السبت 18 ذو الحجة / 08 أغسطس 2020
11:04 م بتوقيت الدوحة

جامعة حمد بن خليفة تنظم اليوم السنوي المفتوح للبحوث

الدوحة - قنا

الثلاثاء، 30 أبريل 2019
. - جامعة حمد بن خليفة
. - جامعة حمد بن خليفة
نظمت كلية العلوم والهندسة بجامعة حمد بن خليفة يومها السنوي المفتوح للبحوث 2019 بهدف تعزيز البحث العلمي مع توفير منظومة متكاملة تشجع على تبادل الأعمال المبتكرة. 

هدفت الفعالية، التي أقيمت اليوم، إلى تعزيز روح البحث العلمي في نفوس طلاب الجامعة، وتسليط الضوء على كلية العلوم والهندسة باعتبارها مركزًا بحثيًا ومعرفيًا رائدًا يجمع العلماء، والباحثين، والشركاء المهنيين لتبادل الأفكار، ومشاركة نتائج البحوث، ومناقشة أوجه التعاون في المستقبل.

بدأ اليوم السنوي المفتوح للبحوث بكلمة ترحيبية ألقاها الدكتور منير حمدي، عميد الكلية، وبعد ذلك، طرح الدكتور أمين بيرماك، الأستاذ والعميد المشارك بالكلية، الركائز البحثية للفعالية وهي "الذكاء الاصطناعي وتحليل البيانات والأمن السيبراني والطاقة والموارد والصحة والتكنولوجيا المرتكزة على الإنسان وإدارة اللوجستيات والتوريد وتكنولوجيا النانو ووسائل الاستشعار والاتصالات والشبكات والمياه والغذاء والبيئة".

كما أعلنت أسماء الفائزين بجوائز شركة أوريكس جي تي إل، وبعدها عُقِدت ندوة حول النهوض بالتعليم العالي، وشهدت الفعالية كذلك إطلاق دراسة استقصائية وطنية حول تصور الجماهير لإعادة استخدام المياه الصناعية المعالجة، وهي دراسة تجريها مؤسسة عبدالله بن حمد العطية الدولية للطاقة والتنمية المستدامة، بالتعاون مع الكلية. 

وسلطت العروض البحثية والمحاضرات التي ألقيت خلال الفعالية الضوء على إثبات المفاهيم التكنولوجية، بالإضافة إلى استعراض الأنشطة الرئيسية في قطاع البحوث والتطوير والابتكار، والإنجازات التي حققتها كلية العلوم والهندسة في هذا المجال.
 
وشهدت الفعالية تقديم أكثر من 30 عرضًا بحثيًا استعرضت الأبحاث المهمة التي أجراها طلاب كلية العلوم والهندسة وأعضاء هيئة التدريس بالكلية.

وتناولت المشروعات البحثية موضوعات الاستدامة وتكنولوجيا المعلومات، بما في ذلك منابر اتخاذ القرار فيما يتعلق بالأمن الغذائي، ومؤشرات الحوادث المرورية في قطر، وساعات اليد المزودة بشبكة لاسلكية لرصد الحالة الصحية، وأجهزة اكتشاف اضطراب طيف التوحد لدى الأطفال، والعديد من الموضوعات الأخرى.

وأدار الدكتور منير حمدي، عميد الكلية، حلقة نقاش بعنوان "البحوث الجامعية: المسارات الناجحة لنقل التكنولوجيا، وترخيصها، وتسويقها". شارك فيها سعادة الدكتور محمد صالح السادة، وسعادة الدكتورة حصة الجابر، عضو مجلس الشورى والدكتور ريتشارد أوكيندي، نائب رئيس البحوث والتطوير والابتكار بمؤسسة قطر ونائب رئيس جامعة حمد بن خليفة للبحوث.

وبهذه المناسبة، أكد الدكتور منير حمدي التزام كلية العلوم والهندسة بتسهيل عملية تبادل الأفكار والنتائج البحثية المبتكرة، مشيرا إلى أن اليوم السنوي المفتوح للبحوث من الفعاليات المهمة التي تُوَحِد أفراد مجتمع البحوث، وتمنحهم منبرًا للتواصل والتفاعل حول الموضوعات المهمة واستعراض مشاريعهم البحثية الحالية. 

وأضاف أن هذه الفعالية تمثل نقطة التقاء للمؤسسات الأكاديمية والمهنية تساعدهم على متابعة أهدافهم المشتركة بشكلٍ جماعي، والاحتفاء بالبحوث المتنوعة التي تثري البحث العلمي في دولة قطر. 

من جانبها، قالت الدكتورة دينا آل ثاني، الأستاذ المشارك بكلية العلوم والهندسة إن هذه الفعالية تمثل معلمًا مهمًا لكلية العلوم والهندسة بجامعة حمد بن خليفة، وتوفر منصةً مناسبةً للطلبة لعرض أعمالهم والنهوض بمعارفهم في المجالات الأساسية، معربة عن فخرها بالعمل الذي قام به الطلاب طوال فترة دراستهم بالجامعة. 

وأوضحت أن العمل الذي عرضه الطلاب يطرح نموذجًا مصغرًا للأدوات والتقنيات والأبحاث التي عكفوا على تطويرها خلال فترة دراستهم للحصول على شهاداتهم العليا، لافتة إلى أن كلية العلوم والهندسة تنظم باستمرار فعاليات ترمي إلى تعزيز ثقافة البحوث في قطر، واستعراض الخبرات والأبحاث التي يجريها أفراد مجتمع جامعة حمد بن خليفة.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.