الإثنين 15 رمضان / 20 مايو 2019
10:12 م بتوقيت الدوحة

مزاد للخيل العربية وخيل الجزيرة العربية الأصيلة بالشقب السبت المقبل

الدوحة - قنا

الثلاثاء، 14 مايو 2019
مربط الشقب
مربط الشقب
ينظم الشقب عضو مؤسسة قطر وبالتعاون مع مربط الريان ، يوم الجمعة المقبل "اليوم المفتوح للفروسية" في الميدان الداخلي لإدارة تعليم الفروسية كما سيقيم يوم السبت المقبل مزادا خاصا بالخيل العربية وخيل الجزيرة العربية الأصيلة بالميدان الداخلي للشقب.
وستكون الفرصة متاحة أمام مالكي ومحبّي الخيل للتعرف على مجموعة من الأمهار والأفراس المعروضة خلال المزاد الذي سيتم فيه عرض21 رأسا من الخيل الأصيلة التي نشأ أغلبها في الشقب ، وهي مجموعة تنحدر من أصل سلالات مرموقة، تم إنتاجها ورعايتها ضمن برنامج التربية الناجح الذي ينفذه الشقب، حيث استطاع إنتاج وتربية العديد من الفحول والأفراس التي تمكنت من تحقيق انتصارات مختلفة، وحصلت على عديد الجوائز في فعاليات ومنافسات عالمية. 
يشمل برنامج الإنتاج، الخيل العربية الدولية التي تجمع بين جميع السلالات العربية، وخيل الجزيرة العربية، على النحو الذي تم تحديده من قبل جمعية المربين الدولية "جمعية الهرم" والسلالات القطرية التقليدية قديما.
وتعليقا على فعالية اليوم المفتوح ومزاد الخيل، قال سعادة الشيخ حمد بن علي آل ثاني مدير إدارة الإنتاج وجمال الخيل بالشقب، إن الشقب يعمل على حماية التراث القطري للفروسية والمحافظة عليه، حيث يندرج توجه وفلسفة الشقب في إنتاج سلالات الخيل العربية الأصيلة ورعايتها، ضمن خطة للحفاظ على هذه السلالات العربية، وإنتاج مجموعة من الخيل الجميلة، والرياضية التي تتمتع بالألفة والقوة. وقد أنتج برنامج الشقب في هذا الصدد، سبعة من الفحول الأبطال التي تعد من أفضل وأجود الخيل العربية المتواجدة في العالم، والتي قامت بدورها بإنتاج مجموعة قيّمة من السلالات التي واصلت في نهج تحقيق الانتصارات والنتائج الباهرة في أعلى المستويات للعروض والمنافسات العالمية.
تجدر الاشارة إلى أن الشقب قد حقق انتصارات لافتة، مؤخرا في بطولة /مارينا دي بيتراسانتا/ الدولية 2019 لجمال الخيل العربية الأصيلة، والتي أقيمت في إيطاليا، وشاركت فيها نخبة سلالات الخيل العربية. وقد حصد الشقب أربع ميداليات من إجمالي ست مشاركات على المراتب الأولى، حيث فازت المهرة /غالبه الشقب/ والمهر /عقيل الشقب/ بالميداليات الذهبية، في حين تمكن كل من المهرة /تي الشقب/ و/ثمامة الشقب/ من حصد الميداليات الفضية
يذكر أن الشقب منذ تأسيسه في سنة 1992، كان رؤية مبنية على الاستثمار والمحافظة على الموروث العربي للخيل في قطر وأن يكون مركزا عالميا رائدا لمحترفي الفروسية، بالإضافة إلى العمل على توفير تجربة ثرية وتفاعلية مع المجتمع.
وصممت مرافق الشقب الرائعة والفريدة من نوعها على شكل حدوة حصان، وهي تغطي اليوم حوالي 980 ألف متر مربع بالإضافة إلى الساحة الرئيسية التي تضم قاعات داخلية وخارجية قادرة على استيعاب أكثر من 5000 متفرج.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.