الإثنين 17 ذو الحجة / 19 أغسطس 2019
08:59 ص بتوقيت الدوحة

القلق النفساني (1)

القلق النفساني (1)
القلق النفساني (1)
إن حالة القلق النفساني قد يكون من شأنها ظهور عوارض جسمية أو عقلية، وفي الأغلبية تطغى الأعراض الجسمية على الأعراض النفسية، وإننا لنصادف كثيرا من الناس دائمي الشكوى، وهم في الحقيقة مصابون بحالة القلق، وكلهم لا توجد فيهم أمراض مرضية عضوية تبرر شكاويهم المتعددة، ومن غير الممكن سرد هذه الأعراض لكثرتها، ولكننا سنذكر أهمها وأكثرها شيوعاً، والأعراض الجسيمة إما أن تكون أعراضاً عامة، أو أعراضاً موضعية.
الأعراض الجسمية العامة:
وأهمها عارضان:
(1) الإحساس بالتعب والإعياء.
(2) النقص في وزن الجسم.
فالإعياء لا يتكافأ مع مقدار المجهود الذي دعا لحدوثه، والغالب أن هذا الإحساس بالتعب يصيب أجزاء معينة من الجسم، ومن أمثلة ذلك ما يدعيه المريض أن الكلام يحدث عنده إجهادا شديدا بينما هو يظل يكلم الطبيب ساردا شكاويه طالما لدى الطبيب استعداد لسماعه، ومن خصائص الإحساس بالتعب الناشئ عن القلق النفساني أنه يأتي في أذياله بأعراض أخرى كالصداع والأرق، بينما التعب الطبيعي لا يتسبب منه أي من هذين العارضين، أما نقصان الوزن فقد يصل إلى درجة خطيرة، والغالب أنه ناشئ من فقدان الشهية.
الأعراض الجسمية الموضعية:
هذه قد تظهر في أي عضو أو جهاز من أجهزة الجسم.
الأعراض العصبية:
الصداع أو ألم الرأس ويتخذ أشكالا مختلفة، وربما كان الإحساس بالثقل أو الضغط في الرأس أكثر من الإحساس بالألم، وهذا الإحساس قد يعم الرأس كلها أو أجزاء منها.
الإحساس بفقدان التوازن، وإما أن يكون إحساسا شخصيا أو إحساسا بأن الأشياء تدور وتفقد مواضعها أمام من ينظرها.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.