الأحد 16 ذو الحجة / 18 أغسطس 2019
02:11 م بتوقيت الدوحة

الهلال الأحمر القطري يهدي أجهزة إلكترونية لنزلاء مركز الأمراض الانتقالية بمؤسسة حمد الطبية

الدوحة- بوابة العرب

الإثنين، 29 أبريل 2019
جانب من تسليم الهدية
جانب من تسليم الهدية
استمرارا لأنشطة صندوق إعانة المرضى التابع للهلال الأحمر القطري في خدمة المرضى غير القادرين، قام صباح اليوم بإهداء مجموعة من الأجهزة الإلكترونية لمركز الأمراض الانتقالية بمؤسسة حمد الطبية، تعزيزاً للمكتبة الإلكترونية التي سبق إهداؤها للمركز ذاته قبل بضعة أشهر.

جاء تسليم الأجهزة الجديدة خلال الزيارة التي قام بها صباح اليوم السيد إبراهيم مرهون، رئيس قسم الخدمة الاجتماعية في مركز الامراض الانتقالية، إلى المقر الرئيسي للهلال الأحمر القطري، حيث كانت في استقباله السيدة منى فاضل السليطي رئيس التنمية المحلية، التي رحبت بالضيف الكريم وقدمت له التبرع المكون من 10 أجهزة لوحية (آي باد)، لتضاف إلى المكتبة الإلكترونية المكونة من 7 أجهزة كمبيوتر حديثة مع جميع مشتملاتها.

وأوضحت السيدة منى السليطي أن عدد المستفيدين من الأجهزة اللوحية يبلغ 60 حالة شهرياً في المتوسط، حيث تتضمن مواد تثقيفية وتعليمية في مختلف المجالات لفائدة نزلاء المركز، ويتمثل الهدف منها في الترفيه والترويح عن المرضي المقيمين، وتوظيف أوقات إقامتهم العلاجية بالمستشفيات في البحث والاطلاع، والاستفادة من المعلومات والمعارف المتاحة على شبكة الإنترنت.

وأضافت: "سبق للهلال الأحمر القطري إنشاء 6 مكتبات إلكترونية في مؤسسات الرعاية الصحية بالدولة، بإجمالي 42 جهاز كمبيوتر متكامل توزعت على العديد من المراكز والأقسام الطبية، منها مركز طورائ الأطفال، ومركز فهد بن جاسم لغسيل الكلي، وخدمات الصحة النفسية، وذلك ضمن أنشطة الدعم النفسي الاجتماعي للمرضى، مما يساعد على تحسين حالتهم النفسية والتجاوب مع العلاج، وصولاً إلى مرحلة الشفاء التام بإذن الله".

ومن جانبه، قال مرهون: "إنه لمن دواعي سروري أن أتواجد في الهلال الأحمر القطري لأجني ثمرة من جهوده المتواصلة والكبيرة والمقدرة في دعم مرضى الأمراض الانتقالية، بما يقدمه من عون مادي ومعنوي لهم كان له أبلغ الأثر في تجاوز المحن والضغوط التي يتعرضون لها، وما ينتابهم من مشاعر العزلة والقلق خلال تواجدهم في المستشفى للعلاج".

وتابع بقوله: "بالغ الشكر والتقدير والامتنان لما ساهم به الهلال الأحمر القطري في الماضي والحاضر من خدمات جليلة وعطايا جزيلة، وهو أمر غير مستغرب من هذه المؤسسة، التي تعد جزءاً هاماً من تاريخ هذا البلد الملهم المعطاء. ونسأل الله تعالى أن يوفقكم إلى مواصلة الخطى على مسيرة البذل والعطاء للمرضى المحتاجين للدعم الاجتماعي".

يذكر أن صندوق إعانة المرضى يعد من أهم البرامج الإنسانية المستمرة التي ينفذها الهلال الأحمر القطري لخدمة المجتمع القطري، وهو يلامس احتياجات المرضى غير القادرين ممن أقعدهم المرض عن مزاولة حياتهم الطبيعية، فيوفر الدواء والخدمات الطبية اللازمة لهم، معتمداً في تمويله بشكل أساسي على تبرعات القادرين من الأفراد والمؤسسات والشركات، بما يحقق التكافل الاجتماعي ويرسخ معاني التآخي والترابط بين أفراد المجتمع من القادرين وغير القادرين، دون تمييز على أساس اللون أو العرق أو الدين.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.