الإثنين 19 ذو القعدة / 22 يوليه 2019
11:32 م بتوقيت الدوحة

البهارات والتوابل.. نكهات من عبق التاريخ على موائد رمضان

الدوحة - قنا

السبت، 11 مايو 2019
. - بهارات في سوق واقف
. - بهارات في سوق واقف
بعناية وبألوان زاهية مختلفة يباهي كل منها الآخر بجماله، تصطف أكوام التوابل بروائحها الزكية التي تتكون تركيبتها من المواد الأولية وتمتد ضاربة في عراقة المكان وأصالته.

قطعت هذه التوابل آلاف الأميال ليجدها الزبون قريبة منه سهلة المنال، فهذا الكركم ذو اللون الأصفر وبجواره الكمون بلونه الزيتي، وتلك القرفة البنية (الدارسين) والبزار الذي يدخل في تكوينه عدد من البهارات ويباهي الجميع نظرا لكونه أخذ من كل الضروب والبهارات.

جموع من المتسوقين مواطنين ومقيمين يقصدون محلات البهارات بسوق واقف الأثري أيام رمضان من أجل التبضع منها لإضفاء طعم خاص على الأطباق الخاصة بشهر العبادة والولائم التي تضفي البهارات على أكلاتها وأطعمتها نكهة ومذاقا خاصين.

وتقول إحدى مرتادي محلات البهارات بسوق واقف إن البهارات في رمضان هي بمثابة ذاك الجندي المجهول على مائدة رمضان.. فإذا كانت الموائد تتشابه في أشكالها خارجيا، فإن ما يضفي عليها التميز هي تلك الخلطات من التوابل، حيث تتفنن السيدات القطريات في اختيار البهارات الخاصة بهن، مشيرة إلى أن هناك بهارات خصيصة بالدجاج وأخرى خصيصة باللحم، كما أن (المكبوس) له خلطته السحرية الخاصة به، التي تنادي رائحتها من بعيد.

ومن جهته، يقول صاحب أحد محلات البهارات والتوابل بسوق واقف: "خلال شهر رمضان تكثر الطلبات على البهارات المخلوطة التي تعرف باسم "التحويجة" وهي عبارة عن مجموعة التوابل التي تستخدم في غالبية الأكلات القطرية وتتكون من قرابة 18 نوعا مختلفا، وتتألف من الكمون والبهار الأسود والزنجبيل والشومر والدارسين والقرفة والثوم والكزبرة والهيل وجوزة الطيب والكمون الأسود والمسمار والنجمة واليانسون والكركم والفلفل الأحمر والهيل الأخضر، ويتم خلطها بنسب محددة وتطحن جميعا في ماكينات خاصة خارج السوق للحصول على النكهة المميزة".

ويشير إلى أن استخدام هذا النوع من البهارات غالبا ما يكون في (الكبسة) و(البرياني) و(المكبوس) والدجاج واللحم، فضلا عن كونه صالحا لكل أنواع الطعام، موضحا أن المواطن القطري هو الأكثر إقبالا عليها ومن بعده يأتي المقيمون.

وفي ذات السياق، قال صاحب محل آخر للبهارات، إن سوق واقف يعرف إقبالا طيلة أيام السنة إلا أنه في شهر رمضان يشهد ازدحاما كبيرا، منوها إلى أن الزبائن يزداد اهتمامهم بالموائد وتحضير الأطباق التراثية في رمضان، وفي سبيل تجويد طبخها وتوضيبها يبحثون عن كل ما هو جديد، موضحا أن أكثر الزبائن يقبلون على البزار المخلوط، وخلطة الكباب والطحنة والمرقوقة، وكذلك خلطات القهوة العربية التي يحرص على إعدادها بالزعفران والمسمار والهيل والتي لها نكهة خاصة وغيرها من البهارات والخلطات التي تعد خصيصا للشهر الفضيل، مشيرا في الآن ذاته إلى أن الأسعار لم تشهد ارتفاعا مع دخول شهر رمضان، إذ إن محلات سوق واقف تلتزم وتبيع بحسب الأسعار المتعارف عليها.

بدوره، يقول أحد مرتادي محلات البهارات في سوق واقف: "إنه يأتي إلى السوق لشراء القهوة الملكية والهيل والزعفران والمسمار والبهارات والتوابل التي تتميز بها، فضلا عن مختلف الأعشاب والزيوت العطرية وغير العطرية"، لافتا إلى أن من يبحث عن أفضل أنواع البهارات والتوابل في قطر يجد حاجته في سوق واقف الذي تزخر متاجره بالمواد بأفضل الأسعار وأحسن النوعيات والخامات وكل ما هو جديد، مؤكدا أن سوق واقف هو الوجهة المفضلة للمواطنين والمقيمين لشراء المستلزمات الرمضانية المختلفة، ويلبي احتياجات المستهلكين من مختلف البضائع.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.