الثلاثاء 18 ذو الحجة / 20 أغسطس 2019
04:11 م بتوقيت الدوحة

بحسب الشرطة

سريلانكا.. مقتل شخص على يد عصابة معادية للإسلام وحشود تهاجم مساجد وممتلكات المسلمين والشرطة تحظر التجول

الأناضول

الثلاثاء، 14 مايو 2019
سريلانكا.. مقتل شخص على يد عصابة معادية للإسلام
سريلانكا.. مقتل شخص على يد عصابة معادية للإسلام

أعلنت الشرطة السريلانكية، الثلاثاء، مصرع مواطن مسلم في منطقة بوتالام، إثر تعرضه لطعنة سكين من قِبل عصابة معادية للإسلام.

وقالت الشرطة في تصريح للصحفيين، إن مجموعة معادية للإسلام رفضت الالتزام بفرض حظر التجوال المعلن الإثنين في عموم البلاد.

وأضافت أن المجموعة أقدمت على طعن مواطن مسلم يبلغ 45 عامًا، قبل أن يتم نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وأوضحت الشرطة أن المصاب توفي متأثرًا بجراحه عقب فترة وجيزة على نقله إلى المستشفى.

وكانت السلطات السريلانكية فرضت حظرا مؤقتا للتجول وعلى منصات التواصل الاجتماعي وغيرها، بعد هجمات عيد الفصح التي أوقعت مئات القتلى والجرحى الشهر الماضي. 

كما تواصلت أمس الاثنين هجمات حاشدة على مساجد ومتاجر مملوكة لمسلمين في شمال غرب سريلانكا، وحاولت الشرطة تفريقهم بقنابل الغاز.

وقال سكان في المناطق التي يقطنها مسلمون في الإقليم الشمالي الغربي من البلاد إن حشودا هاجمت مساجد وألحقت أضرارا بمتاجر وشركات يملكها مسلمون لليوم الثاني، مما دفع الشرطة لإطلاق قنابل الغاز المدمع على الحشود.

وفرضت السلطات حظرا للتجول حتى الصباح في إقليم نورث ويسترن، حيث تم تدمير مركز إسلامي وتخريب متاجر للمسلمين في بلدة شيلاو، ثم شمل الحظر أنحاء البلاد بعدما امتدت أعمال العنف إلى ثلاث مناطق في شمال العاصمة كولومبو. 

وفي 21 أبريل الماضي، استهدفت 8 هجمات كنائس وفنادق في سريلانكا بالتزامن مع احتفالات المسيحيين بـ"عيد الفصح"؛ ما أسفر عن مقتل 253 شخصًا وأكثر من 500 آخرين، وأعلن تنظيم "داعش" الإرهابي مسؤوليته عنها.

وتعتبر سريلانكا دولة ذات غالبية بوذية، فيما يبلغ عدد المسيحيين الكاثوليك فيها 1.2 مليون، من إجمالي سكان البلاد المقدر بـ21 مليونا.


التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.