الأربعاء 19 ذو الحجة / 21 أغسطس 2019
12:25 ص بتوقيت الدوحة

في احتفال جامعة قطر بيوم العمارة العاشر

طالبات الهندسة يقدمن مشاريع تواكب رؤية 2030

الدوحة - العرب

الإثنين، 22 أبريل 2019
طالبات الهندسة يقدمن مشاريع تواكب رؤية 2030
طالبات الهندسة يقدمن مشاريع تواكب رؤية 2030
نظم قسم العمارة والتخطيط العمراني في كلية الهندسة بجامعة قطر يوم العمارة السنوي العاشر للعام الأكاديمي 2018-2019 والذي تضمن عروضاً لأبرز مشاريع الطالبات المتميزة خلال المراحل الدراسية، بمشاركة عدد كبير من الطالبات اللواتي قدمن مشاريع وتصاميم معمارية مميزة، وبرعاية المكتب العربي للشؤون الهندسية.
حضر الفعالية سعادة الدكتور حسن بن راشد الدرهم رئيس جامعة قطر، والدكتور عمر الأنصاري نائب رئيس جامعة قطر للشؤون الأكاديمية، وسعادة السيد باسكال سالزانو السفير الإيطالي في قطر، وسعادة السيد تشانجمو كيم السفير الكوري في قطر، والدكتورة أنا بوليني مديرة مكتب اليونسكو الإقليمي، والدكتور عبدالمجيد حمودة عميد كلية الهندسة بجامعة قطر، والمهندس إبراهيم الجيدة الرئيس التنفيذي للمجموعة رئيس المعماريين للمكتب العربي للشؤون الهندسية.
وتضمنت تصاميم الطالبات العديد من المشاريع المعمارية التي تواكب رؤية قطر المستقبلية 2030، وتعتمد على البعد الاقتصادي، والاجتماعي، والبيئي، والبشري، واحتوت مشاريع لفنادق وقرى سياحية، ومساج، ومراكز ثقافية، ومستشفيات، وفلل سكنية، وبيوت للشباب، ومشاريع متعددة الخدمات.
وأكد الدكتور حمودة أن اليوم السنوي العاشر لقسم العمارة والتخطيط العمراني وما يتضمنه من معرض لمشاريع الطالبات يعبر عن تصاميم وأعمال الطالبات في القسم، منوهاً بدعوة الطالبات المتخرجات أيضاً للمشاركة في هذا اليوم، وإعطاء خبراتهم العملية.
وأضاف: «إن هذه المشاريع تعكس حرص كلية الهندسة وأساتذتها والطالبات على إبراز الإبداع والابتكار وجودة المخرجات، من خلال المشاريع المعروضة، والتي تتناسب مع رؤية قطر الوطنية 2030، كما أن تحكيم هذه المشاريع والأعمال يعطي للكلية فرصة لتحسين وتطوير جودة ومحتوى المساقات داخلها، خاصة أن معظم المشاريع يتم تحكيمها من مهندسين معماريين ممتهنين من خارج الجامعة، متخصصين في هذا المجال».
وقال المهندس إبراهيم الجيدة الرئيس التنفيذي للمجموعة رئيس المعماريين للمكتب العربي للشؤون الهندسية: «هنا في المكتب العربي للشؤون الهندسية AEB، نعتبر المسؤولية الاجتماعية للشركة عهداً علينا اليوم لنصنع غداً أفضل. لذلك قررنا تفعيل جائزة التمييز المعماري بناءً على علاقتنا الممتدة بجامعة قطر، والتي تهدف إلى الكشف عن المعماريين الموهوبين ومكافئتهم».
وقال الدكتور فضيل فاضلي رئيس قسم العمارة والتخطيط العمراني في كلية الهندسة: «هذه الفعالية تدعم علاقة القسم والكلية بالمؤسسات والشركات والمجتمع المحلي بما يشجع الطالبات على التنسيق معهم لعمل مشاريع مشتركة، ومن ثم تهيئة الطالبات للعمل في الجهات المختلفة بعد التخرج، ومن هنا فإني أشكر جميع الطالبات المشاركات والأساتذة والإداريين بقسم العمارة والتخطيط العمراني وممثلي القطاع الحكومي والخاص الذين يحرصون سنوياً على دعم مشاريع الطالبات والتفاعل مع القسم».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.