الأحد 20 صفر / 20 أكتوبر 2019
10:16 م بتوقيت الدوحة

القطرية للسكري تنظم ندوة حول "السكري والصيام الآمن"

الدوحة - قنا

الإثنين، 22 أبريل 2019
الجمعية القطرية للسكري
الجمعية القطرية للسكري
نظمت الجمعية القطرية للسكري، عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، ندوة بعنوان "السكري والصيام الآمن"، وذلك ضمن حملتها التثقيفية السنوية حول صيام رمضان ومرض السكري.

هدفت الندوة إلى تثقيف المشخصين بالسكري وتزويدهم بالمعلومات وتقديم المشورة لهم حول مخاطر الصيام المحتملة وكيفية الصيام بطريقة آمنة حتى يتفادوا أي مخاطر أو مضاعفات حادة أثناء تأدية الفريضة.

وتضمنت الندوة، محاضرة للدكتور محسن الإدريسي استشاري الأمراض الداخلية والسكري والغدد الصماء بمؤسسة حمد الطبية حول رعاية المشخصين بالسكري أثناء الصيام وتقييم الفريق الطبي للحالة، حيث استعرضت المحاضرة التوجيهات العلمية التي تقسم المرضى إلى: مجموعة عالية الخطورة والتي تشمل مشخصي السكري النوع الأول والذين يعانون من عدم السيطرة على نسبة السكر لديهم، والذين يعانون من الفشل الكلوي، ومرضى القلب وكذلك النساء الحوامل، وهؤلاء يمنع صيامهم.. ومجموعة منخفضة الخطورة، يمكنهم الصيام ومنهم مرضى السكري النوع الثاني والمتحكمون في نسبة السكر لديهم. كما ناقشت المحاضرة أيضا ضبط أدوية السكري وتوقيت تناولها خلال الشهر الفضيل.

كما اشتملت الندوة على محاضرة للسيدة نداء الخطيب اختصاصية تغذية بالجمعية القطرية للسكري، حول المخاطر الصحية التي قد يواجهها المشخصون بالسكري خلال الشهر الفضيل مثل انخفاض معدلات السكر في الدم وخاصة قبل أذان المغرب، وارتفاع معدلات السكر في الدم بعد وجبتي الإفطار والسحور، كما اعتمدت المحاضرة بعض الإرشادات الهامة لتجنب الأضرار والمضاعفات التي قد تحدث نتيجة الصوم.

وفي ختام الندوة قدم الدكتور موافي محمد عزب الخبير شرعي بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية محاضرة عن السكري بين الطب والشرع، أوضح فيها أن على المرضى اتباع تعليمات الأطباء والخبراء الذين بينوا خطورة صيام المشخصين بالسكري ذوي الخطورة العالية، مؤكدا أن ذلك لا يتعارض مع الشرع بل يدعمه ويسانده.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.