الأحد 22 محرم / 22 سبتمبر 2019
03:13 ص بتوقيت الدوحة

مكتبة قطر الوطنية تشارك في مؤتمر مديري المكتبات الوطنية في آسيا ودول المحيط الهادئ

الدوحة - قنا

الأحد، 21 أبريل 2019
مكتبة قطر الوطنية
مكتبة قطر الوطنية
شاركت مكتبة قطر الوطنية في مؤتمر مديري المكتبات الوطنية في آسيا ودول المحيط الهادئ الذي عقد في مقر مجلس المكتبة الوطنية في سنغافورة، بحضور مديري وممثلي المكتبات من 20 دولة من هذه المنطقة، وذلك لمناقشة مستقبل المكتبات الوطنية وسبل دعم الأجيال القادمة بالعلم والمعرفة.

وذكرت مكتبة قطر الوطنية في بيان لها اليوم، أن الدكتور ستوارت هاملتون، نائب المدير التنفيذي لشؤون العلاقات الدولية والاتصال فيها قد مثل المكتبة خلال هذا المؤتمر، حيث عرض رؤية مكتبة قطر حول أهمية الشراكات الدولية لها، مع التركيز بوجه خاص على الإنجازات التي أحرزتها المكتبة خلال العام الماضي .. مؤكدا أن المكتبة تمد جسور التعاون والتواصل بين المكتبات والمؤسسات المعنية بالمعرفة في العالم لتبادل المعرفة والخبرات فيما بينها، ومكتبة قطر الوطنية تتعاون مع المكتبات الدولية والأرشيفات والمؤسسات الثقافية من أجل تعزيز البحوث وإتاحة تاريخ قطر والمنطقة لاطلاع الجميع.

كما شدد على أن المكتبة تبذل أقصى جهدها لتمكين سكان دولة قطر من المواطنين والمقيمين، بإتاحة الخدمات المتميزة من مصادر المعرفة وإقامة الفعاليات والورش والمحاضرات والمعارض في مجالات الثقافة والفنون والتاريخ والعلوم، وهو ما توج بنجاح حيث أصبحت مكتبة قطر الوجهة المفضلة لكافة فئات المجتمع للتعلم والتفاعل وتطوير المهارات، إذ يتدفق عليها آلاف الرواد كل شهر للاستفادة من مصادر المكتبة المجانية المطبوعة والإلكترونية أو المشاركة في فعالياتها المختلفة.

وعلى هامش المؤتمر، التقى الدكتور هاملتون بالسيدة إلين نغ، الرئيسة التنفيذية لمجلس المكتبة الوطنية في سنغافورة، وناقش معها سبل التعاون المشترك في تبادل المعرفة والخبرات، كما التقى السيدة تان هويزم، مديرة المكتبة الوطنية السنغافورية، وأهدى الدكتور هاملتون نسخة من دليل مقتنيات المكتبة التراثية المعنون بـ "في البداية كانت اقرأ: العرب عبر التاريخ" الذي يُسلّط الضوء على مجموعة من المخطوطات والمواد التاريخية الفريدة المعروضة في المكتبة التراثية.

كما شارك هاملتون في المنتدى الدولي الثاني لطريق الحرير للمكتبات الذي يركز على دور الشراكات الدولية الدائمة، وتبادل المواد التاريخية كوسيلة لتعزيز دور المكتبات في المنطقة، وقد سلط الضوء في كلمته خلال المنتدى على مجموعة من المخطوطات التاريخية المتاحة في المكتبة، منها أكبر مجموعة خارج الصين من مخطوطات القرآن التي كُتبت في الصين، وكتاب "جيهان نومة"، أو "تاريخ العالم" الذي يحتوي على خلاصة متقدمة للمعارف العثمانية في مجالات الجغرافيا وعلم وصف المياه والجغرافيا السياسية، وشبكات الطرق في كل قارة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.