الأحد 18 ذو القعدة / 21 يوليه 2019
05:15 ص بتوقيت الدوحة

استجابة إنسانية عاجلة من الهلال الأحمر القطري لمتضرري فيضانات إيران

الدوحة - قنا

السبت، 27 أبريل 2019
جانب من المساعدات
جانب من المساعدات
 أطلق الهلال الأحمر القطري برنامجا إنسانيا عاجلا في استجابة سريعة منه لمساعدة المتضررين من كارثة الأمطار الغزيرة والفيضانات التي غمرت مناطق واسعة من الجمهورية الإسلامية الإيرانية .
وقال الهلال الأحمر القطري في بيان اليوم إنه وضع خطة إغاثة على مدار 6 شهور، بميزانية قدرها 1.8 مليون ريال قطري ، لفائدة 3,000 أسرة تضم في المتوسط 15,000 شخص ، لافتا إلى أنه سيتم توقيع اتفاقية تعاون ثلاثية لهذا الغرض بينه ونظيره الإيراني والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر.
ونوه الى أن جهود الإغاثة تتركز على قطاع الإيواء، حيث أدت الفيضانات إلى تدمير قرى بأكملها وتشريد وتهجير الآلاف إلى مراكز إيواء مؤقت، ولجوء بعضهم إلى المبيت لدى الأقارب، حيث قرر في هذا الصدد توزيع كميات من المواد الأساسية غير الغذائية عليهم . 
وأوضح أنه بالنسبة للمزارعين الذين تأثرت مصادر دخلهم وفقدوا مقومات حياتهم الطبيعية، بعد غمر الأراضي الزراعي بالمياه ونفوق ما يزيد عن 4,000 رأس ماشية، سيتم توزيع إعانات نقدية على الأسر الأكثر ضعفاً في 31 مقاطعة لشراء مستلزماتها المنزلية، مع توجيه اهتمام خاص لقضايا الحماية.
وأشار الهلال الأحمر القطري إلى أنه بعث بفريق من كوادره الإغاثية المدربة لتقييم الاحتياجات على الأرض بالمناطق المتضررة جنوبي إيران ، وكذا الإشراف على تنفيذ التدخل المبكر، بالتعاون مع الشركاء في الهلال الأحمر الإيراني والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر ، كما قام فور وقوع الكارثة، بتفعيل مركز إدارة المعلومات في حالات الكوارث التابع له ، من أجل متابعة مستجدات الفيضانات أولاً بأول .
وقد استهل الفريق مهمته بعقد لقاء مع السيد مرتضى سليمي رئيس منظمة الإغاثة والإنقاذ التابعة للهلال الأحمر الإيراني، حيث جرى الحديث حول الوضع الحالي والأضرار الناجمة عن الفيضانات، وسبل إغاثة المتضررين من خلال قيام الهلال الأحمر القطري بتقديم مساعدات عاجلة لفائدة 15,000 شخص . 
ونوه أنه سينفذ تدخله العاجل بمحافظة خوزستان، باعتبارها أشد المناطق تضرراً ، وذلك لمساعدة الأهالي على تجاوز آثار الكارثة ، موضحا في هذا الصدد أن فريقه عقد عدة اجتماعات مع فرق الاستجابة هناك لبحث آليات التعاون، إضافة لزيارات تقييم ميدانية لمستشفى الصحة النفسية الوحيدة في المنطقة، والتي تم إخلاؤها بعد تضرر مرافقها، إلى جانب زيارة مركز الأطراف الصناعية التابع للهلال الأحمر الإيراني . 
كما جرى خلال اجتماعات مع عدد من المسئولين المعنيين بالمحافظة ، استعراض ما تم تنفيذه والاحتياجات في المرحلة المقبلة وسبل تلبيتها ، بما فيها الطبية العاجلة منها وطويلة الأمد، مع التركيز على المخاطر الصحية نتيجة انتشار برك المياه خاصةً مع دخول فصل الصيف.
وزار فريق الهلال الأحمر القطري كذلك عدد من القرى المتضررة حيث قابل الأهالي وعاين المنازل والمزارع المتضررة ، برفقة الدكتور محمود رضا بيرافي ، الأمين العام للهلال الأحمر الإيراني، الذي أعرب عن شكره وتقديره لجهود الهلال الأحمر القطري . كما زار أيضا أحد مراكز الإيواء المؤقت للمتضررين، وقام بتوزيع مساعدات غذائية تكفي لمدة شهر على الأسر المتواجدة بالمركز كجزء من خطة التدخل العاجلة .
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.