الثلاثاء 17 محرم / 17 سبتمبر 2019
06:06 م بتوقيت الدوحة

وزير الخارجية الماليزي لـ «العرب»: مهاتير بالدوحة أكتوبر المقبل

العرب- إسماعيل طلاي

الخميس، 02 مايو 2019
وزير الخارجية الماليزي لـ «العرب?»: مهاتير بالدوحة أكتوبر المقبل
وزير الخارجية الماليزي لـ «العرب?»: مهاتير بالدوحة أكتوبر المقبل
كشف سعادة السيد سيف الدين بن عبدالله وزير الخارجية في ماليزيا، في تصريح لـ «العرب»، عن زيارة رسمية مرتقبة لمعالي السيد محمد مهاتير، رئيس وزراء ماليزيا للدوحة شهر أكتوبر المقبل، على هامش مشاركته المرتقبة في المنتدى الاقتصادي الإسلامي العالمي، الذي ستستضيفه دولة قطر في أكتوبر المقبل.

وصرّح سعادة وزير الخارجية الماليزي في رده على سؤال حول العلاقات الثنائية بين قطر وماليزيا، قائلاً: «ماليزيا ترتبط مع دولة قطر بعلاقات قوية ومتينة في مختلف المجالات، لا سيما التجارة والاستثمار».

ونوّه سعادته على هامش مشاركته في الاجتماع السادس عشر لحوار التعاون الآسيوي، المقام حالياً بالدوحة، إلى أن «زيارة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، إلى ماليزيا مؤخراً، ولقاء رئيس الوزراء الماليزي بصاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، تعكس عمق هذه العلاقات وتطورها وأهميتها».

وأكد سعادة السيد سيف الدين بن عبدالله أن «دولة قطر مثال جيد للرئيس الفعال لحوار التعاون الآسيوي، فقد أجرت الكثير من اللقاءات ونظمت العديد من الاجتماعات المهمة، ونفذت الكثير من البرامج والمبادرات الثنائية ومتعددة الأطراف، وحققت نتائج جيدة للغاية»، لافتاً إلى أن «مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، على سبيل المثال، حققت نجاحات كبيرة في أداء البرامج التعليمية والإنسانية بين أعضاء حوار التعاون الآسيوي».

وشدّد على أهمية الحوار والتعاون الآسيوي بشكل أوثق مع العمل على تحقيق التكامل بين الدول الأعضاء في الوقت الذي يواجه فيه العالم الكثير من التحديات في مجالات الديمقراطية، والعولمة، والتعليم، والتغير المناخي، وفرض الحمائية الأحادية على حساب بعض بلداننا الآسيوية. وأضاف قائلاً: «يتعين علينا التحدث مع الدول الصديقة وطلب المساعدة، فالتعاون بين الأصدقاء مفيد وعلينا أن نعزز الروابط بين أعضاء حوار التعاون الآسيوي، فنحن نواجه الكثير من التحديات، الاقتصادية، والعقوبات الأحادية على دول القارة وما يترتب على هذه العقوبات من آثار سيئة على البلدان المجاورة والتي نتاجر معها»، مستبعداً أن يكون حوار التعاون الآسيوي منافساً لأي منظمة إقليمية أخرى.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.