الثلاثاء 16 رمضان / 21 مايو 2019
03:54 م بتوقيت الدوحة

اختتام فعاليات معرض طهران الدولي للكتاب ومشاركة قطرية متميزة

الدوحة - قنا

السبت، 04 مايو 2019
وزارة الثقافة
وزارة الثقافة
 أسدل الستار اليوم، على معرض طهران الدولي للكتاب، والذي انطلق يوم 24 أبريل الماضي بمشاركة قطرية، ممثلة في وزارة الثقافة والرياضة.

وجاءت المشاركة القطرية في هذا المعرض متميزة حيث تنوعت العناوين والإصدارات المقدمة في الجناح القطري في مختلف المجالات، بالإضافة إلى إجراء لقاءات مع عدد من مسؤولي دور النشر الإيرانية، للمشاركة بمعرض الدوحة الدولي للكتاب في نسخته القادمة.

وقال الدكتور حارب الجابري، مدير إدارة المكتبات بوزارة الثقافة والرياضة، إن المشاركة القطرية في معرض طهران الدولي للكتاب جاءت عبر مستويين، الأول عن طريق المشاركة ضمن الأجنحة الدولية المشاركة بالمعرض، انطلاقا من استراتيجية وزارة الثقافة والرياضة التي تقوم على دعم دور النشر القطرية، "ولذلك تم ترشيح دار لوسيل للنشر والتوزيع لتمثيل الوزارة في المعرض للمشاركة بإصدارات الوزارة، بالإضافة إلى إصدارات الدار.

وأضاف أما المستوى الثاني فتمثل في زيارة وفد من وزارة الثقافة والرياضة لمعرض طهران الدولي للكتاب، بهدف تبادل خطط التعاون المشترك بين معرض الدوحة الدولي للكتاب ومعرض طهران الدولي للكتاب، "وهي اللقاءات التي أثمرت الاتفاق على انتقاء أفضل دور النشر الإيرانية التي تتمتع بإصدارات كتب قوية صادرة باللغة الفارسية، وخاصة من صاحبة الإصدارات العلمية والأكاديمية، وذلك لمشاركتها في النسخة القادمة لمعرض الدوحة الدولي للكتاب".

ومن جانبه، ثمن السيد جاسم البوعينين، مدير معرض الدوحة الدولي للكتاب، نتائج المشاركة القطرية في معرض طهران الدولي للكتاب، وما حققته من نتائج إيجابية بخصوص الاتفاق مع دور النشر الإيرانية على المشاركة في معرض الدوحة للكتاب، ما يعني مشاركة مكتبات ودور نشر إيرانية جديدة في معرض الدوحة الدولي للكتاب، خلال نسخته القادمة، موضحا أن أهم ما حققته المشاركة القطرية في معرض طهران الدولي للكتاب هو التعريف بمعرض الدوحة الدولي للكتاب في أوساط الناشرين المشاركين بمعرض طهران للكتاب، وذلك في إطار الحرص على أن تكون المشاركات القادمة بمعرض الدوحة للكتاب مشاركات متميزة، تعكس عراقة هذا المعرض، وتاريخه الطويل، وما يشهده من زخم ثقافي ومعرفي لافت.

وجاءت المشاركة القطرية في معرض طهران الدولي للكتاب في نسخته الثانية والثلاثين - والتي أقيمت تحت شعار "القراءة قدرة"، وحلت الصين ضيف شرف دورته المنقضية- وذلك بمشاركة 2400 ناشر محلي و800 ناشر أجنبي، عرضوا 400 ألف عنوان. كما شهد المعرض أيضا إقامة الكثير من النشاطات والملتقيات الثقافية وتوقيع كتب جديدة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.