الأربعاء 16 صفر / 16 أكتوبر 2019
07:38 ص بتوقيت الدوحة

الأوقاف تختم برنامج رمضان "وآمنهم من خوف"

الدوحة - قنا

الجمعة، 17 مايو 2019
وزارة الاوقاف
وزارة الاوقاف
اختتمت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية برنامج رمضان "وآمنهم من خوف" في نسخته الخامسة، بعقد الجلسة السابعة والأخيرة بعنوان "المحتوى الرقمي الإسلامي وضرورة المراجعة".

وقال الشيخ الدكتور نصر الله جاسام الأستاذ بجامعة "نهضة العلماء" بجاكرتا ورئيس قسم بوزارة الشؤون الدينية بالجمهورية الإندونيسية إن إندونيسيا بها الكثير من مستخدمي الانترنت وأغلبهم من الشباب والطلاب، وبعضهم يستخدم الانترنت بحثاً عن المعلومات، بما فيها المعلومات الدينية، وذلك دون العودة للكتب المطبوعة، أو المختصين للتأكد من صحة هذه المعلومة، مضيفاً أن بعض هذه المعلومات غير موثوقة وغير مأمونة.

وأشار إلى أن للمحتوى الرقمي الإسلامي جانب إيجابي، فيمكننا أن نحصل على أنواع المصادر والمراجع بسهولة وبسرعة في ثواني فقط، ويمكن تحميل وتنزيل الكتب ذات المحتوى الإسلامي أيضا.

من جانبه، قال الشيخ الدكتور عباس ارحيلة أستاذ التعليم العالي بجامعة "القاضي عياض"، بمراكش في المغرب إن الثورة التي حصلت في مجال الإعلام هي أولاً وأخيراً في صالح الإسلام، وكأن هذا الشيء خلق من أجل الإسلام، فليس هناك ديانة في الأرض أو فلسفة أو فكر معين يحتاج إلى هذه الثورة، والإسلام هو المستفيد الأكبر.

ولفت إلى أن ما يشهده العالم من تقدم تقني يمثل ذروة ما يشهده العالم طوال تاريخه من نهضة، فهذه الظاهرة "الانترنت" اخترقت الحجب، وأثرت على الجمارك والسياسات، الأمر الذي جعل الإسلام للناس كافة، ولأول مرة يتحقق الابداع في البحوث العلمية، وهذا يعني أن الباحث سيخرج بحقائق مبسطة وقصيرة.

بدوره، قال فضيلة الشيخ جاسم العلي رئيس قسم الشبكة الإسلامية بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بدولة قطر إن موقع الشبكة الإسلامية "إسلام ويب" التابع لإدارة الدعوة والشؤون الإسلامية بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية يحمل رؤية منذ تأسيسه وانطلاقته، وهي أن يكون الموقع الأول في جانب العلم الشرعي، وتربوياً، وثقافياً.

ولفت في هذا الإطار إلى أن الموقع ترده استفسارات وأسئلة كثيرة من غير المسلمين ونقوم بالرد عليها بتوضيح الصورة الصحيحة عن الإسلام والمسلمين.

وأشار إلى أن الموقع يحتوي على 8 ملايين صفحة إلكترونية، و250 ألف فتوى، و200 ألف استشارة، وأكثر من 100 ألف مقاله، مضيفاً أن بوابة الصوتيات تحتوي على الكثير من التلاوات الخاشعة والدروس وخطب الجمعة، ويستفيد منه أكثر من 3.8 مليار شخص.

أما فضيلة الشيخ الدكتور كمال إبراهيم عكود الباحث والداعية الإسلامي بقسم الشبكة الإسلامية بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بدولة قطر فقال إن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية من أوائل الوزارات التي تنبهت للمحتوى الرقمي، لذلك أسست الموقع منذ أكثر من 20 سنة، والذي يعد قمرا في سماء المواقع.

واشار إلى أن طلب الفتاوى تأتي من جميع الدول المسلمة ومن كل المذاهب الإسلامية، "ولذلك نحن في الفتوى نحرص على ذكر كل مذاهب أهل العلم المعتبرة من المذاهب الأربعة، وقد نرجح ما يراه الباحثون في الموقع أنه راجح"، موضحاً أن الفتاوى تمر بمراحل هذه المراحل إذا مرت عليها الفتوى يكون من شبه المستحيل أن تخرج الفتوى وفيها أي إشكالية.

من جانبه، قال الشيخ الدكتور صالح حبيب، الأستاذ بكلية الدراسات الشرقية بجامعة  "سيان" للدراسات الدولية الحكومية بالصين، إنه تزامناً مع العصر المعلوماتي ومواجهة للثورة المعلوماتية والمعرفية يعد المحتوى الرقمي توجهاً عالمياً ملموساً الوقت الراهن، ومن المهم الانخراط بهذا التوجه على المستوى العالمي. 

وأشار إلى أن الصين لم تكن في الطليعة بهذا المجال، فهي تقف في الصفوف المتقدمة في مجال المحتوى الرقمي عموماً، أما المحتوى الرقمي الإسلامي في اللغة الصينية فإن السؤال عنه محرج جداً، لأن المحتوى الرقمي الإسلامي في اللغة الصينية ضعيف للغاية، وإذا قلنا أنه شبه معدوم لا نبالغ في ذلك. 

وقال الدكتور عبدالمجيد النجار الباحث والمفكر الإسلامي عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين "إننا اليوم أمام كم هائل من المعلومات والمعارف يمثل تراث الإنسانية السالف منها والخالف، لا يسعه كم الورق الذي يكتب فيه، ولو حاولنا جمع هذه المعلومات عبر الورق لنفد العمر كله ولم نقم بالمهمة وهو المحتوى الرقمي الذي يتضمن المعارف والمعلومات التي نتعامل معها".
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.