الثلاثاء 10 شوال / 02 يونيو 2020
11:38 م بتوقيت الدوحة

«الداخلية» تضبط عدد من المتسولين أصحاب الجنسيات الآسيوية

الدوحة- بوابة العرب

الأحد، 12 مايو 2019
وزارة الداخلية
وزارة الداخلية
نجحت إدارة البحث الجنائي في القبض على عدد من المتسولين من الجنسيات الآسيوية  في مناطق مختلفة من الدولة وهم يمارسون التسول، مستغلين بذلك تعاطف وكرم  المواطنين والمقيمين خلال الشهر الفضيل و تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضدهم.

وقال النقيب هادي محمد الهاجري رئيس قسم مكافحة التسول أن ادارة البحث الجنائي تقوم  بدور حيوي في مكافحة التسول الذي يمارسه ضعفاء النفوس والادارة لديها خطة ترتكز على تغطية مختلف الأماكن التي ينتشر فيها المتسولون من خلال تكثيف الدوريات الراجلة والراكبة من العنصرين الرجالي والنسائي، للتعامل مع حالات التسول من الجنسين على مدار الساعة.

وقال أن قسم مكافحة التسول بإدارة البحث الجنائي وكذلك أقسام البحث الجنائي في مختلف الإدارات الأمنية يقومون بحملات مكثفة على مختلف المناطق والأحياء والأماكن التي يتردد عليها المتسولون والمتسولات، خاصة مناطق الأسواق والمجمعات التجارية والمساجد والمناطق ذات الكثافة السكانية وقد زادت هذه الحملات خلال شهر رمضان المبارك للقضاء على هذه المشكلة.

وأضاف أن الإدارة لم تغفل الجانب التوعوي في القضاء على مشكلة التسول حيث يتم التنسيق مع إدارة المساجد بوزارة الاوقاف والشئون الاسلامية لحث الائمة وخطباء المساجد لتوعية المواطنين والمقيمين لتوجيه صدقاتهم للجهات الخيرية المعتمدة بالدولة وابلاغ الجهات الأمنية عن أي متسول كما تقوم الادارة بتوزيع بوسترات توعوية.

وأكد أن القانون شدد في التعامل مع مثل تلك الحالات حيث عاقب «كل من يتسول في الطرقات أو الأماكن العامة أو يقود حدثاً للتسول أو يشجعه على ذلك، بالحبس مدة لا تجاوز ثلاثة أشهر، ويجوز بدلاً من الحكم بالعقوبة المتقدمة، الحكم بإيداع المتسول إحدى المؤسسات الإصلاحية التي تخصص لذلك».

وأشار النقيب مهندس مداوي سعيد القحطاني مساعد مدير ادارة مكافحة الجرائم الاقتصادية والالكترونية إلي أن المتسولين استغلوا التطور الالكتروني في ابتكار طرق واساليب جديدة للتسول من خلال الرسائل الالكترونية عبر وسائل التواصل الاجتماعي الوتس وعبر «إنستجرام»، بل ويقومون بتنظيم حملات لجمع تبرعات بحجة  بناء مساجد في دول فقيرة، أو بناء مستشفيات، أو مدارس، أو معالجة مريض مصاب بمرض خطير أو غيرها من طرق الإنفاق على المحتاجين، ويجمعون أموالاً بتلك الحيل .

وأوضح أن المتسولين دائما ما يروجون قصصا ليس لها أصل في الواقع في سبيل النصب والاحتيال وينشرون صورا لتقارير طبية مزورة للتحايل على أفراد المجتمع مستغلين جود وكرم  أفراد المجتمع في هذا الشهر الفضيل. 

وأكد على أن أغلب من يقومون بالتسول الالكتروني هم أشخاص من خارج الدولة ولهم وسطاء داخل الدولة حيث قامت الادارة بالقبض على العديد منهم واحالتهم إلي النيابة العامة.

وتناشد إدارة البحث الجنائي المواطنين والمقيمين التعاون مع الجهات المختصة للحد من التسول من خلال الإبلاغ عن طريق التواصل مع قسم مكافحة التسول على الهواتف (33618627 و2347444 و2347483 ).
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.