الخميس 23 شوال / 27 يونيو 2019
04:24 م بتوقيت الدوحة

حدث في الثامن من رمضان

حدث في الثامن من رمضان
حدث في الثامن من رمضان
1. في اليوم الثامن من شهر رمضان سنة 8 هـ / التاسع والعشرين من شهر كانون الأول 629 م ، أرسل رسول الله  صل الله عليه وسلّم  أبا قتادة الأنصاري إلى بطن إضا، للتمويه على المشركين بخط سير المسلمين لفتح مكة. وكان أبو قتادة قد عاد لتوه من مهمة في غطفان بنجد التي آذى أهلها المسلمين.

2. في اليوم الثامن من رمضان سنة 83 هجرية / 5 اكتوبر702 م ولد الإمام جعفر الصادق بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب رضي الله عنهم أجمعين، في المدينة المنورة ،  وكانت المدينة موئل العترة من آل البيت، وفي وسط هذه الأجواء المعبقة بأريج النبوة نشأ جعفر الصادق نشأة كريمة في بيت علم ودين، وأخذ العلم عن أبيه مُحَمّد الباقر، وجده لأمه القاسم بن مُحَمّد بن أبي بكر الصديق، ولجعفر الصادق حكم وأدعية ورد كثير منها في كتب الشيعة، وروى بعضها الشهرستاني في الملل والنحل، والذهبي في سير أعلام النبلاء،
كان الإمام جعفر من أعظم الشخصيات ذوي الأثر في عصره وبعد عصره، وجمع إلى سعة العلم صفات كريمة اشتهر بها الأئمة من أهل البيت، كالحلم والسماحة والجلد والصبر، فجمع إلى العلم العمل وإلى عراقة الأصل كريم السجايا، وهو أحد الأئمة المجتهدين هو شيخ بني هاشم الذي كان يقول: ولدني أبو بكر الصديق مرتين. فإن أمه أم فروة فاطمة بنت القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق، وأمها هي: أسماء بنت عبدالرحمن بن أبي بكر الصديق رضي الله عنهم. وظل مقيمًا في المدينة ملجأ للناس وملاذا للفتيا، ومرجعًا لطلاب العلم حتى توفِّي في شوال من سنة (148هـ/ 765م)، ودفن في البقيع مع أبيه وجده.

3. في اليوم الثامن من شهر رمضان سنة 273 هــ  دُفن الإمام الحافظ والمحدّث إبن ماجه، وقد توفي عن أربعة وستين عاماً. وإبن ماجه هو مصنف السنن والتاريخ والتفسير. وقد قال فيه الحافظ الذهبي في وصفه: كان إبن ماجه حافظاً ناقداً صادقاً وواسع العلم.

4. في اليوم الثامن من شهر رمضان سنة 431 هــ السلطان السلجوقي طغرل بك ينتصر على جيش الدولة الغزنوية في معركة دندانكان، ويستولي على خراسان، ويجبر الغزنويين على الاعتراف بالدولة السلجوقية كأكبر وأقوى دولة في المنطقة

5. في اليوم الثامن من شهر رمضان سنة 455 ه / الرابع من شهر ايلول 1063م رحل الملك ابو طالب محمد بن ميخائبل بن سلجوق طغرل بك في مدينة الري، وهو مؤسس الدولة السلجوقية ،
وكان دخول طغر بك مدينة نيسابور وإعلاؤه العرش بوصفه أول سلطان سلجوقي، في العام 1037 كان بداية حكم السلاجقة، كدولة تحمل صفاتها الحقيقية، فقد أصبح لهم كيانهم السياسي ورقعة كبيرة من الأرض وحاكم يقّر له رعاياه بالزعامة. مما مكن للدوله بعده حكم أيران والعراق وسوريا والأناضول، وملك عامة بلاد خرسان بين القرنين الحادي عشر والرابع عشر الميلاديين. 
 وهو القائد الذي مارس السلاجقة تحت حكمه زعامة العالم الإسلامي منذ دخوله بغداد تلبية لنداء الخليفة العباسي القائم بأمر الله بعد ان هزم الغزنويين، وأنهى الدولة البويهية الرافضية التي كان الخليفة العبّاسي خاضعاً لسلطة ملوكها  113 عام .
وكان خيَّراً مصلياً، محافظاً على الصلاة في وقتها، يديم صيام الإثنين والخميس، حليماً عمن أساء إليه، كتوماً للأسرار، وتوفي في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المبارك وله من العمر ثلاثة وسبعين سنة.

6. في اليوم الثامن من شهر رمضان سنة 455 ه / الرابع من شهر ايلول 1063م تولي ألب أرسلان السلطنة السلجوقية بعد وفاة عمه طغرل بك، كان رجلا مجاهدا من كبار رجالات التاريخ، وهو صاحب معركة ملاذ كرد التاريخية الخالدة الفاصلة التي انتصر فيها على الروم البيزنطيبن.فى معركة ملاذكرد عام 1071 م بجيش عدده 15000 بينما كان عدد جيش الدولة البيزنطية بقيادة رومانيوس 200000 وانتصر الجيش الاسلامى بفضل الله ثم بفضل خطة الب ارسلان التى أبهرت العدو وابهرت المؤرخين 

7. في اليوم الثامن من شهر رمضان سنة 665 هــ / الثالث من شهر حزيران 1267م، بدأ حصار مدينة عكا، بقيادة الظاهر بيبرس البندقدارى. وكان قد بلغه وهو في دمشق أن جماعة من الفرنج تغير في الليل على المسلمين وتتوارى وهي ترتدي ثياب المسلمين، قاد السلطان بيبرس سرية خاصة إستطاعت إقتناصهم بعد أن كانوا ينطلقون من عكا، حاول الفرنج المقيمون في عكا ضرب المسلمين، فأمر بيبرس بالقضاء على حاميتها وهدم جدرانها إذا لم يمتثل أهلها بالولاء للنظام الإسلامي للدولة

8. في اليوم الثامن من شهر رمضان سنة 891 هــ إنهزم العثمانيون أمام مماليك السلطان قايت باي، ففي مثل هذا اليوم دارت معركة برية بين المماليك والعثمانيين، هلك فيها الكثير من جنود الطرفين، وكانت النصرة فيها للمماليك، فقد أسروا أعداداً كبيرة من الجند الأتراك وغنموا مدافعهم وأسلحتهم، ثم زحف المماليك داخل تركيا وحاصروا مدينة أضنه، جنوب وسط تركيا وأحتلوها.

9. في اليوم الثامن من شهر رمضان سنة 907 هــ / 1502 م ولأول مرة يتعذر على المسلمين البرتغال الصيام بسبب الاضطهاد الديني، فقد صدر أمر من الكنيسة الكاثوليكية بمطاردة كل مسلم وإجباره على الإرتداد عن الإسلام، فتشتت المسلمون في البقاع والجبال هرباً بدينهم وأرواحهم، وهجر بعضهم سراً إلى شمال أفريقيا.  ولم يستطع المسلمون بالجهر بصومهم، بعد أن سيطرت البرتغال على الإمارات الإسلامية الأندلسية.

10. في اليوم الثامن من شهر رمضان سنة 1342 هــ  المسلمون يصومن شهر رمضان دون خليفة لأول مرة، فمنذ وفاة الرسول الكريم (عليه الصلاة والسلام) والدولة الإسلامية يحكمها خليفة يرعى شؤونها الدينية والسياسية، بعد الخلافة الراشدة سادت الخلافة الأموية ثم الخلافة العباسية، وخلال الخلافة العباسية نشأة الكثير من الدويلات، لكنها كانت تدين بالولاء للخلافة العباسية، انتهت الخلافة العباسية على يد المغول وأحياها الظاهر بيبرس، السلطان المملوكي، الذي أحضر واحداً من ذرية بني العباس ليبايع له في القاهرة بالخلافة، إلا أن إنتصار العثمانيين على المماليك في معركة مرج دابق ودخولهم القاهرة، حال دون ذلك، أحضر العثمانيون الخليفة العباسي إلى إسطنبول ليجبر على التنازل عن الخلافة لصالح العثمانيين رغم معارضة الكثيرين، إلا أن الخلافة الأسمية أستمرت في بني عثمان الأتراك مدة أربعمائة عام إلى أن قام مصطفى كمال أتاتورك بإلغاء السلطنة العثمانية وإعلان الجمهورية التركية. وتقلص نفوذ الخليفة للشؤون الدينية والروحية فقط، إلى أن تمّ إلغاء المنصب نهائياً إلى الأبد، وقد كان السلطان مُحَمّد رشاد آخر خلفاء بني عثمان. وقد حاول بعض الزعماء العرب المناداة بالخلافة بعد سقوط الخلافة العثمانية، إلا أن المسلمين لم يتفقوا في هذه المسألة ولم يجتمعوا على رجل واحد 5- في مثل هذا اليوم 1425 هجرية 2004م توفي الشيخ عباس السيسي أحد رموز الدعوة الإسلامية وأحد تلاميذ حسن البنا، تميز بأسلوبه الدعوي المرح، اشتهر بكتابه (الدعوة إلى الله حب) الذي صار عنوانا لمدرسة دعوية كاملة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.