الأحد 15 محرم / 15 سبتمبر 2019
05:03 م بتوقيت الدوحة

أعلنت عنها اللجنة المنظمة

توجيهات هامة للمباراة النهائية لكأس سمو الأمير لكرة القدم

الدوحة - قنا

الثلاثاء، 14 مايو 2019
نادي السد
نادي السد
 أعلنت اللجنة المنظمة لبطولة كأس سمو الأمير المفدى لكرة القدم، في نسختها الـ47، عن توجيهات هامة للجماهير التي ستحضر المباراة النهائية للكأس التي يستضيفها استاد الوكرة المونديالي يوم الخميس المقبل وتجمع بين السد والدحيل، اللذين تأهلا لهذه المرحلة بعد فوزهما تباعا على الريان والسيلية في نصف نهائي البطولة.

وأكد السيد خالد النعمة من اللجنة العليا للمشاريع والإرث في تصريح له اليوم، أن استاد الوكرة هو ثاني الملاعب اكتمالا لاستضافة مباريات كأس العالم 2022، وهو الملعب الأول الذي بدأ العمل به منذ الصفر.

وأوضح النعمة أن العمل يتواصل بحماس كبير من جميع أفراد فريق العمل الخاص بالمباراة النهائية لكأس سمو الأمير، والتي تعتبر بمثابة عرس كروي بالنسبة للجميع في دولة قطر ينتظرونه عاما بعد الآخر، ليختتم به الموسم الكروي.

وأشار إلى أن البوابات ستفتح للجماهير في يوم النهائي في تمام الساعة السابعة والنصف، وهو التوقيت نفسه الذي سيتم فيه فتح منطقة الفعاليات التي تم إعدادها خصيصا للجماهير للاستمتاع بالأجواء الرائعة التي ستتوفر في هذا اليوم المميز. كما قامت اللجنة المنظمة بتجهيز 3 مناطق لصلاة العشاء والتراويح، وناشد الجماهير بضرورة الحضور مبكرا إلى الملعب لتفادي الازدحام، وحتى يستكشف كل مشجع هذا الملعب المونديالي الذي يعتبر التواجد فيه يوم نهائي كأس سمو الأمير المفدى حدثا لا ينسى.

وبخصوص الوصول إلى الاستاد، قال النعمة إن هناك 4 طرق للوصول إلى استاد الوكرة، وهي عن طريق السيارات الخاصة، ومحطة المترو، والحافلات الخاصة بشركة "مواصلات" التي ستنقل الجمهور القادم من محطة المترو، وكذلك عن طريق سيارات الأجرة.

وأضاف أن ملعب الوكرة ليس جديدا على الجماهير فقط، ولكن على الجميع في دولة قطر، من إعلاميين ومنظمين ورجال أعمال. وهذا الأمر يتطلب أن يحضر المشجعون في توقيت مبكر، موضحا أن هناك تنسيقا دائما ويوميا بين اللجنة العليا للمشاريع والإرث وشركتي "أشغال" و"الريل"، وكلاهما سيقوم بتوعية الجماهير لأنسب الطرق للوصول إلى ملعب الوكرة.

وتابع بالقول إن افتتاح المترو قبل فترة بسيطة سيمثل تجربة جيدة بجانب توفر الوسائل الأخرى مثل الحافلات والسيارات الخاصة. وعلى المشجعين اتباع اللوحات الإرشادية الموجودة على الطرق، والتعاون مع رجال الأمن والمنظمين، حتى يستمتع الجميع باليوم الكرنفالي الاحتفالي الذي تم إعداده احتفاء بتدشين ملعب الوكرة وبنهائي أغلى الكؤوس.

وكشف النعمة أن هناك العديد من الفعاليات التي تم إعدادها، وأن منطقة المشجعين ستفتتح في تمام الساعة السابعة والنصف، وستزخر بالعديد من الفعاليات الثقافية المختلفة التي تليق بكأس سمو الأمير المفدى وافتتاح الاستاد، وأكد أنهم لا يريدون الإفصاح عن الكثير مما تم إعداده، ولكنهم يثقون أنها ستكون تجربة جميلة للمشجعين.

وبخصوص الضيوف المنتظر وصولهم للمباراة، قال السيد خالد النعمة من اللجنة العليا للمشاريع والإرث، إنه قد تمت دعوة المسؤولين في الاتحاد الدولي لكرة القدم والاتحاد الآسيوي ومختلف الاتحادات الصديقة والشقيقة، كما سيشهد المباراة النهائية عدد من اللاعبين المعتزلين في قطر، ويتصدرهم سفراء اللجنة العليا للمشاريع والإرث، مثل صمويل إيتو، كما يحضرها لاعبون أمثال البرازيليين كافو وروبرتو كارلوس.

وناشد النعمة الجماهير بضرورة تنزيل تطبيق "كأس الأمير" عبر الآيفون وأجهزة الأندرويد، لأنه سيقوم بالتسهيل كثيرا في عملية الوصول للملعب، من خلال التذكرة الذكية التي يحملها كل مشجع.

ونبه السيد خالد النعمة المشجعين الذين قاموا بشراء تذاكر حضور المباراة "أون لاين" عبر الموقع الإلكتروني للاتحاد القطري لكرة القدم، إلى ضرورة الذهاب إلى مراكز البيع في المولات التجارية، واستبدال الإيصال الذي يحملونه بالتذكرة التي تخول لهم دخول الملعب.. موضحا أن ما قام بطباعته المشجعون لا يمنحهم حق الدخول للملعب، ولذلك فالمطلوب هو استبدالها بتذكرة من محلات البيع، منوها إلى أن الأمر في غاية السهولة.

ومن جهة أخرى تحرص اللجنة المنظمة لنهائي كأس سمو الأمير لكرة القدم على أن يكون النقل التلفزيوني على أعلى مستوى، وفي هذا العام كشفت اللجنة عن نقل المباراة النهائية لكأس الأمير التي يستضيفها ملعب الوكرة المونديالي الذي سيتم تدشينه بهذه المناسبة، بواسطة 52 كاميرا حديثة، وهو ما ينتظر أن يوفر تجربة فريدة من نوعها لعشاق كرة القدم خلف الشاشات، وكذلك للذين يريدون الاستمتاع برؤية الملعب المونديالي الجديد.

يشار إلى أن نهائي كأس العالم الأخيرة في روسيا 2018 قد تم نقله بـ37 كاميرا، مقابل 52 لنهائي كأس سمو الأمير المفدى ، مما يؤكد الاهتمام الكبير بالحدث الذي سيتم نقله لكل العالم.

ومن ناحيته أكد الرائد عبدالله الغانم، المتحدث باسم اللجنة الأمنية للمباراة أن الوصول إلى استاد الوكرة المونديالي لحضور المباراة النهائية لكأس سمو الأمير المفدى يعتبر متاحا عبر عدة طرق، ومنها طريق الدوحة السريع، والدائري السادس، وطريق بوعبود، وطريق المطار القديم.

وأوضح الغانم أن التذاكر المطروحة على 4 فئات، وكل فئة هناك طريق أسهل للوصول إلى مواقف السيارات عن طريقه، وهذا الأمر يحدده لون التذكرة، فأصحاب التذاكر من الفئتين الأولى والثانية يفضل أن يحضروا عن طريق الدوحة السريع أو الدائري السادس، أما أصحاب الفئتين الثالثة والرابعة فالأفضل أن يحضروا عبر شارع أبوعبود والمطار القديم.. مؤكدا على المشجعين ضرورة تفعيل تطبيق نهائي كأس الأمير لتوفير الجهد والوقت للوصول سريعا إلى مواقف السيارات.

كما طالب الغانم بضرورة الامتثال لتعليمات رجال الأمن والمنظمين، والتقيد بها، وعدم حمل المواد المحظور دخولها للملاعب، كما اكد على ضرورة حضور المشجعين في وقت مبكر للاستمتاع بالفعاليات قبل المباراة وكذلك للجلوس في مقاعدهم في توقيت مناسب بأريحية، وذلك منعا للازدحام.

من جهته، تقدم السيد خالد الكواري، مدير التسويق والاتصال بالاتحاد القطري لكرة القدم، في بداية حديثه بالتهنئة إلى فريقي السد والدحيل، لتأهلهما إلى المباراة النهائية على كأس سمو الأمير، وتمنى لهما التوفيق.

وكشف الكواري أن 95% من التذاكر التي طرحت للنهائي الذي يستضيفه ملعب الوكرة المونديالي، والذي يتسع لـ 40 ألف متفرج قد نفدت.

وقال مدير التسويق إن الاتحاد قدم بعض الخدمات الجديدة لهذه البطولة، مثل تطبيق كأس الأمير، الذي يجمع معلومات مهمة بالنسبة لأي مشجع، وكذلك التذكرة الذكية التي يتم تطبيقها للموسم الثاني على التوالي.

وطالب الكواري الجماهير بالحضور مبكرا إلى ملعب المباراة، لأن هذا الأمر يوفر الكثير من الوقت على الجميع، ويجعل الأمور التنظيمية تسير بسلاسة. كما أشار إلى أن اللجنة المنظمة قامت بتوفير العديد من الخدمات، ومنها 3 مصليات لأداء صلاة العشاء والتراويح.

وينتظر أن يشهد استاد الوكرة جانبا من تحضيرات فريقي السد والدحيل للمواجهة التي ستجمعهما معا يوم الخميس المقبل، وكما درجت العادة فينتظر أن يجري كل فريق تدريبا لمدة ساعة قبل يوم من المباراة، يتم فتحه لوسائل الإعلام لمدة 15 دقيقة.

ويعد استاد الوكرة أول الاستادات التي يجري تشييدها بالكامل لاستضافة منافسات بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022، وثاني استادات المونديال جاهزية بعد تطوير استاد خليفة الدولي الذي افتتح عام 2017، وتبلغ الطاقة الاستيعابية لاستاد الوكرة 40 ألف مقعد، ويستضيف مباريات المونديال حتى الدور ربع النهائي.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.