الإثنين 22 رمضان / 27 مايو 2019
05:08 ص بتوقيت الدوحة

قال إن مدينتهم جاهزة لاستقبال النهائي

خليفة بن حسن: أبناء الجنوب يترقبون الليلة التاريخية

علاء الدين قريعة

الخميس، 16 مايو 2019
خليفة بن حسن: أبناء الجنوب يترقبون الليلة التاريخية
خليفة بن حسن: أبناء الجنوب يترقبون الليلة التاريخية
اعتبر سعادة الشيخ خليفة بن حسن آل ثاني -رئيس نادي الوكرة- أن احتضان الملعب المونديالي في الوكرة نهائي كأس الأمير، يوماً تاريخياً؛ لافتاً إلى أن النهائي التاريخي على ملعب مونديالي له العديد من الاعتبارات عند أهل الوكرة، والكل يترقب احتضان الوكرة قمة أغلى الكؤوس التي تحظى برعاية كريمة من حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى حفظه الله ورعاه.
وأضاف رئيس نادي الوكرة: «اليوم لن يكون حدثاً عادياً لدى أبناء الوكرة والوكير، فهم ينتظرون هذه اللحظة لاستقبال النهائي على ملعب كأس العالم. وفرحتنا لا يمكن وصفها في أن تعود أغلى الكؤوس إلى الوكرة بوجود ضيوف قطر وتدشين هذه التحفة المونديالية الرائعة، وأبناء الوكرة يستعدون لكي ترتدي الوكرة حُلّة جديدة باستقبال جماهير النهائي في لحظات ستبقى مخلدة في تاريخ مدينة الجنوب».
فضلاً عن أن اللقاء سيكون بين الفريقين الأفضل في قطر حالياً -السد والدحيل- وهما بلا شكّ بمجرد وصولهما إلى استاد الوكرة قد نجحا في دخول التاريخ من أوسع أبوابه، كما أنهما سيحظيان بشرف مصافحة حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى.
وتابع رئيس الوكرة: «كنت أتمنى أن أكون حاضراً في هذا اليوم بين أبناء الوكرة في هذه التحفة المونديالية، والاحتفال مع أبناء قطر بتدشين هذا الملعب الرائع، ولكن ظروف مرضي وعلاجي خارج البلاد أجبرتني على البقاء بالخارج؛ ولكن قلبي ووجداني مع الجميع في هذا اليوم».
وثمّن خليفة بن حسن النجاحات الكبيرة التي سطرتها اللجنة العليا للمشاريع والإرث، والقاصي والداني بات يعرف جيداً البصمات التي تركتها في كل المنشآت التي ستستقبل المونديال في 2022، وهو انعكاس لقدرة قطر على إبهار العالم وتقديم صورة مضيئة للشباب القطري الذي يملك القدرة على الوفاء بالوعود. وعقب التدشين الرائع لاستاد خليفة المونديالي، راقب الجميع اللمسات النهائية على مراحل تسليم استاد الوكرة لاستضافة المباريات، كما أن المشاريع المونديالية الأخرى تسير بوتيرة عالية من أجل أن تقدم للعالم نسخة استثنائية لكأس العالم في 2022.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.