكون بصورة مختلفة في الموسم المقبل».
وعن غيابه عن الأدعم الأول بعد أن كان أحد عناصره الأساسية، قال ياسر: «حقيقة لا أعرف سبب غيابي عن المنتخب، ولا شك أن تمثيل المنتخب حلم وشرف لأي لاعب، خاصة أن فرصة اللعب في كوبا أميركا تمثل محطة رائعة لأي لاعب، ولكن الكرة ليست بملعبي، والقرار متروك للجهاز الفني، وبالنسبة لي أنا أؤدي في الملعب والحكم لأصحاب الاختصاص، ولكن بالمحصلة الكل في الدوحة يشعر باستغراب جراء وجودي خارج المنتخب».
ويرى ياسر أن الدوري لم يكن كما كان الحال في المواسم السابقة، وكانت هناك فوارق كبيرة بين الفرق مع أفضلية واضحة للسد والدحيل، متمنياً أن تكون المنافسة مفتوحة بشكل أكبر.
وختم ياسر حديثه بتأكيده على أنه لن يعود إلى الريان في الموسم الجديد، كون عقده مع الدحيل ساري المفعول، وهو يرغب بالبقاء معه.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.