الإثنين 19 ذو القعدة / 22 يوليه 2019
03:28 م بتوقيت الدوحة

نيوز هب: الدوحة جوهرة الشرق الأوسط

ترجمة - العرب

الخميس، 16 مايو 2019
الدوحة جوهرة الشرق الأوسط
الدوحة جوهرة الشرق الأوسط
قال موقع «نيوز هب» النيوزيلندي إن الدوحة هي جوهرة الشرق الأوسط، ومكان رائع لمعرفة الثقافة العربية، مشيراً إلى أن قطر أغنى بلد على وجه الأرض، تمتلك أماكن للتسوق وتناول الطعام على مستوى عالمي، وأن السفر إلى هناك آمن بشكل خاص، مع معدل جريمة منخفض للغاية.
وأضاف الموقع أن عمليات البناء تجري في الدوحة بشكل متسارع؛ حيث يعتقد أنه تتم إضافة 12 مبنى يومياً، مشيراً إلى أنه «في كل مكان تنظر إليه في المدينة يمكن رؤية الرافعات والسقالات، ناهيك عن الملاعب الضخمة المكيّفة التي تم بناؤها لبطولة كأس العالم 2022».
وأشار إلى أن الدوحة اختيرت عاصمة للثقافة العربية في عام 2010، وأن شعبها فخور للغاية بتاريخهم العربي، مضيفاً أنه «منذ فرض الحصار الدبلوماسي على قطر في عام 2017 من قِبل مجموعة من الدول المجاورة، أصبح الشعب القطري أكثر وطنية وفخراً ببلده وزعيمه، وهذا الفخر وثراء الثقافة يعني أن كل مكان في قطر سيولد فرحة حقيقية للسياح».
ورأى الموقع أن الثروة والطفرة في البناء تعني أن الدوحة تعدّ واحدة من المدن المثيرة للإعجاب على هذا الكوكب، إن لم تكن أكثرها.
وتابع بالقول إن أفق الدوحة ملهم في النهار، ويعرض أضواء لا تُصدَّق ليلاً.. كل ذلك في منطقة يسهل استكشافها والاستمتاع بها، مشيراً إلى أن التجول في الكورنيش هو أفضل طريقة لقضاء الصباح الأول في الدوحة، فهو متنزه رائع طوله 7 كيلومترات ويسمح باستيعاب مدى جمال المدينة، مع المقاهي والمطاعم على طول الطريق، وكذلك الكثير من الأماكن للجلوس والاستراحة.
وقال الموقع إنه على الرغم من الحداثة التي تبدو عليها الدوحة، هناك أجزاء منها يتم الحفاظ عليها بعناية إجلالاً وتكريماً لماضي هذه الأرض، «وليس من الصعب أن تجد نفسك في نزهة بين حشد من الناس يرتدون ملابس عربية تقليدية بين مبانٍ عتيقة تحمل سمات الشرق الأوسط».
ولفت إلى أن هناك نوعين من التسوق في قطر: في أحدث مراكز التسوق الضخمة الحديثة، وفي الأسواق التقليدية، مضيفاً أنه «لا يمكن قضاء رحلة في الدوحة دون زيارة سوق واقف». وختم الموقع بالقول: «يمكنك أن تجوب قطر بالكامل بسيارة خلال وقت قصير، لكن سحر هذا البلد سيبقى معك إلى الأبد».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.