الخميس 20 ذو الحجة / 22 أغسطس 2019
06:29 م بتوقيت الدوحة

بحضور القائم بالأعمال بالإنابة في سفارة دولة قطر

"قطر الخيرية" تفتتح دارا للأيتام بباكستان

الدوحة- بوابة العرب

السبت، 11 مايو 2019
جانب من الافتتاح
جانب من الافتتاح
بدعم من أهل الخير في قطر دشنت قطر الخيرية دارا للأيتام في منطقة سوات بباكستان مؤخرا، تستوعب مائة يتيم ، بحضور  مسؤولين  محليين ودبلوماسيين في السفارة القطرية بباكستان . 

مرافق الدار 

وتقع دار الأيتام على بعد حوالي 180كيلومترا من العاصمة إسلام أباد، وتضم خمس صالات كبيرة لإقامة ومبيت مجموعة من الأيتام الذين تكفلهم قطر الخيرية، إضافة إلى صالة لتناول الطعام، ومطبخ، ومصلى ومكاتب إدارية ومساحات للعب والترفيه، وقد شيدت على مساحة تبلغ 365 مترا مربعا مع مراعاة معايير البناء المعتمدة والسلامة. 

قام بافتتاح الدار كل من سعادة السيد مسعود طالب العذبي القائم بالأعمال بالإنابة في سفارة دولة قطر بإسلام آباد، إلى جانب كل من: السيد سليم رحمن وزير المجلس الوطني في منطقة سوات، ومحمد علي شاه ناظم المقاطعة والسيد أمين عبد الرحمن مدير مكتب قطر الخيرية في باكستان. 

6000 مكفول 
وبعد افتتاحها قام الضيوف بزيارة تفقدية لمرافق الدار، واستمعوا لعرض تقديمي عن جهود قطر الخيرية لخدمة شرائح الأيتام ومشاريعها في منطقة سوات، وقدم الأيتام المكفولين تلاوات من القرآن الكريم والأناشيد الوطنية، واختتم الحفل بكلمة من مدير مكتب قطر الخيرية بباكستان السيد أمين عيسى شكر فيها الضيوف الذين دشنوا انطلاقة الدار، ووجه كلمة للأيتام حول أهمية التعلم والتميز في حياتهم، ووعد بتنفيذ مزيد من المشاريع التنموية في عموم أنحاء باكستان لتوفير رعاية مميزة للأيتام والتخفيف من معاناة الأسر الفقيرة . 

الجدير بالذكر أن قطر الخيرية بدأت نشاطها في باكستان عام 1992 بكفالة حيث وصل عدد مكفوليها خلال العام الحالي 2019 إلى 6000 مكفول (من الأيتام والمعاقين وطلاب العلم والأسر فقيرة) وتشرف قطر الخيرية على جميع المكفولين بشكل مباشر عبر المشرفين الميدانيين التابعين لها في المناطق التالية: (سوات – شانغلا – بيشاور – دير – راولبندي – اسلام آباد – أتك – مانسهيرا – مظفر آباد – باغ – ليبا – دير كوت – راولاكوت).

وتعد باكستان من الدول التي تتعرض للكوارث الطبيعية والأزمات، وهو ما يؤدي إلى وجود أعداد كبيرة من الأطفال الأيتام الذين يحتاجون للكفالة والرعاية. 

الجدير بالذكر أن قطر الخيرية قد احتفت مؤخرا بكونها أكبر عائلة للأيتام في العالم من خلال المبادرة التي تتبع لها وهي مبادرة " رفقاء" التي تهتم بقضايا الأطفال والأيتام عبر العالم، حيث وصل عدد المكفولين من خلالها إلى أكثر من 156,000 مكفول وتطمح قطر الخيرية بنهاية 2019 إلى رفع عدد مكفوليها إلى 190,000 مكفول.  
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.