الثلاثاء 20 ذو القعدة / 23 يوليه 2019
03:46 م بتوقيت الدوحة

اختتام فعاليات الدورة الثانية من بطولة الشقب الداخلية للفروسية

الدوحة- قنا

الأحد، 21 أبريل 2019
بطولة الشقب الداخلية للفروسية
بطولة الشقب الداخلية للفروسية
نظمت إدارة تعليم الفروسية بالشقب (عضو في مؤسسة قطر)، الدورة الثانية من بطولة الشقب الداخلية للفروسية، والتي استمرت يوما واحدا، وهي موجهة لجميع طلاب الفروسية بمختلف مستوياتهم ومهاراتهم، بما في ذلك فئة المبتدئين، المستوى المتوسط، وفئة المتدربين على ترويض الخيل، والفرسان المشاركين في مسابقات قفز الحواجز.
وشهدت البطولة فوز الفارس حمد السويدي بالمركز الاول في الجولة التي أقيمت على ارتفاع 80 سم وحلت في المركز الثاني موزا آل ثاني وفي الثالث الحارث الجميلي. وشارك في هذه الفئة 32 فارسا وفارسة 
كما ظفر الفارس أحمد المعاضيد بالمركز الأول في الجولة التي أقيمت على ارتفاع 40 سم .. وحل في المركز الثاني غانم الخيارين وفي المركز الثالث يارا عباس وشارك في هذه الجولة 16 فارسا وفارسة، وفي الترويض فاز بالمركز الأول حبيب حمزة وعبد الله الفضالة بالمركز الثاني .
يشار إلى أنه خلال السنوات الأخيرة ومع زيادة الاهتمام بتعلم الفروسية في دولة قطر، ارتفعت بدورها طلبات دروس تدريب الفروسية في الشقب بشكل ملحوظ، وفي هذا السياق تعمل إدارة تعليم الفروسية على إجراء دورات تدريبية منتظمة مع توفير كافة الإرشادات والتوجيهات لجميع المستويات بدءا من المتدربين من عمر الـ6 سنوات فما فوق.
وتعد البطولة جزءا من المناهج المتبعة في الشقب، والتي يتم تنظيمها للفرسان المتدربين لمعرفة المستوى المحدد الذي وصلوا إليه بعد التدريب، بالإضافة إلى مساعدتهم على تطوير قدراتهم ومهاراتهم التي اكتسبوها، وفي سياق متصل تتوقع إدارة تعليم الفروسية عبر تطبيقها لأعلى المعايير العالمية في نظام التدريب الخاص بها، جعل إطارها الفني يتدرب ويتطور أكثر في مجال تنظيم وإدارة مختلف المسابقات الكبرى والعالمية .
وسيكون ترويض الخيل وقفز الحواجز وهما من أهم الاختصاصات الفردية الأولمبية، من بين أبرز الأنشطة التي سيشارك بها الفرسان في المسابقات الداخلية للفروسية بالشقب. وعلى الرغم من أن منافسات قفز الحواجز هي المفضلة لدى الفرسان القطريين في الماضي، إلا أن ترويض الخيل اكتسب أيضا مكانة مميزة وثابتة، حيث شهد هذا المجال منافسة كبرى بين الفرسان الشباب.
وفي سياق متصل، يولي الشقب اهتماما واسعا للترويج للإرث المتميز الذي يملكه من أجود وأشهر سلالات الخيل الأصيلة الموجودة في قطر، كما يحرص على رعاية هذا الموروث وحمايته، وفي هذا الصدد يقوم الشقب بتقديم مجموعة متنوعة من دروس تعليم الفروسية والتدريب على ركوب الخيل، بالإضافة إلى إقامة معسكرات عديدة للفروسية بهدف تعليم وتثقيف المتدربين أكثر حول الفروسية من ناحية، والتشجيع على ممارسة هذه الرياضة الرائعة من ناحية أخرى.
وتمكنت إدارة تعليم الفروسية في الشقب من اجتذاب العديد من الشباب المهتمين بركوب الخيل، وقد ارتفعت طلبات تعليم الفروسية من قبل المدارس لتصل إلى نسبة 200% خلال المواسم الأخيرة، ويأمل الشقب عبر إجراء مجموعة من الفعاليات والمسابقات الدورية، كهذه المسابقة الموجهة لمختلف المتدربين وأيضا من خلال تزويدهم بمختلف الإرشادات الهامة، أن تساهم مثل هذه الفعاليات في تشجيع وإلهام الجيل الجديد من الفرسان.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.