الثلاثاء 16 رمضان / 21 مايو 2019
07:44 م بتوقيت الدوحة

الشيخ د.عبدالعزيز بن محمد بن جبر آل ثاني:

القطاع السياحي عامل فعال في دعم الاقتصاد القطري

الدوحة - العرب

الإثنين، 13 مايو 2019
 د.عبدالعزيز بن محمد بن جبر آل ثاني
د.عبدالعزيز بن محمد بن جبر آل ثاني
قطر باتت مرجعية موثوقة في ابتكار استراتيجيات مستدامة في مجالات التنمية المتنوعة
نعمل تحت راية المجلس الوطني للسياحة وبتوجيهات قيادتنا الرشيدة للنهوض بالقطاع السياحي
المنشآت السياحية ومكان إقامة السائح أو الضيف هي البوابة التعريفية الأولى للبلد
قطر من خلال استضافتها لمونديال 2022 ستعيد صياغة مفهوم السياحي 


أكد سعادة الشيخ الدكتور عبدالعزيز بن محمد بن جبر آل ثاني المستثمر في قطاع السياحة والفندقة، عن إيمانه التام بأن القطاع السياحي في قطر يحتل مكانة هامة لدى الدولة وأن نجاحه هو جزء من نجاح منظومة العمل العام بتوجيهات قيادتنا الرشيدة، وقد لعب القطاع الخاص دورا حيويا في دعم مسيرة التنمية التي تشهدها قطر في مختلف المجالات وعلى رأسها القطاع السياحي، والعمل الجماعي تحت مظلة المجلس الوطني للسياحة ساهم بشكل فاعل في تمييع آثار الحصار وكأنه لم يكن. ويعد فندق بيست ويسترن بلس الدوحة أحد الصروح السياحية في الدولة والمساندة لنهضتها الشاملة. وقد التقينا في حوار خاص سعادة الشيخ الدكتور عبدالعزيز بن محمد بن جبر آل ثاني للوقوف أكثر على دور القطاع الخاص في تحقيق التنمية الشاملة المستدامة والتي يعد القطاع السياحي أحد أهم أذرعها:

في البداية هلا حدثتنا عن تقييم أداء القطاع السياحي القطري من وجهة نظركم كمستثمر وخبير في هذا المجال ؟
في البداية لابد من التأكيد على أن قطر تمتلك كافة المقومات المهنية والعلمية التي تمكنها من النهوض بقطاع السياحة نحو مراتب استثنائية على المستوى العالمي، وهذا ماتؤكده  التقارير العالمية ولا سيما التقرير الصادر عن مجموعة أكسفورد للأعمال مطلع شهر أبريل الماضي، والذي أوضح من خلاله أن اتجاه قطاع السياحة نحو النمو، يأتي انسجاماً مع خطة قطر للتنمية الاقتصادية طويلة الأمد ورؤية قطر الوطنية 2030. كذلك تم تصنيف قطر من قبل منظمة السياحة العالمية كأكثر وجهة انفتاحاً في الشرق الأوسط، والثامنة عالمياً. كل تلك التقارير وغيرها تؤكد مكانة دولة قطر عالميا والتي باتت منارة ومرجعية موثوقة في ابتكار استراتيجيات مستدامة في مجالات التنمية المتنوعة.

مادوركم كقطاع خاص في دعم التوجهات الحكومية في تطوير القطاع السياحي؟
كان للقطاع الخاص دورا محوريا في دعم عجلة التنمية ودفعها قدما نحو الأمام  في مختلف المجالات ولا شك أنه كان مؤثرا ومحوريا بدرجة  كبير في نهضة القطاع السياحي مع التأكيد على أن تكريس فكرة التكامل  على مستوى التنسيق وبذل الجهود بين القطاعين الحكومي والخاص والتي أسهمت بدورها في تحقيق أفضل النتائج، وخصوصا مع إعلان الحصائر الجائر على قطر،  ونحن بدورنا كمنشأة سياحية عملنا تحت راية المجلس الوطني للسياحة وبتوجيهات قيادتنا الرشيدة للنهوض بالقطاع السياحي القطري والوصول به نحو العالمية من خلال تطوير مرافقنا وصياغة أنشطة نوعية  وبرامج ثرية  تحاكي تطلعات زورانا الكرام على اختلاف ثقافاتهم.

أكدتم أن فندق بيست ويسترن بلس الدوحة يوفر خدمات نوعية من خلال مرافقه المختلفة كيف يساعد ذلك في دعم النشاط السياحي؟
 المنشآت السياحية جزء من منظومة كاملة  تعمل بالتوازي وبتنسيق مستمر للنهوض بالقطاع ككل ومكان إقامة السائح أو الضيف هو البوابة التعريفية الأولى للبلد، وبالتالي لابد أن تكون مجهزة تجهيزا مدروسا على مستوى الخدمات والأنشطة والمرافق والتي من شأنها أن تمنح ضيوفنا الأعزاء تصورا عاما عما سيختبرونه من كرم الضيافة وطيب الإقامة يدعمها خدمات ذات جودة عالية وبمعايير عالمية، وهذا ماتحرص جميع المنشآت السياحية في قطر على توفيره، حيث يتمتع فندق بيست ويسترن بلس الدوحة، بكافة المميزات التي من شأنها أن تدعم حضوره لدى السائح الأجنبي وتشكل عامل جذب ومن تلك المميزات احتضانه لـ 211 جناحاً فندقياً، منها 20 غرفة تتضمن صالة وسريراً إضافياً، الأمر الذي يجعله أكثر ملاءمة للعائلات الكبيرة، كما يضم ثلاثة مطاعم متنوعة من شأنها أن تلبي احتياجات الضيوف على اختلاف ثقافاتهم وأذواقهم للطعام، فهناك المطعم الصيني بإطلالته وتصاميمه وديكوراته الرائعة، وأيضاً مطعم القرنفل الذي يقدم بوفيه مفتوحاً لجميع الوجبات. كما يمكن للضيوف الاستمتاع بأشهى الحلويات واختيارهم من الشاي أو القهوة في ردهة الفندق الأنيقة "الفينوس" في بهو الفندق، ويمكن للضيوف الحصول على خدمة الغرف على مدار الساعة. بالإضافة إلى ذلك يوفر الفندق خدمات النادي الصحي من مساج وسبا خاص لكل من النساء والرجال، ويضم بركة سباحة ونادياً رياضياً. حيث نحرص من خلال هذا التنوع الاستثنائي للخدمات على دفع عملائنا الكرام لتكرار تجربة زيارتهم للدولة.

كيف تنظرون إلى مستقبل القطاع السياحي في قطر خلال السنوات القادمة؟
لاشك أن قطر مقبلة على طفرة غير مسبوقة في القطاع السياحي تواكب نهضتها في مختلف المجالات، ومانشهده اليوم من نشاط كبير في مشاريع البنية التحتية المتطورة والتي ستجعل من قطر بإذن الله قبلة سياحية بمعايير عالمية استثنائية لا يمكن مجاراتها ويجب على الجميع الاستعداد لمواكبة احتياجات القطاع السياحي المتزايدة لنبهر العالم وأنا على يقين أن قطر من خلال استضافتها لمونديال 2022 ستعيد صياغة مفهوم السياحي نحو فضاءات واسعة من الابتكار والإبداع. كما نثمن جهود الدولة في تنمية القطاع السياحي في قطر ويعتبر متحف قطر الوطني الذي تم افتتاحه مؤخرا بمثابة أيقونة ورمز من رموزنا الثقافية. والذي سيشكل عامل جذب سياحي هام، وهو قريب من حيث المسافة من فندق بيست ويسترن بلس الدوحة. 


التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.