الثلاثاء 15 صفر / 15 أكتوبر 2019
03:25 م بتوقيت الدوحة

هنية: الدعم القطري لأهل غزة والضفة يعبر عن الأصالة والعروبة والانتماء لهذه الأمة

الاناضول

الثلاثاء، 07 مايو 2019
إسماعيل هنية
إسماعيل هنية
شكر إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، دولة قطر، لتخصيصها 480 مليون دولار، لدعم الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية، وقطاع غزة. 

وقال هنية في بيان "تلقينا باحترام بالغ وتقدير عالٍ، القرار الأميري القطري بتخصيص مبلغ 480 مليون دولار لدعم صمود الشعب الفلسطيني في الضفة والقطاع". 

وأضاف: "إنني أعبر عن خالص الشكر والعرفان لصاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ولدولة قطر، قيادًة وشعبًا، لهذا الموقف الكريم الذي يعبر عن الأصالة والعروبة والانتماء لهذه الأمة". 

وقال هنية إن هذا الموقف "يأتي امتدادًا للمواقف القومية الثابتة لدولة قطر تجاه الشعب الفلسطيني على المستوى المادي والسياسي في مختلف المحافل الدولية والوقوف إلى جانب حقوقه المشروعة". 

وكان سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى قد أمر بتخصيص 480 مليون دولار؛ لدعم الشعب الفلسطيني في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة. 

وذكر بيان صادر عن وزارة الخارجية أن "الدعم يأتي انطلاقا من أواصر الأخوة وروابط العروبة والدين بين الشعبين القطري والفلسطيني". 

وذكر البيان أن قطر خصصت 300 مليون دولار على شكل منح وقروض لدعم موازنة قطاعي الصحة والتعليم لدى السلطة الفلسطينية، إضافة إلى 180 مليون دولار لتقديم الدعم الإغاثي والإنساني العاجل، بالإضافة إلى "دعم برامج الأمم المتحدة في فلسطين و دعم خدمات الكهرباء لضمان وصولها إلى قطاعات الشعب الفلسطيني المختلفة لا سيما أثناء شهر رمضان الكريم ولمواجهة موسم الصيف الذي تزداد الحاجة فيه إلى الكهرباء." 

ويأتي هذا الدعم، امتدادا لمنح عديدة، قدمتها دولة قطر، للفلسطينيين، كان آخرها، في 22 أبريل الماضي، حيث افتتحت مستشفى "الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني" للتأهيل والأطراف الصناعية، بقطاع غزة. 

وسبق لقطر أن قدمت منحة مالية لقطاع غزة في العام 2012، بقيمة 407 ملايين دولار، وشملت مشاريع عديدة، أبرزها: بناء حي سكني، وتعبيد طرقات رئيسية تصل مدن وقرى القطاع بعضها ببعض. 

كما قدمت الدوحة، أيضا، في أكتوبر 2018 دعما لغزة، بقيمة 150 مليون دولار، كمساعدات إنسانية عاجلة للتخفيف من تفاقم المأساة الإنسانية بالقطاع.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.