الإثنين 05 شعبان / 30 مارس 2020
04:19 م بتوقيت الدوحة

برنامج علمي ثري يقدمه نخبة من الخبراء في مؤتمر التعليم 2019

الدوحة - قنا

الأحد، 21 أبريل 2019
. - مؤتمر التعليم 2019
. - مؤتمر التعليم 2019
يستضيف مؤتمر التعليم 2019 الذي تنظمه وزارة التعليم والتعليم العالي يومي الأربعاء والخميس المقبلين تحت شعار"نحو تعليم يحدث فرقاً" نخبة من الخبراء من قطر والعالم في مجال التربية والتعليم ، ويحفل البرنامج العلمي للمؤتمر بالعديد من الورش والمحاضرات التخصصية التي يقدمها الخبراء للمعلمين والمنسقين بمدارس الدولة . 

وسيتناول المؤتمر في الجلسات العلمية وورش العمل المصاحبة عدداً من الدراسات والبحوث والتجارب التي سيطرحها ويعرضها المشاركون من الجامعات والجهات المشاركة من خلال الاتجاهات المحلية والعالمية في تطوير العملية التعليمية ، وتتطرق لجملة من المحاور والموضوعات منها الكفايات التعليمية ودورها في تلبية احتياجات التعليم في القرن الحادي والعشرين، وتأصيل التربية والهوية الثقافية، وإدارة الجودة في التعليم بهدف تحسين جودة التعليم وتعزيز نوعية وجودة الممارسات في هذا القطاع، بالإضافة إلى تعزيز دور المعلمين ودور قادة المدارس كمنتجين للمعرفة.

ويلقي المتحدث الرئيسي للمؤتمر الدكتور ريتشارد جيرفر في اليوم الأول للمؤتمر محاضرة حول مفاهيم إدارة الجودة وتطبيقها وكيفية إدارتها في التعليم ، ويتطرق فيها لما هو أبعد من البيانات الإحصائية، إضافة لعرض رؤاه حول الصلات بين القيادة ذات الأداء الرفيع والتوجيه الفني والتدريس، ليكتشف الحضور مفهوم الجودة بمصطلحات إنسانية، والمهارات الحساسة المتعلقة بالعوامل الأربعة ذات الصلة وهي المعايير والمتابعة والتحليل والتغذية الراجعة.

ويشمل برنامج اليوم الأول أكثر من 40 محاضرة وورشة عمل حول أفضل الممارسات في المجال التعليمي والتربوي وتوظيف تطبيقات الواقع المعزز في تعليم وتعلم العلوم والرياضيات والهندسة وكفايات معلم المستقبل والتفكير المؤسسي التعليمي وتحسين نتائج الطلاب الذين لديهم أو ليس لديهم احتياجات خاصة والتعليم الذكي للغة العربية للأطفال والتربية الحوارية في بناء القيم الإنسانية وتحقيق الأمن الفكري واستخدام الرسوم المتحركة لتحسين انتباه وتركيز ودافعية التلاميذ نحو التعليم.

كما تتضمن الفعاليات ورشة عمل بعنوان "استيعاب التنميط السريع في دروس العلوم والتكنولوجيا " وأخرى حول تطوير مهارات القرن 21 في الفصل المدرسي ورعاية الموهوبين ودمج مفاتيح التفكير في العملية التعليمية، وربط التعليم المهني والتقني باحتياجات سوق العمل في دولة قطر، واستراتيجيات تطوير مؤسسات التعليم ، بجانب محاضرة باللغة الإنجليزية بعنوان "وظائف المستقبل لأطفال المستقبل" . 

أما برنامج اليوم الثاني للمؤتمر فيشمل عقد ورش عمل ومحاضرات أيضا حول استخدام منهجية العلوم والتكنلوجيا والهندسة والرياضيات في تدريس حاسة السمع لدى الإنسان ، ومنهج "منتسوري " ومهارات الحساب للأطفال ذوي صعوبات التعلم ، تنمية مهارات الثقافة المعلوماتية الرقمية، والأزمات والاستراتيجيات الإعلامية، وبرمجيات دعم تعلم العربية ، وتطوير مهارات الاتصال الصفية من خلال تدريب العقل والجودة الشاملة في التعليم في ضوء المعايير المهنية والدمج التعليمي وإدارة الجودة من الشكلية إلى الفاعلية، واستراتيجية لتحسين فهم المقروء، ومجتمعات التعلم المهنية وتحديات التعليم العالي بالوطن العربي ودور الجامعات في تأهيل الخريجين للانخراط في أسواق العمل المحلية والعالمية وتسليحهم بالمهارات اللازمة واستخدام الرياضيات الممتعة في حساب المساحات والحجوم والكثافة ودور قادة المؤسسات التربوية في مواجهة تحديات تأصيل الهوية الوطنية واستخدام المونتاج السينمائي "الشاشة الخضراء" في العملية التعليمية والحوار مع الطالب وأثره في الأمن الفكري والنفسي ، علاوة على برنامجين حول مفاتيح الدماغ ، وهو برنامج عالمي متكامل مبني على أسس علمية يطرح لأول مرة على مستوى المدارس ، وآخر بعنوان " الأدوار الأربعة الرئيسية للقادة " وهي أن يكون صاحب رؤية، ويتصف بشخصية قيادية ، ولديه القدرة على تحقيق الترابط بين أعضاء الفريق، إضافة إلى القدرة على الاستمرارية في التعلم، والجهة المستهدفة هي القيادات العليا والوسطى للمدارس .

ويتحدث في الحفل الختامي للمؤتمر الدكتور هتمي خليفة الهتمي، الباحث والمحاضر في جامعة قطر وجامعة أدنبرة ، وله العديد من الاختراعات، عن "الهدف من التعليم وكيف نتعلم" ويساعد الحضور بشأن كيفية اكتساب مهارة تعليم أنفسهم بأنفسهم، ويزودهم بوسائل تساعدهم على البحث وتعلم الموضوعات المختلفة، بما في ذلك القدرة على حل المشكلات التي تواجههم في الحياة اليومية .

 كما يقوم بمساعدة المجتمع المحلي على محاربة الشائعات التي تنتشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي، مع اكتساب القدرة على التمييز بين المصادر الموثوقة وغير الموثوقة، في زمنٍ أصبح فيه من السهل التداول عبر الإنترنت من قبل أي شخص وفي أي وقت. 

يُشار إلى أن وزارة التعليم والتعليم العالي، تنظم مؤتمر التعليم 2019 بمركز قطر الوطني للمؤتمرات تحت شعار " تعليم يُحدث فرقاً" كمنصة علمية تربوية لتبادل الخبرات والأفكار وأفضل الممارسات المحلية والإقليمية والدولية في مجال التعليم.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.