الإثنين 15 رمضان / 20 مايو 2019
09:24 م بتوقيت الدوحة

تونس والجزائر توجهان نداء مشتركا حول النزاع في ليبيا

تونس- قنا

الجمعة، 26 أبريل 2019
وزير الخارجية التونسي ونظيره الجزائري- صورة من تويتر
وزير الخارجية التونسي ونظيره الجزائري- صورة من تويتر
دعت تونس والجزائر طرفي النزاع في ليبيا إلى وقف الاقتتال حقنا لدماء الليبيين، والعودة إلى طاولة المفاوضات للبحث عن حل ليبي-ليبي يلبي تطلعات الشعب.
وناشد السيد خميس الجهيناوي وزير الخارجية التونسي ونظيره الجزائري السيد صبري بوقادوم، في بيان مشترك عقب لقائهما في تونس العاصمة اليوم، الأطراف الليبية إلى الوقف الفوري للاقتتال لتجنيب الشعب الليبي مزيدا من المعاناة، ومراعاة للمصلحة الوطنية العليا للبلاد، مشددين على أنه لا وجود لحل عسكري للأزمة الليبية.
وأوضح الوزيران أهمية عودة الأطراف الليبية إلى الحوار الليبي- الليبي الشامل، والمحافظة على المسار السياسي كسبيل أوحد لحل الأزمة وفقا لأحكام الاتفاق السياسي، قصد إنهاء المرحلة الانتقالية وإتمام الاستحقاقات الانتخابية برعاية الأمم المتحدة.
كما أكدا مواصلة دعم البلدين للجهود الأممية بإشراف السيد غسان سلامة المبعوث الأممي لإيجاد تسوية سياسية شاملة في ليبيا تستند إلى التوافق بين كافة الأطراف، وبما يحفظ أمن واستقرار وسيادة ليبيا، مبرزين مسؤولية المجتمع الدولي في إنهاء الأزمة من خلال تشجيع الأطراف الليبية على استكمال المسار السياسي.
وجدد الوزيران دعوتهما إلى عقد اجتماع عاجل لآلية المبادرة الثلاثية وتكثيف جهودهما وتحركاتهما في مختلف الأطر الأخرى، بهدف وضع حد لتدهور الأوضاع الأمنية والعودة سريعا للمسار السياسي.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.