الثلاثاء 20 ذو القعدة / 23 يوليه 2019
03:29 ص بتوقيت الدوحة

وزارة الأوقاف تطلق حملة " شفاء ورحمة" بالتعاون مع مؤسسة حمد الطبية

الدوحة - قنا

الأربعاء، 15 مايو 2019
وزارة الأوقاف
وزارة الأوقاف
 دشنت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ممثلة في إدارة الدعوة والإرشاد الديني وللعام الثامن على التوالي حملة "شفاء ورحمة"، وذلك بالتعاون مع مؤسسة حمد الطبية، حيث يقوم مكتب المطوع بعدد من المؤسسات الطبية العاملة بالدولة بالتعريف بأهمية القرآن الكريم في شتى المجالات وخصوصاً في الاستشفاء به حيث تستمر الحملة خلال شهر رمضان المبارك في عدد من المستشفيات.
وأوضح السيد مال الله عبدالرحمن الجابر مدير إدارة الدعوة والإرشاد الديني أن الإدارة حريصة في برامجها وأنشطتها على التواصل مع كل شرائح المجتمع والوصول إليهم بشتى السبل بغية نشر الثقافة الشرعية والقرآنية بين جميع الفئات.
وأشار إلى أن مكاتب المطوع بمؤسسة حمد الطبية، تنفذ خلال شهر رمضان المبارك هذه الحملة المباركة بمشاركة 20 داعية قطري، وتتضمن إقامة عدد كبير من الدروس والمحاضرات عن أهمية القرآن الكريم والاستشفاء به، بالإضافة إلى توزيع مطويات مثل الرقية الشرعية على المرضى، بالإضافة إلى الكتيبات والمصاحف، وذلك بالإضافة إلى الزيارات المتتابعة للمرضى.
وقال الجابر إن الهدف من تنظيم هذه الفعالية وللعام الثامن على التوالي يأتي في المقام الأول لربط أصحاب الأسرة البيضاء بكتاب الله تعالى فهو شفاء ورحمة، وكذلك التواصل معهم، وكذلك مع الطاقم الفني والإداري بهذه المؤسسات، ولمتابعة جهود الإدارة في برنامجها التوسعي وجهودها المتواصلة لنشر الثقافة الإسلامية، والتفقه في الدين، ونشر علوم القرآن الكريم، والحث على الإقبال عليه والاهتمام به بين جميع شرائح مجتمعنا القطري، مشيراً إلى أن هذه الحملة تستهدف شرائح المرضى ومرافقيهم الأطباء والكادر الإداري والزائرين.
واشار إلى أن الإدارة تهتم بهذه البرامج والأنشطة المشتركة التي تقام بالتعاون بين الوزارة ومؤسسات الدولة المختلفة ومنها مؤسسة حمد الطبية، وذلك من خلال برنامج مكتب المطوع لما يقدمه من أنشطة تساهم في التخفيف عن المرضى، مما يعد مساهمة من الإدارة في جانب العلاج النفسي للمريض بربطه بالقرآن الكريم من خلال هذه الحملة المباركة "حملة شفاء ورحمة " التي تقام سنويا بهذا الهدف النبيل.
وأضاف :" أننا شركاء فاعلون لتخفيف الآلام عن المرضى ضمن فعاليات الحملة وغيرها من الفعاليات والبرامج المميزة، والتي تتيح لكل الزائرين للمؤسسة التعرف عليها والمشاركة فيها وذلك من أجل الوصول إلى الفائدة والنفع لهذا البرنامج وغيره"، منوها إلى المطبوعات المتميزة التي تضمها حقيبة البرنامج والعناوين المهمة للمريض تساهم في رفع معنوياته.
وفي ذات السياق ، أشار السيد سليمان جمعان القحطاني رئيس قسم الإرشاد الديني بإدارة الدعوة والإرشاد الديني، إلى أن الشرائح التي تستهدفها الحملة عديدة، ومنها المرضى ومرافقيهم الأطباء والكادر الإداري الزائرين ، كما أبرز دور مكتب المطوع في تنفيذ هذه الفعالية والفوائد المرجوة منها، حيث أعد الوسائل والتدابير الكفيلة بإنجاح مثل هذه الفعاليات المجتمعية النافعة، كتخصيص المحاضرات بالمؤسسات عبر دعاة المكتب أو من دعاة الوزارة للتعريف بفضل ومكانة القرآن وآيات الاستشفاء وأهمية الاتصال بالله عز وجل، وفق جدول أعده مكتب المطوع بهذا الخصوص، بالإضافة إلى طباعة العديد من المطويات عن القرآن والاستشفاء به، والرقية الشرعية، أعدتها كوادر القسم الشرعية، وغيرها من الأنشطة المطبوعات والإصدارات.
يشار إلى أن مكتب المطوع يعد إحدى خطوات إدارة الدعوة والإرشاد الديني في التواجد بمؤسسات الدولة وخاصة المستشفيات خاصة لما تتطلبه حاجة المرضى للرقية الشرعية، والحث على الصبر والاحتساب، مع الإجابة عن الأسئلة المباشرة للمرضى والزوار عن طريق الهاتف أو زيارة المكتب ، كما أن الدعاة يقومون بزيارات مستمرة للمرضى في غرفهم لتقديم النصائح وتذكيرهم بأجر الصبر على البلاء وكيفية الصلاة والوضوء للمريض.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.