الخميس 17 صفر / 17 أكتوبر 2019
10:04 م بتوقيت الدوحة

في اليوم العالمي لنظافة اليدين

"الرعاية الأولية": نسعى لتخفيض نسب العدوى المصاحبة للرعاية الطبية

الدوحة - قنا

الأربعاء، 01 مايو 2019
الرعاية الأولية
الرعاية الأولية
تشارك مؤسسة الرعاية الصحية الأولية في حملة نظافة الأيدي العاشرة بالتزامن مع فعاليات المجتمع الدولي باليوم العالمي لنظافة اليدين الذي أقرته منظمة الصحة العالمية في الخامس من مايو في كل عام. 
وتعمل مؤسسة الرعاية الأولية من خلال الحملة على توعية المجتمع بأهمية نظافة الأيدي والطريقة الصحيحة لذلك وذلك تحت شعار "الرعاية النظيفة للجميع.. إنها بين يديك".
وتهدف المؤسسة من خلال قسم الأمراض الانتقالية ومكافحة العدوى بإدارة حماية الصحة، إلى تحسين وترسيخ ممارسات نظافة اليدين وتحفيز المجتمع والعاملين في مراكز الرعاية الصحية على تخفيف نسبة العدوى المصاحبة للرعاية الصحية باعتبارها مسؤولية الجميع.
ومن المقرر أن تركز الحملة على كافة العاملين في المراكز الصحية، إلى جانب المراجعين لمنع انتشار الجراثيم حيث إن الكثير من الأمراض تنتقل عبر الملامسة المباشرة للأفراد أو بسبب المحيط والمكاتب والأسرة وغيرها.
ويتسبب عدم نظافة اليدين في انتشار الكثير من أنواع البكتيريا والأمراض التي تكون عاملا في أمراض من قبيل الإنفلونزا الموسمية والإسهال وغيرها.
وتسعى مؤسسة الرعاية الأولية إلى ترسيخ مفاهيم استراتيجيات التصدي لخطر مقاومة مضادات الميكروبات من خلال التوعية والتثقيف الصحي من أجل خفض معدلات انتقال الكائنات المقاومة سواء في البيوت أو المجتمعات المحلية أو مواقع الرعاية الصحية وكذلك في السلاسل الغذائية وإمدادات المياه حيث يعتبر تحسين مستوى النظافة الشخصية العنصر الأساسي لتحقيق ذلك.
كما يقع على عاتق مقدمي خدمات الرعاية الصحية مسؤولية خاصة إزاء المرضى عبر الحيلولة دون اكتساب أولئك المرضى أنواعا مختلفة من العدوى نتيجة الإجراءات والتدخلات الطبية من خلال الالتزام بالأوقات الخمس لغسل اليدين لمنع العدوى في مرافق الرعاية الصحية. 
يشار إلى أن العدوى المرتبطة بالرعاية الصحية من الأسباب الأولى لوفاة ومعاناة المرضى الذين يعالجون في المستشفيات في جميع أنحاء العالم مما يفسر سبب اعتبار الوقاية من العدوى حجر الزاوية فيما يخص سلامة المرضى. 
وقال الدكتور خالد العوض مدير إدارة حماية الصحة في مؤسسة الرعاية الصحية إن المؤسسة تعمل على تفادي مختلف المخاطر التي قد تحدث بالمراكز الصحية ومنها منع انتقال الجراثيم من خلال الحرص على توفير المنظفات الكحولية والتوعية بتنظيف اليدين بالماء والصابون وتنظيم الفعاليات وتوزيع المطويات والمنشورات التي من شأنها أن ترسخ مفاهيم التوعوية حول نظافة اليدين لدى مراجعي المراكز الصحية. 
وأشار إلى أن الأيدي تعتبر وسيلة رئيسية لنقل الكثير من الأمراض المعدية إما بشكل مباشر كالملامسة المباشرة بين الأفراد كالمصافحة مثلا أو بشكل غير مباشر من خلال ملامسة الأشياء المحيطة الملوثة بالبكتيريا أو الفيروسات من أيادي أشخاص آخرين في الأماكن العامة كمقابض الأبواب والسلالم المتحركة وعربات التسوق وأزرار المصاعد والنقود وغيرها. 
وأوضح أن المؤسسة تسعى في هذا الإطار إلى تحسين وترسيخ ممارسات نظافة اليدين وتحفيز المجتمع والعاملين في المراكز الصحية على تخفيف نسبة العدوى المصاحبة للرعاية الصحية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.