الأربعاء 21 ذو القعدة / 24 يوليه 2019
11:43 ص بتوقيت الدوحة

السيارات الكلاسيكية تعود بزوار سوق واقف إلى الماضي الجميل

الدوحة - قنا

الأحد، 12 مايو 2019
. - السيارات الكلاسيكية بسوق واقف (تلفزيون الريان)
. - السيارات الكلاسيكية بسوق واقف (تلفزيون الريان)
في بادرة للعودة إلى ثمانينيات وسبعينيات القرن الماضي لهواة وعشّاق السيارات الكلاسيكية التي تعود (موديلاتها) لتلك الفترة تنظم إدارة سوق واقف مسيراً للسيارات الكلاسيكية لهواة وعشاق هذه السيارات طيلة شهر رمضان مساء كل يوم جمعة وسبت وسط أجواء عائلية توحي بالأجواء القديمة للسوق.

وأوضح السيد محمد السالم مدير إدارة سوق واقف في تصريح لوكالة الأنباء القطرية "قنا": أن "مسير السيارات الكلاسيكية هي بادرة لإدارة سوق واقف لهواة وعشّاق السيارات الكلاسيكية التي تشهد إقبالا كبيرا من الجمهور وملاّك هذه السيارات الراغبين في المشاركة بسياراتهم في هذا المسير، والذي يعيد بذاكرة رواد السوق لتلك الحقبة من الزمن وكيف كانت المركبات في ذاك الوقت من حيث أحجامها وأشكالها المختلفة وسط أجواء رمضانية وعائلية في رحاب السوق القديم".

وأضاف السالم أن إدارة السوق ترغب من خلال هذه البادرة في خلق نوع من التفاعل بين الجمهور وملاك هذه السيارات في ظل أجواء رمضان الفضيل، حيث يتجمّع أصحاب السيارات الكلاسيكية في الساحة الغربية لسوق واقف قبل أذان المغرب بساعة من الزمن، ثم ينطلقون بعد ذلك في مواكب داخل السوق وسط أجواء من الإبهار لرواد السوق، وهو ما يضفي جوا من البهجة لديهم حين يتهافتون على تخليد هذه اللحظات بالتقاط الصور والتعرف عن قرب على مثل هذا النوع من الموديلات القديمة.. ثم يتجمع الكل في ساحة الحمام عند مدفع الإفطار الذي يطلق صوته مع رفع أذان المغرب، إيذانا بفرحة الصائمين بإقبالهم على موائد الإفطار.

وفي هذا الصدد أثنى أحد هواة السيارات القديمة في تصريح لـ"قنا" على مبادرة إدارة سوق واقف ومركز مواتر على تنظيم المسير في هذا الفضاء التراثي.. مشيراً إلى أن هذه البادرة أعطت الفرصة لهواة السيارات القديمة لعرض مقتنياتهم وتعريف الجمهور على شكل السيارات في تلك الحقبة من الزمن وسط أجواء رمضانية غاية في السعادة.

كما لم يخفِ أحد كبار السنّ إعجابه بالمبادرة، التي أعادته إلى أيّام الصبا، حيث كانت هذه السيارات تجوب شوارع الدوحة دون كلل أو ملل، ولا تتوارى عن الأنظار حتى ينقطع هدير محركاتها.. في حين أضحى هديرها يعود بنا إلى الأيام الخوالي.

يذكر أن سوق واقف الأثري يعرف في ليالي شهر رمضان تفاعلا كبيرا بين رواده.. فبالإضافة إلى المقاهي والمطاعم التراثية التي تقدم الأطباق التقليدية القطرية التي لا تخلو منها موائد رمضان، فإنها تعرف فعاليات موازية، سواء بمركز سوق واقف للفنون الذي يحوّل فيه الفنانون بوصلتهم لرسم مظاهر شهر الصيام في قطر، أو تنظيم بطولة رمضان المبارك للدامة والكيرم في مركز سوق واقف للدامة تحت إشراف لجنة تنظيم الاحتفالات بالمكتب الهندسي الخاص.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.