الخميس 17 صفر / 17 أكتوبر 2019
04:21 ص بتوقيت الدوحة

القلق النفساني (2)

القلق النفساني (2)
القلق النفساني (2)
وكذلك يشكو بعض المرضى من عدم مقدرتهم على القراءة إلا لمدة وجيزة، حيث لا تبدو الأحرف بوضوح أو تتشابك مع بعضها، وكلما أمعن المريض في النظر كلما أحس بالألم، والأغلبية من هؤلاء يذكرون أنهم استشاروا كثيرين من الأطباء، حيث كانت وصفاتهم تنفع أياماً قليلة، ثم تعود الحالة بعدها إلى ما كانت عليه.
الأعراض السمعية:
الطنين في الأذنين مع نقص في السمع، وكثير من المرضى يشكون من سماع نبضهم خصوصاً عند التوجه للنوم، وعدم احتمال الأصوات العالية هو من الأعراض الشائعة.
الجهاز الهضمي:
فقدان الشهية، وقد يشتد هذا العارض ويصاحبه فقدان في الوزن، وقد تكون الشهية قوية، ولكن منظر الطعام يمنع المريض من تناوله، كما أنه قد يشكو أن فمه قد صار جافاً أو لاصقاً، أو أن الطعام يدور داخل فمه دون التمكن من بلعه، والشكوى من عدم الهضم شكوى شائعة، ويعبر عنها المريض بالإحساس بالثقل والامتلاء بعد الأكل، وقد يصحب ذلك إخراج الغازات من المستقيم ساعات طويلة، وكثيرون من المرضى يشعرون بكراهية خاصة لأصناف معينة من الطعام يدعون عدم المقدرة على هضمها، مع أن امتناعهم هذا لا يعود عليهم بأي فائدة، والإمساك أو الإسهال أو تواجدهما معا، وكذلك النزلات المعوية قد يشكو منها المرضى، وكلها ليست بسبب مرض عضوي بالجسم، بل منشؤها القلق النفساني.
أعراض جهاز الدورة الدموية:
الإحساس بالألم في موضع القلب، وازدياد ضربات القلب من أكثر الأعراض التي يشكو منها المرضى، وقد يحس بها المريض، بينما يكون في راحة تامة، أو عقب مجهود بسيط جداً لا يستدعى الإحساس به، وقد يكون اعتقاد المريض هذا بسبب ما سمعه من بعض الأطباء، إذ إن هؤلاء المرضى شديدو التأثر بالإيحاء، والواقع أنه لا يوجد بهم مرض عضوي بالقلب، وإذا لوحظ أن سرعة ضربات القلب هي من الأمراض الطبيعية لحالة الخوف، فإن مجرد تفكير المريض وخوفه من أن أي مجهود قد يحدث عنده سرعة في ضربات القلب قد تسبب ظهور الأعراض فعلاً.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.