الثلاثاء 16 رمضان / 21 مايو 2019
03:40 م بتوقيت الدوحة

كتارا في رمضان أجواء إيمانية ورحلات تراثية وثقافية

الدوحة - قنا

السبت، 11 مايو 2019
كتارا
كتارا
 استطاعت المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا أن تكون أهم وجهة سياحة في دولة قطر بما تقدمه من برامج وفعاليات تناسب جميع الفئات والأعراق لتحقق شعارها الدائم "كتارا ملتقى الثقافات".

وتعزيزا لدورها الثقافي والسياحي تهتم كتارا بتوفير أجواء رمضانية خاصة كل عام تجمع بين جوانب الثقافة والترفيه والترويح النفسي مما يزيد في نفوس الزائرين الطمأنينة وسط أجواء إيمانية خالصة.

فقد تزين الحي الثقافي كعادته بحلة جديدة تليق بالأجواء الرمضانية، فتلألأت الشوارع والطرقات بزينة خاصة، فعلقت الأنوار وتنوعت أشكال الزينة المضاءة، فمنها على شكل مآذن ومنها على شكل أهلة ومنها فروع نورانية متقاطعة أفقيا ورأسيا بألوان أخاذة تسر الناظرين.

وزائر كتارا خلال الشهر الفضيل يمكن أن ينال وجبة دسمة تتنوع فيها المشارب، بدءا من الأجواء الدينية مع انطلاق مدفع الإفطار من كتارا مرورا بصلاة التراويح في مسجدها والدروس الدينية، ويشهد مسجد كتارا إقبالا كثيفا من المصلين الذين يحرصون على التواجد في وقت مبكر في صلاة العشاء والتراويح، التي يحييها كل ليلة بصوته العذب وتلاوته العطرة، إمام مسجد كتارا الشيخ محمد مكي فيعيش المصلون أجواء روحانية مليئة بالخشوع والإيمان، ومفعمة بروح المحبة وقيم الخير والعطاء فضلا عن تسابق الصغار في حلقات تحفيظ القرآن الكريم.

كما تهتم كتارا بأجواء التراث في رمضان فنجد إحياء عمل "المسحر" الذي يدور في طرقاتها بصوت عذب قائلا "لا إله إلا الله محمد رسول الله.. سحور يا عباد الله" ليحي مشاهد قديمة ارتبط بها الآباء والأجداد، ويرفع صوته العذب بكلمات تبعث الهمة على صيام يوم جديد من شهر رمضان.

كما اختارت المؤسسة العامة للحي الثقافي رمضان ليكون وقتا للتسابق والتفاضل في تلاوة القرآن الكريم عبر مسابقة "كتارا لتلاوة القرآن" الثالثة والتي تقام تحت شعار زينوا القرآن بأصواتكم، وبرعاية رسمية من وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، حيث تأهل 100 مشارك للتصفيات النهائية، من أصل 1700 تقدموا ليستمتع المشاهدون في كتارا وعبر تليفزيون قطر بأعذب وأجمل الأصوات التي تتنافس في شهر القرآن انتظارا لتتويج الفائزين قبيل انتهاء الشهر الفضيل بجوائز قيمة.

ولم تغفل كتارا الاهتمام بالتنوع الثقافي الذي يشكل نسيجا على أرض قطر فيجد كل زائر ما يلبي حاجاته فتتنوع الثقافات حتى الأطعمة فتجد الأكلات الشعبية القطرية والأكلات العربية وكذلك الأكلات العالمية، فكل زائر يجد ضالته، فضلا عن التعرف على الثقافات الأخرى المتواجدة في المعارض المتنوعة حاليا ما بين الخط العربي وجمالياته وما بين فنون تشكيلية عالمية.

وفي سوق كتارا الرمضاني المقام في خيمة كبيرة بالجهة الجنوبية يجد الزائر مختلف الاحتياجات بدءا من مستلزمات رمضان من التمور والمكسرات والبهارات والتوابل مرورا بالعطور والبخور بمختلف أنواعها فضلا عن الملابس والسجاد وغيرها بما يحقق تكاملا بين رغبات الزائرين من قضاء أوقات إيمانية في كتارا يجمع فيها الزائر بين غذاء الروح والعقل.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.