الأحد 10 ربيع الثاني / 08 ديسمبر 2019
02:21 م بتوقيت الدوحة

أوركسترا قطر الفلهارمونية تؤدي "كونشيرتو البيانو لشومان"

الدوحة - قنا

الأحد، 28 أبريل 2019
اوركسترا قطر الفلهارمونية
اوركسترا قطر الفلهارمونية
أحيت أوركسترا قطر الفلهارمونية بمركز قطر الوطني للمؤتمرات حفلا موسيقيا لـ"كونشيرتو البيانو لشومان" بقيادة الموسيقار دميتري كيتاينكو، وكريستوفر بارك، عازفا على البيانو.

وتضمن الحفل الذي أقيم الليلة الماضية عددا من الفقرات منها افتتاحية أوبرا "بطل الرماية" للموسيقار الألماني "كارل ماريا فون فيبر"، بالإضافة إلى "كونشيرتو البيانو بسلم لا الصغير" لـ"روبرت شومان" و "أليجرو سريع وعاطفي" و"فاصل موسيقى وسطي قصير وبطيء نسبيا بإيقاع رشيق" ثم "أليجرو سريع بإيقاع حيوي"، فضلا عن عزف (متتالية سمفونية): شهرزاد للموسيقار "نيكولاي ريمسكي كورساكوف" ومقطوعات: "البحر وسفينة السندباد"، "قصة الأمير كلندار"، "الأمير الشاب والأميرة الشابة"، ثم "مهرجان بغداد. البحر. تحطّم السفينة على جرف صخري يعلوه فارس برونزي".

ويعدّ كارل ماريا فون فيبر المولود عام 1786 في أوتن هولشتاين بألمانيا، مؤلفا موسيقيا وقائدا للأوركسترا، وعازفا ماهرا على البيانو، فضلا عن كونه روائيا وكاتب مقالات، وأحد أهم شخصيات الحقبة الرومنطيقية الألمانية. 

عُرف فيبر بعمله الأوبرالي "بطل الرماية"، الذي يعبّر عن روح وتطلعات الرومنطيقيين الألمان. كما كان فناناً رومنطيقياً بشكل جوهري، يستوحي من الشعر والتاريخ والفلكلور والأساطير، ويسعى إلى خلق تركيبة مقنعة للأدب والموسيقى الخيالية. 

يذكّر عمل "بطل الرماية" بأسطورة فاوست، حيث أحياها عبر ترجمة الجوانب الروائية غير الحسية، والمشؤومة على وجه الخصوص، في الموسيقى. ويحمل العمل نموذجاً عن تطلعات الرومنطيقيّة المسرحية مترجمة في الأوبرا.

تؤدي افتتاحية "بطل الرماية" غالباً كعمل أوركسترالي قائم بذاته في الحفلات الموسيقيّة.. تبدأ بمقدمة مبهرة بمقياس أداجيو تصوّر مشاهد الغابة الألمانية بواسطة الخطوط الموسيقيّة البطيئة المشوبة بالغموض في الوتريات وآلات النفخ الخشبيّة بينما تؤدي آلات الهورن نداءات للصيد. ثمّ تتحول الافتتاحيّة إلى مقياس أليجرو وتنتقل لتعرض ألحان الأوبرا نفسها من مشهد ماكس في ختام الفصل الأول، ثمّ أغنية آغاتا من لقائها بمن تحب في الفصل الثاني، حيث تجمع الافتتاحية بشكل مركّز العناصر السردية للقصة التي سترويها الأوبرا في فصولها الثلاثة لتشكّل ما يشبه قصيداً سمفونياً قصيراً، وتتباين فيها القوى الأساسيّة بين الخير والشرّ إلى أن تغلب في النهاية آريا آغاتا التي تعود من جديد نحو النهاية وتقول كلمة الفصل.

أما "كونشيرتو البيانو لشومان"، فهو الكونشيرتو الوحيد الذي أتمه شومان للآلة الموسيقية التي عشقها أكثر من غيرها.

ينطلق الكونشيرتو بالحركة الأولى وهي سريعة وعاطفية، وكانت في الأصل مقطوعة من حركة واحدة عنوانها "فانتازيا في سلم لا الصغير". ويشبه اللحن الرئيسي في هذه الحركة المتوالية اللحنية لأغنية فلوريستان من أوبرا "فيديليو" للموسيقار لودفيج فان بيتهوفن، وترتكز على فكرة جوهرية تتمثل في مشاعر التوق والسعادة .

تُستهل الحركة بدفقة نغمية خاطفة تطلقها ضربة حيوية على أوتار الكمان وطبل التيمباني، تعقبها نغمات حاسمة وسريعة بإيقاع هابط على البيانو، وسرعان ما يتباين هذا اللحن الافتتاحي مع نغمات ثنائي غنائي بين البيانو والكلارينيت تُنشئ مقابلة لحنية رشيقة بين الحالتين المزاجيتين المتنافرتين، ثم يبرز لحن أكثر قوة وحيوية تتضافر فيه الأوركسترا بأكملها ليُحدث تأثيرًا معادلاً للإيقاعات الكئيبة في اللحن الأول. 

أما الحركة الثانية ذات الألحان العذبة التي تضاهي نمط الأغنية فهي فقرة وسطية قصيرة وبطيئة نسبيًا بإيقاع رشيق في سلم (فا) الكبير، يستهلها البيانو مع الوتريات بنغمة صغيرة ورقيقة تُسمع طوال الحركة إلى أن يُلتقط التشيلو، وتتبعه في وقت لاحق الوتريات الأخرى. 

يقتصر دور البيانو في هذه الحركة، على مصاحبة العزف بشكل أساسي. وتختتم الحركة باستدعاء لمسات صغيرة من اللحن الأساسي للحركة الأولى وقد أعيد ابتكارها بالمعكوس النغمي، ثم تنقل المتابع مباشرة دون وقفة إلى الحركة الثالثة، وهي فقرة سريعة بإيقاع حيوي غاية في الدقة والتعقيد، تهيمن الوتريات على افتتاحيتها، فيما يتولى البيانو اللحن الرئيسي في سلم لا الكبير. ويظهر شومان في هذه الحركة ألوانًا وتنويعات لحنية غاية في الروعة، ويدلف إلى نهايتها باستدعاء الإيقاعات السابقة مرة أخرى قبل أن يطلق خاتمتها المثيرة بضربات سريعة متلاحقة على التيمباني مع توليف نغمي (كورد) هائل تؤديه الأوركسترا بأكملها.

وبالرغم من بنية الكونشيرتو ثلاثية الحركات، احتفظ هذا العمل بطابع الفانتازيا (التنويعات المتحررة)، فقد برع شومان في تأليف الجزء الأوركسترالي منه دون تقليص دور البيانو، واستطاع أن يربط كلا الجزأين المستقلين معا ربطا بديعا مبهرا.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.