الأربعاء 18 محرم / 18 سبتمبر 2019
04:30 ص بتوقيت الدوحة

وزارة التعليم تعقد محاضرتين حول القيادة التربوية وأهم الاكتشافات العلمية الحديثة

الدوحة - قنا

الأحد، 28 أبريل 2019
وزارة التعليم
وزارة التعليم
عقدت وزارة التعليم والتعليم العالي ورشة تدريبية بعنوان "القيادة من الداخل إلى الخارج" قدمها الخبير التربوي الأمريكي براين جودوين.
وتناولت الورشة مفهوم القيادة من الداخل إلى الخارج، وكيف يمكن تغيير المنظومة التربوية إلى الأفضل، مع استعراض العديد من مبادرات التغيير الحقيقي في هذا الصدد، مع الإشارة إلى أن التركيز عامل أساسي في التغيير الممنهج، وأنه لا يمكن تغيير كل شيء دفعة واحدة.
ولخص جودوين خمسة جوانب أساسية لتحسين أداء المدارس والمؤسسات التعليمية، تشمل تطوير نظم تقودها البيانات ذات الموثوقية العالية، خاصة وأن النظم عالية الأداء تضمن أن يحصل كل طالب في كل صف على تجربة تعلم متفردة، تعده للنجاح في الحياة، إضافة إلى أهمية توفير ثقافة مدرسية عالية الأداء، وأيضا توفير دعم متكامل للطلاب، وضمان توفير التدريس القصدي الذي يثير في الطلاب التحدي والإبداع، وكذا ضمان المسارات المنهجية التي تقود إلى النجاح.
وأكد المحاضر أنه يستلزم لحدوث التغيير وجود قيادات مدرسية قوية، وأن يتم ترجمة التوقعات والطموحات تجاه الطلاب إلى منهج مركز وواضح، وأن يمتلك المعلمون الأدوات الضرورية لتدريس المناهج في الصفوف الدراسية، مشيرا إلى أن المؤسسات الناجحة تتبع أطرا ثابتة للعمل، منها الاستجابة للمشكلات، وتبني إجراءات تشغيلية معيارية، وتطوير الخبرات وتشجيع الإبداعات المنهجية.
من جهة أخرى عقدت وزارة التعليم والتعليم العالي اليوم، وبالتعاون مع مكتبة قطر الوطنية محاضرة حول أهم الاكتشافات العلمية الحديثة، قدمها الدكتور عصام حجي، عالم الفضاء العربي المتخصص في الكواكب والمذنبات والأجرام السماوية في وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا".
وتضمنت المحاضرة التي حضرها عدد من قيادات الوزارة والمهتمين، كيفية استخدام طرق السبر لاستكشاف أدلة على وجود طبقات من المياه الجوفية العميقة تحت سطح الأرض، ورواسب جليدية على كوكب المريخ، والكويكبات والمذنبات الأخرى، وكيفية استخدام هذه الأساليب لفهم تطور مصادر المياه الجوفية في شمال إفريقيا وفي شبه الجزيرة العربية، وتأثرها بالضغوط المناخية والبشرية.
كما استعرض المحاضر حالة عدم اليقين السائدة والتحولات التي أدت إلى حدوث نقص في مخزون المياه في منطقة الشرق الأوسط، وآثارها على استقرار المنطقة خلال العقود القليلة القادمة، إضافة إلى تأثير التغيرات المناخية في تشكيل تاريخ كوكب الأرض والكواكب الأخرى في المجموعة الشمسية، مشيرا إلى التغييرات التي تطرأ على الصحاري والسواحل البحرية. كما قدم شرحا لمستويات المياه الجوفية ومياه البحر وحركة الكثبان الرملية وتطور الشعاب المرجانية، والملاحة في المياه الضحلة.
وخلال المحاضرة، قدم الدكتور حجي الذي شارك كباحث في مشروع المركبة الفضائية "روزيتا" في معمل محركات الدفع الصاروخي النفاث بوكالة الفضاء الأمريكية "ناسا"، قراءة علمية لخرائط قطر المختلفة، كما سلط الضوء على التحولات التي تشهدها السواحل البحرية، وعلق على التغير المناخي بقوله "مناخنا يتغير باستمرار، وفهم هذه التغيرات هو السبيل الوحيد للبقاء والاستمرار، فالمناخ والبيئة لهما تأثير جوهري في تشكيل ملامح مجتمعاتنا".
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.