الثلاثاء 16 رمضان / 21 مايو 2019
08:26 م بتوقيت الدوحة

"المصرف" يحصل على ثلاثة جوائز من مجلة غلوبال فاينانس العالمية

الدوحة- بوابة العرب

الأحد، 12 مايو 2019
. - مصرف قطر الاسلامي المقر الرئيسي
. - مصرف قطر الاسلامي المقر الرئيسي
حصد مصرف قطر الإسلامي "المصرف" جائزة "أفضل مؤسسة مالية إسلامية في قطر" وجائزة "أفضل مؤسسة مالية إسلامية في السودان" من مجلة غلوبال فاينانس، التي يقع مقرها الرئيسي في مدينة نيويورك.

كما نال المصرف جائزة "أفضل مقدم لخدمات التمويل الإسلامي للمشاريع في العالم" لخبرته المتميزة في تمويل المشاريع في عام 2018. ويواصل المصرف نيل العديد من الجوائز المرموقة التي تؤكد مكانته الرائدة في القطاع المالي محلياً وعالمياً.

وتعتمد استراتيجية نمو المصرف على مكانته كمصرف إسلامي رائد يغطي جميع قطاعات الأسواق المالية، حيث موّل مشاريع تنموية كبرى في مجالات مختلفة تشمل: البنية التحتية، والنفط والغاز، ومشاريع البناء الضخمة، إلى جانب مشاريعه في القطاعات الأخرى، بما يتماشى مع رؤية قطر الوطنية 2030.

وتعليقاً على هذه الجوائز، قال السيد باسل جمال، الرئيس التنفيذي لمجموعة المصرف: "على مدى الأعوام القليلة الماضية، تمكنّا باستمرار من المحافظة على الصدارة في السوق وعززنا علاقتنا مع عملائنا وقدمنا نتائج إيجابية للمساهمين، مما جعلنا في طليعة المؤسسات الإسلامية على المستوى الدولي". وأضاف: "إن نجاح المصرف مستمد من الرؤية الاستراتيجية لمجلس الإدارة، والتنفيذ الدقيق لاستراتيجية أعمالنا.

كما أن قوة ومتانة القطاع المصرفي والاقتصاد الوطني للدولة يشكلان عاملين أساسيين لاستمرار نمونا. وترتبط استراتيجيتنا ارتباطاً وثيقاً بالرؤية الوطنية لدولة قطر 2030 والتزام الدولة بالاستثمار في البنية التحتية للبلاد وتنويع مصادر الاقتصاد وتطوير قطاع خاص قوي".

واختار فريق جلوبال فاينانس المتمرس الفائزين بالجوائز بعد مشاورات مكثفة مع مجموعة من المصرفيين الدوليين، ومدراء شركات التمويل، ومحللين ماليين من جميع أنحاء العالم.

وتنظر المجلة الى مجموعة كبيرة من العوامل قبل اختيار الفائزين ومنها نطاق التغطية العالمية، وحجم الموظفين، والشراكات الاستراتيجية، وخدمة العملاء، وإدارة المخاطر، ومجموعة المنتجات والخدمات، ومهارات التنفيذ، والاستخدام الذكي للتكنولوجيا.

ويؤكد فوز المصرف المميز بثلاث من جوائز مجلة غلوبال فاينانس على التقدم المذهل الذي أحرزه المصرف خلال الأعوام القليلة الماضية من خلال ترسيخ مكانته كمؤسسة مصرفية رائدة على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، وإسهامه في تعزيز واستقرار الاقتصاد القطري، على الرغم من التحديات الاقتصادية الإقليمية والعالمية.

وقد سجّل المصرف نمواً مالياً ثابتاً خلال الأعوام الخمسة الماضية، كما أضحى معياراً للمصارف الإسلامية في المنطقة من خلال اعتماده حلولاً مصرفية تعتمد على الشريعة وتبنّيه نهجاً يركز على العملاء وتقديم تجربة مصرفية شاملة من خلال شبكة فروعه العصرية واستفادته من أحدث التقنيات المالية والأدوات الرقمية.

والمصرف مساهم فعال في القطاع المصرفي القطري منذ العام 1982، وقد حاز على العديد من الجوائز المصرفية العالمية المرموقة. وفي الربع الأول من عام 2019، حقق المصرف أرباحاً صافية بلغت 685.2 مليون ريال قطري، بنسبة نمو قدرها 9.6? مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. وبلغ إجمالي ودائع العملاء 107.8 مليار ريال قطري، بنسبة نمو قدرها 7.1? مقارنة مع شهر ديسمبر 2018، وبلغ إجمالي التمويل 106.3 مليار ريال قطري، بنسبة نمو قدرها 4? مقارنة مع شهر ديسمبر 2018.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.