الخميس 23 شوال / 27 يونيو 2019
06:56 ص بتوقيت الدوحة

في زيارة لمجلس حمد عبدالله العذبة.. العقيد محمد الهاجري:

تراجع معدل الوفيات والإصابات المرورية رغم تزايد السكان والمركبات والسائقين

الدوحة - العرب

الإثنين، 20 مايو 2019
تراجع معدل الوفيات والإصابات المرورية رغم تزايد السكان والمركبات والسائقين
تراجع معدل الوفيات والإصابات المرورية رغم تزايد السكان والمركبات والسائقين
قال العقيد محمد راضي الهاجري، مدير إدارة التوعية المرورية بالإدارة العامة للمرور، إن هدف وزارة الداخلية من التوجيه بزيارة المجالس العائلية خلال أيام شهر رمضان، هو مد جسور التواصل والتعاون بين الوزارة والجمهور، وبشكل خاص من خلال أعضاء المجلس البلدي، بما يساهم في تلبية احتياجات المواطنين والمقيمين.
وقال إن الإدارة العامة للمرور حريصة على التواجد من خلال دورياتها وأفرادها طوال ساعات النهار، كما أعدت برنامجاً خاصاً ولقاءات بسائقي الشاحنات من كل أسبوع، بالتعاون مع الشركاء الداعمين. وأكد أن التوعية المرورية تحتل أهمية قصوى لدى الإدارة العامة للمرور من أجل رفع مستوى الوعي المروري بين جميع فئات المجتمع المستهدفة.
جاء هذا خلال الزيارة التي قام بها وفد الإدارة العامة للمرور لمجلس السيد حمد عبدالله العذبة، عضو المجلس البلدي المركزي عن الدائرة الثانية عشرة (معيذر)، مساء السبت الماضي والذي ضم كلاً من النقيب محمد سليمان الحمادي رئيس قسم التوعية والثقافة المرورية، والملازم أول عبدالرحمن محمد العاوي رئيس قسم الدراسات والمعلومات المرورية، والملازم أول عيد محمد الهاجري ضابط المكتب الإعلامي، والملازم أول مهندس سعود عبدالله الحمد من قسم التخطيط بإدارة الهندسة والسلامة المرورية، والملازم عبدالمحسن الرويلي ضابط التوعية المرورية، والملازم غانم سالم النابت ضابط التحقيق المروري بمرور الريان.
وقال العقيد الهاجري إن الهدف الأساسي للإدارة العامة للمرور هو انتقال قائد المركبة إلى جهته بسلامة ويسر، دون وقوع أي حادث على الطريق، كما تولي الإدارة كثيراً من الاهتمام للمشاة.. وقد دللت الإحصاءات الأخيرة، التي نشرتها الإدارة العامة للمرور، على تراجع كبير في معدل الوفيات والإصابات مقارنة بالأعوام السابقة، على الرغم من تزايد عدد السكان والمركبات والسائقين.
وتناول الحضور من أبناء دائرة معيذر عدداً من المظاهر المرورية، وقدموا بعض المقترحات، التي من الممكن أن تساعد في حلها، مثل العمل على تقليل أعداد السيارات بالشوارع، من خلال تحديد بعض الفئات للحصول على رخصة السواقة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.