الإثنين 13 شوال / 17 يونيو 2019
09:34 ص بتوقيت الدوحة

الأمم المتحدة تسرع في وتيرة منح بطاقات هوية للاجئي الروهينجا في بنغلاديش

وكالات

السبت، 18 مايو 2019
الروهينجيا مأساة مستمرة
الروهينجيا مأساة مستمرة
 قالت الأمم المتحدة إنها سجلت أكثر من 250 ألفا من لاجئي مسلمي الروهينغا في بنغلادش، مؤكدة أنها قامت بتسريع وتيرة عملية تزويد العديد منهم ببطاقات هوية وإثبات لحقهم في العودة إلى وطنهم ميانمار في المستقبل.

وأوضح اندري ماهيجيك المتحدث باسم مفوضية اللاجئين الدولية، في تصريحات، أنه تم تسجيل أكثر من ربع مليون من لاجئي الروهينغا يقيمون فوق أراضي بنغلاديش، مشيرا إلى أن السلطات البنغالية والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين عملت على تزويدهم ببطاقات هوية تمكن السلطات والأجهزة الأمنية من التعرف عليهم والتحقق من هوياتهم، بما يسمح لهم بالعودة إلى ديارهم التي هجروا منها قبل عامين.

وشدد على أن المفوضية ستستمر مستقبلا في تزويد بقية هؤلاء اللاجئين ببطاقات هوية، بما يفند أية مبررات قد تلجأ إليها سلطات ميانمار لمنعهم من حق العودة، وتجبرهم على البقاء لاجئين في دول الجوار.

كما لفت إلى أن بطاقات الهوية الجديدة التي تم تقديمها لجميع اللاجئين تشمل الأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 12 عاما، وتتضمن معلومات مهمة مثل أسمائهم وروابطهم العائلية وبصمات أصابعهم وأعينهم، مضيفا أنه تم تسجيل 270348 لاجئا أو نحو 60 ألف عائلة في بنغلاديش حاليا.

وكان نحو 740 ألفا من الروهينغا قد فروا من حملة القمع العسكرية التي تعرضوا لها في ولاية راخين في أغسطس 2017 وعبروا إلى بنغلادش حيث يعيش 300 ألف من هذه القومية المسلمة المضطهدة في مخيمات، فيما تقدر المفوضية عدد لاجئي الروهينغا المكتظين في مخيمات في منطقة كوكس بازار بنحو 900 ألف لاجئ.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.