الخميس 20 ذو الحجة / 22 أغسطس 2019
11:04 م بتوقيت الدوحة

وزارة التعليم تستضيف أحد علماء الفضاء للحديث عن الاكتشافات العلمية

الدوحة- بوابة العرب

الأحد، 28 أبريل 2019
«?التعليم» تنظم أسبوعاً للقراءة بمناسبة اليوم العالمي للكتاب
«?التعليم» تنظم أسبوعاً للقراءة بمناسبة اليوم العالمي للكتاب
استضافت وزارة التعليم والتعليم العالي صباح اليوم بالتعاون مع مكتبة قطر الوطنية محاضرة  للدكتور عصام حجي عالم الفضاء العربي المتخصص في الكواكب  والمذنبات والأجرام السماوية  في وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" حول أهم الاكتشافات العلمية الحديثة.

وتضمنت المحاضرة التي حضرها  عدد من قيادات الوزارة والمهتمين، كيفية استخدام طرق السبر لاستكشاف أدلة على وجود طبقات من المياه الجوفية العميقة تحت سطح الأرض ، ورواسب جليدية على كوكب المريخ ، والكويكبات والمذنبات الأخرى ،  وكيف يتم استخدام هذه الأساليب ، لفهم تطور مصادر المياه الجوفية في شمال إفريقيا وفي شبه الجزيرة العربية ، وتأثرها بالضغوط المناخية والبشرية ،  كما استعرض المحاضر حالة عدم اليقين السائدة والتحولات التي أدت إلى حدوث نقص في مخزون المياه في منطقة الشرق الأوسط وآثارها على استقرار المنطقة خلال العقود القليلة القادمة .

وتناول الدكتور حجي ، عالم الكواكب في كلية فيتربي للهندسة بجامعة جنوب كاليفورنيا ، تأثير التغيرات المناخية في تشكيل تاريخ كوكب الأرض ، بالإضافة إلى الكواكب الأخرى في المجموعة الشمسية ،  وأشار إلى التغييرات التي تطرأ على الصحاري والسواحل البحرية ،  كما قدم شرحاً لمستويات المياه الجوفية ومياه البحر وحركة الكثبان الرملية وتطور الشعاب المرجانية ، والملاحة في المياه الضحلة .
وخلال المحاضرة ، قدَّم  الدكتور حجي  الذي شارك  كباحث في مشروع المركبة الفضائية "روزيتا" في معمل محركات الدفع الصاروخي النفاث بوكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) ، قراءة علمية لخرائط قطر المختلفة ، كما سلط الضوء على التحولات التي تشهدها السواحل البحرية  ، وعلق على التغير المناخي بقوله : "مناخنا يتغير باستمرار، وفهم هذه التغيرات هو السبيل الوحيد للبقاء والاستمرار"  وأضاف "  المناخ والبيئة  لهما تأثير جوهري في تشكيل ملامح  مجتمعاتنا . 

 وأوضح حجي أهمية استكشاف الفضاء في تمكين العلماء من اكتساب فهم أفضل لتكوين المياه والصحاري على كوكب الأرض، وكيف استفادت التقنيات التي تُصمم الآن للبحث عن وجود الماء في كواكب المجموعة الشمسية من اختبارها في صحاري الأرض ، واختتم محاضرته بالحديث عن التغيرات المناخية الحالية التي يشهده العالم ، وكيف يؤثر فهم هذه التغيرات والتكيف معها على مسيرة التنمية فيها .

يذكر أن عصام حجي  بدأ مشواره العلمي كمعيد بكليات العلوم بجامعة القاهرة سنة 1997 ثم باحثا بالمركز القومي للبحوث سنة 1999 ثم مدرسا بجامعة القاهرة سنة 2002 ثم باحثا بمركز الفضاء الفرنسي CNES ثم أستاذاً مساعداً بجامعة باريس ثم انتقل للعمل بوكالة ناسا لأبحاث الفضاء بالولايات المتحدة.

يعمل الدكتور عصام حجي حاليا في معمل محركات الدفع الصاروخي بوكالة ناسا الأمريكية في القسم المختص بالتصوير بالرادار والذي يشرف على العديد من المهام العلمية لاكتشاف كواكب المجموعة الشمسية. ويشرف حجي في الوقت الراهن على مشروع قمر صناعي يدرس المياه الجوفية وأثار التغير المناخي على المناطق الصحراوية. كما يعمل في فريق بحث علماء ضمن مشروع الذي تتعاون فيها ناسا مع إيسا لدراسة المذنبات ، كذلك يشارك في أبحاث استكشاف الماء في المريخ وتدريب رواد الفضاء وتصميم مركبات الفضاء المتجهة إلى أجزاء مختلفة من المجموعة الشمسية ،  كما أنه يشغل منصب أستاذ لعلوم الفضاء بجامعة باريس بفرنسا و أيضاً عضو زائر بهيئة التدريس بجامعة كاتلك Caltech بولاية كاليفورنيا وهي نفس الجامعة التي يدرس فيها الدكتور أحمد زويل و هي أعلى الجامعات الأمريكية في مجال العلوم ،  يعد عصام حجي رمزا للعديد من الشباب في مصر وقد صنفته الجامعة العربية ومجلة تايمز سنتبيتسبرج الأمريكية كواحد من أهم لشخصيات الفكرية في مصر والعالم العربي وهو في التاسعة والعشرين من عمره. وحصل عصام حجي على العديد من الجوائز العلمية تقديرا لدوره في اكتشاف المياه على المريخ وما يعني ذلك لفهم تطور المياه على كوكب الأرض وخاصةً تطوير اكتشاف المياه في المناطق الصحراوية  ،  ويقيم حاليا بمدينة لوس انجلوس بولاية كاليفورنيا في الولايات المتحدة 
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.