الأربعاء 05 صفر / 23 سبتمبر 2020
10:49 م بتوقيت الدوحة

مركز قطر للنقل والسلامة المرورية بجامعة قطر يكرم سفراء السلامة المرورية 2019

الدوحة - بوابة العرب

الثلاثاء، 30 أبريل 2019
جانب من الفعالية
جانب من الفعالية
نظم مركز قطر للنقل والسلامة المرورية بكلية الهندسة في جامعة قطر حفلا ختاميا لسفراء السلامة المرورية للمدارس الثانوية في قطر بالتعاون مع كل من اللجنة الوطنية للسلامة المرورية في وزارة الداخلية، الإدارة العامة للمرور، وزارة الصحة العامة ووزارة التعليم والتعليم العالي وبدعم من شركة قطر للبتروكيماويات (قابكو) ش.م.خ.ق، وشركة دولفين للطاقة المحدودة، وبحضور عدد من الحكام من عدد من المؤسسات الحكومية، بالإضافة لممثّلين عن المدارس المشاركة وعدد من أعضاء هيئة التدريس في جامعة قطر وموظّفيها.

و قال الدكتور عبدالمجيد حمودة عميد كلية الهندسة "استهدفت حملة سفراء السلامة المرورية مدارس المرحلة الثانوية للبنين في قطر، وتم اختيار سفراء السلامة المرورية من أكثر من مدرسة وفق معايير عالية، وشكل السفراء فرق عمل من طلاب مدارسهم، فيما قام مركز قطر للنقل والسلامة المرورية بالتعاون مع اللجنة الوطنية للسلامة المرورية والإدارة العامة للمرور بوزارة الداخلية بتنظيم ورش عمل وتوزيع مواد توعوية ونشرات وملصقات على المدارس المشاركة في المبادرة عن الدور القيادي وكيفية إدارة حملات السلامة المرورية بالإضافة إلى معلومات حول الاستخدام الآمن للطريق على يد الأكفاء والمتخصصين في مجال السلامة المرورية لإكساب سفير السلامة المرورية المهارات التي تمكنه من نشر الوعي بين زملائه".

وتعليقًا على رعاية الشركة لبرنامج سفراء السلامة المرورية لعام 2019، قال السيد حسن العمادي، المدير العام لشركة دولفين للطاقة المحدودة في قطر: "نشعر بالفخر والاعتزاز لدعمنا هذا البرنامج المميز للسنة الثانية، والمساهمة في زيادة الوعي بأهمية السلامة المرورية بين طلبة مدارس الثانوية، وتشجيعهم على الانتباه والتيقظ وضرورة الالتزام بقواعد السلامة على الطرقات في كل الأوقات، والمساهمة كذلك في نشر ثقافة السلامة المرورية في المجتمع. تهانينا للفائزين ولكافة المشاركين".

وأكد العقيد محمد راضي الهاجري مدير إدارة الإعلام والتوعية المرورية في بالإدارة العامة للمرور، على التعاون الحثيث مع جامعة قطر لدعم الفعاليات والمبادرات والأبحاث الخاصة بالسلامة المرورية، ودعا لبذل المزيد من الجهود في هذا المجال، التزاما بالاستراتيجية الوطنية للسلامة المرورية.

 كما أكد العقيد الهاجري على أن إدارة الإعلام والتوعية المرورية في الإدارة العامة للمرور لا تألوا جهداً في التواصل مع كافة شرائح المجتمع بهدف إيصال رسالة التوعية المرورية ونشر الوعي والثقافة المرورية مع التركيز على فئة طلاب المدارس والجامعات، ولذلك فإن إدارة المرور تنظم ندوات وحملات مرورية توعوية سنوية تستهدف بالأساس الطلبة، كما تنظم إدارة المرور ندوات وحملات توعوية مختلفة بجداول زمنية محددة بالتعاون مع إدارة العلاقات العامة بوزارة الداخلية، وتستهدف كل ندوة وحملة فئة خاصة من فئات المجتمع.

وفي تعليقه قال الدكتور فارس تارلوتشان مدير مركز قطر للنقل والسلامة المرورية :"نصل اليوم لنهاية حملة سفراء السلامة المرورية بمشاركة عدة مدارس ثانوية للبنين وبتواجد عدد من طلابنا السفراء الذين قاموا بنشر الوعي داخل مدارسهم بين أبناء جيلهم خلال السنة الدراسية بأهداف ومبادئ السلامة المرورية، وكانوا عناصر فعّالة في المجتمع القطري، لاسيما وأن الحملة تركز في أهدافها على الترويج لسلوكيات السلامة المرورية السليمة بطريقة تعليمية وتوضيحية داخل المدرسة وبمساعدة وتوجيه من أهل الاختصاص".

 وفي تعليقه قال الدكتور محمد خرباش باحث رئيس في مركز قطر للنقل والسلامة المرورية "قدمت اليوم المدارس المشاركة ملفا لإنجازات ونشاطات الفريق وتم تقييم الأنشطة للتأكد من أن جميع الأنشطة تميزت بأعلى المعايير وأثرت بشكل كبير على الطلاب بالتنسيق مع العديد من شركائنا في المؤسسات الحكومية، علما بأن هذه الأنشطة التي قدمها الطلبة كان لها أثر كبير في نشر ثقافة السلامة المرورية في المدارس الثانوية من خلال السفراء".
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.